التخطي إلى المحتوى

مقدمة عن الشخير

يعتبر الشخير من الأشياء المزعجة التي تسبب أذى للإنسان، ويبحث الكثير من الناس عن أسباب الشخير في النوم ، حيث يصدر ذلك الصوت من الإنسان أثناء إستغراقه بالنوم، ويكون نتيجة لضيق التنفس ويختلف من شخص لآخر من حيث حده الصوت وقوته .

ويوجد الشخير الهادي الذي يحدث مع معظم الناس بسبب عدم ضبط الرأس والعنق نتيجة لطريقة النوم الخاطئة، بينما يوجد نوع من الشخير يكون صوته عالي بسبب انقطاع التنفس لفترة قصيرة .

ولا يشعر الشخص بصوت الشخير الذي يصدره اثناء نومه وغالباً يكون بسبب وضعيه النوم الخاطئه والغير مريحه ولكن الصوت يزعج الأشخاص المشاركين له في الغرفة او السرير مثل الزوج او الزوجة والأبناء .

 

كيف يحدث الشخير

ويحدث الشخير عن طريق التنفس بمجرى ضيق مما يؤدي إلى حدوث إهتزاز على مستوى الجهاز التنفسي وأثناء حركة التذبذبات السريعة في القصبة الهوائية وتكون العملية منحصرة مابين الفم والأنف وبالتالي فإن الفم يظل مفتوحاً طوال فترة النوم حتى يستطيع الهواء الخروج والدخول إلى الجسم .

أسباب الشخير في النوم

ويوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى الشّخير ومنها :-

  • بعض الزوائد اللحمية التي توجد في تجويف الأنف تعتبر من العوامل الرئيسية في أسبَاب الشّخير .
  • وجود إلتهابات مزمنة او أمراض خبيثة على مستوى الأنف .
  • إعوجاج الأنف وغالباً ما يكون هذا الفعل نتيجة إصابة او عيب خلقي منذ الولادة .
  • تضخم في الأغشية المخاطية التي توجد في الأنف .
  • طرق النوم الخاطئة مثل النوم على الظّهْر والتي يتسبّب في رجوع اللسان إلى الحلق .
  • زيادة الوزن لدى الإنسان والتي تؤدي إلى تضخم على مستوى الجزء السفلي من اللسان .
  • اللجوء إلى المنوم حيث يعتبر من الأشياء التي تعمل على ارتخاء العضلات مما يعيق مجرى الهواء .
  • التنفس عن طريق الفم حيث تحدث هذه العاده عند المصابين بالوزن الزائد بسبب وجود هاله حلق متضخمة أسفل الحلق.
  • انحراف على مستوى الفك بسبب تعب العضلات وارهاقها وعدم إراحتها بالشكل الكافي .
  • تراكم الدهون في الحلق.
  • ملامسة أنسجة الممرات الهوائيّة لبعضها.
  • الإكثار من شرب الكحول.

أنواع الشّخير

ويمكن تصنيف أنواع الشخير لعدة أنواع، فمنها :-

الشخير الفمي

وهو الشخير الناتج عن استنشاق الشخص النائم للهواء عن طريق الفم .

الشخير الأنفي

وهو الذي يحدث بسبب ضيق في الأنف او يكون نتيجة للصعوبة في التنفس من الفم أثناء النوم .

الشخير الوراثي

من أنواع الشخير يوجد الشخير الوارثي والذي يكون بأسباب وراثية ناتجة عن وجود جينات وراثية تؤدي إلى الشخير كما أكدت بعض الأبحاث العلمية .

الشخير العادي

وهو الناتج بسبب حالات السمنة والدهون الزائدة المتواجدة في الجسم وضيق في التنفس على مستوى المجاري التنفسية .

