التخطي إلى المحتوى

أجمل العبارات الحزينة ، إن الحزن هو شعور قوي يسيطر على الإنسان بالكامل ويشعره باختناق ووجع في قلبه، ولا يشعر بالحزن إلا الشخص الذي يعاني منه.

كما أن الحزن يجعل الإنسان ينظر للحياة بشكل سلبي ولا يرى فيها أي شيء مميز أو شيء يستحق البقاء والعناء لأجله، ويوجد العديد من العبارات التي قِيلت عن الحزن، وسوف يوضح لكم موقع قلمي عبارات قصيرة وحزينة، وأشعار قصيرة وحزينة، و أجمل العبارات الحزينة.

شعر حزين
أجمل العبارات الحزينة

اقرأ أيضًا: كلام حزين عن الأب.

 أجمل العبارات الحزينة:

  • لا تبكوا عليَّا بعد مماتي إن كنتم لا تذكروني اليوم وأنا على قيد الحياة.
  • تتفنن الحياة في جرح قلوبنا وكأنها تعاقبنا على أننا أتينا إلى الدنيا.
  • علمتني الحياة أن أضحك حتى وإن كان في قلبي ألف دمعة.
  • إن الحزن عبارة ظلام يوجد بين أضلعك ولا يجعلك تتنفس، ويجعل قلبك يقطر دموعًا من الدم.
  • قمة الحزن أن تقدم مشاعرك بكل براءة وتعشق بكل جنون، وفي النهاية تكتشف أن كل هذا ما هو إلا وهم.
  • إن قمة الحزن أن تصبر كثيرًا وبعد أن تختار تكتشف أنك قد أسأت الاختيار.
  • أصعب ما في الحياة أن تجعل قلبك يتحمل ويتحمل وفي نهاية الأمر ينزف كل الدموع مرة واحدة.
  •  قمة الحزن أن تسلم قلبك لأشخاص لا يعرفون معنى للوفاء.
  • أكثر ما يوجع قلبي أن أحاول نسيانك ولا أستطيع.
  • المأساة الحقيقية أن تضحي من أجل أشخاص، وتكتشف في النهاية أنهم لا يستحقون.
  • دموعي التي أكتمها في قلبي سنين طويلة قتلتني.
اقرا ايضا  شعر قصير عن الفراق

يمكنك الاطلاع على: أجمل الخواطر الحزينة.

أجمل العبارات الحزينةعبارات حزينة

 قصائد حزينة جدًا:

قصيدة الحزن والغضب لـمحمود درويش:

الصّوت في شفتيك لا يطرب

والنّار في رئتيك لا تغلب

وأبو أبيك على حذاء مهاجر يصلب

وشفاهها تعطي سواك ونهدها يحلب

فعلام لا تغضب

أمس التقينا في طريق اللّيل من حان لحان

شفتاك حاملتان

كلّ أنين غاب السّنديان

ورويتِ لي للمرة الخمسين

حبّ فلانة وهوى فلان

وزجاجة الكونياك

والخيام، والسّيف اليماني

عبثا تخدّر جرحك المفتوح

عربدة القناني

عبثاً تطوع يا كنار اللّيل جامحة الأماني

الرّيح في شفتيك تهدم ما بنيت من الأغاني

فعلام لا تغضب

قالوا ابتسم لتعيش

فابتسمت عيونك للطّريق

وتبرأت عيناك من قلب يرمّده الحريق

وحلفت لي إنّي سعيد يا رفيق

وقرأت فلسفة ابتسامات الرّقيق

الخمر والخضراء والجسد الرّشيق

فإذا رأيت دمي بخمرك

كيف تشرب يا رفيق

القرية والأطلال

والنّاطور والأرض واليباب

وجذوع زيتوناتكم

أعشاش بوم أو غراب

من هيّأ المحراث هذا العام

من ربّى التّراب

يا أنت أين أخوك أين أبوك؟

إنّهما سراب

من أين جئت أمن جدار

أم هبطت من السّحاب

أترى تصون كرامة الموتى

وتطرق في ختام اللّيل باب

وعلام لا تغضب

أتحبّها؟

أحببت قبلك

وارتجفت على جدائلها الظّليلة

كانت جميلة

لكنّها رقصت على قبري وأيامي القليلة

وتحاصرت والآخرين بحلبة الرّقص الطّويلة

وأنا وأنت نعاتب التّاريخ

والعلم الذي فقد الرّجولة

من نحن

دع نزق الشّوارع

يرتوي من ذل رايتنا القتيلة

فعلام لا تغضب

إنّا حملنا الحزن أعواماً و ما طلع الصّباح

والحزن نار تخمد الأيام شهوتنا

وتوقظها الرّياح

والرّيح عندك كيف تلجمها

وما لك من سلاح

إلا لقاء الرّيح والنّيران

في وطن مباح

اقرأ أيضًا: شعر الحب الحزين.

اقرا ايضا  شعر عن الحب من طرف واحد قصير عراقي