 

أعراضْ مصاحبة للشّخِير

ويصاحب الشخير بعض الأعراض ومنها :-

  • شعور الشخص بالكسل والخمول والميل دائماً للنوم والأسترخاء .
  • صداع على مستوى الرأس عند الأستيقاظ من النوم .
  • كثرة النسيان والتي قد يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان في الذاكرة .
  • ارتفاع ضغط الدم .
  • تعب أثناء فترة النهار وعدم القدرة على بذل أي مجهود .
  • جفاف على مستوى الفم والبلعوم .
  • تصبب العرق أثناء النوم وفي فترات الليل المتأخرة .
  • الضعف الجنسي .
  • صعوبة في التركيز وتشتت الأنتباه .
  • المشي أثناء النوم وأحلام بالكوابيس .

المضاعفات الناتجة عن الشخير

  • الإصابة بالنوبات القلبية حيث أكدت بعض الدراسات التي أجريت مؤخراً احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية قد تزداد بإحتمالية 34% .
  • احتمالية الإصابة بإرتفاع في ضغط الدم .

 

علاج الشخير

ويختلف علاج الشخير على حسب الأسباب التي تؤدي إليه لذا يجب تحديد السبب قبل البدء في علاجه ومن أسباب الشخير في النوم :-

  • إذا كان الشخير ناتج عن وجود زوائد لحمية في تجويف الأنف فإن العلاج يكون عن طريق استئصال هذه الزوائد وتحليلها لمعرفة سبب الشخير .
  • إذا كان سبب الشخير هو اعوجاج الحاجز الأنفي فإن علاجه في هذه الحالة يكون عن طريق عمل عملية تقويم للحاجز .
  • في حالة ان الشخير ناتج عن زيادة الوزن فإن عمليه علاجه تكون عن طريق تخفيف الوزن اولاً بممارسة الرياضة أو عمل برنامج غذائي سليم ثم إجراء عملية بسيطة لإزالة الترهلات الموجودة في سقف الحلق .
  • اما إذا كان سبب الشخير تضخم الأغشية المخاطية الموجودة بالأنف فإن علاجه هو إجراء عملية استئصال لهذه الأغشية .

أما في حالة ما إذا كان الشخير بلا سبب فيمكن علاجه عن طريق :-

  • بالحالات البسيطة يمكن التخلص من الشخير عن طريق العقاقير والأدوية أما في الحالات المعقدة فتعالج عن طريق تزويد المريض بجهاز للتنفس الصناعي .
  • البعد عن الأكل قبل الذهاب إلى النوم وذلك لأن الأكل يعمل على الضغط على المعدة مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس وبالتالي حدوث الشخير .
  • مراجعة طبيب مختص للكشف عن السبب وراء الشخير .
  • يعتبر بعض الأطباء ان التدخين من الأسباب التي تؤدي إلى الشخير، ويتم علاجه عن طريق الإقلاع والبعد النهائي عن التدخين والإبتعاد أيضاً عن المدخنين والمناطق التي تحتوي على دخان .
  • تغيير وضعيه النوم حيث ان النوم على الظهر يؤدي إلى ضغط اللسان على سقف الحلق مما يؤدي إلى إصدار صوتاً اهتزازياً وهو الشخير .
  • تناول وشرب قدر كافي من المياة وخاصة قبل الذهاب إلى النوم مباشرة للحفاظ على البلعوم من الجفاف .
  • الحصول على قدر كاف من النوم ومن الأفضل النوم على الجنبين كما ينصح بالحصول على حمام ماء دافئ قبل الذهاب إلى النوم لأنه يساعد على فتح الأنفين ومسام الجسم والتقليل من الشخير .

طرق طبيعية موصوفة للتخلص من الشخير

زيت الزيتون

شرب كوب من زيت الزيتون يومياً لمدة مره على الأقل يساعد على التخلص من الشخير .

الكركم

خلط كميات بنسب متساوية من الكركم مع الحليب في كوب واحد ثم يتناول الشخص هذا الخليط مرة يومياً على الأقل .

الثوم

ويعمل الثوم على التخلص من الشخير من خلال تناول حفنة فصوص من الثوم مرة كل يوم على الريق قبل تناول اي شئ آخر .

البابونج

تناول كوب واحد من منقوع البابونج مرتين على مدار اليوم .

زيت النعناع

خلط معلقة كبيرة من زيت النعناع في كوب من الماء ثم شرب الخليط مره واحدة في اليوم، حيث يعمل ذلك على التخلص من الشخير .