Save أسباب الم الظهر - قلمي

أسباب الم الظهر

أسباب الم الظهر
أسباب الم الظهر

أسباب الم الظهر ، آلام الظهر من الآلام الشائع حدوثها لدى العديد من الناس وتختلف درجة الألم من شخص لآخر حسب الأسباب المؤدية لحدوث الألم، ولكن نجد أنه توجد حلول عديدة لآلام الظهر نستطيع من خلالها الوصول إلى الحلول المثلى في معالجة الآلام وتفاديها في المستقبل، ولكي نكون على دراية أكبر في التعامل مع آلام الظهر يتوجّب علينا معرفة أسباب حدوثها وكيفية الوقاية منها علماً بأن مشاكل آلام الظهر منتشرة بين كل فئات المجتمع من الشباب إلى كبار السن.

من الأعراض الشائعة عند حدوث آلام الظهر هي زيادة الألم عند الركبتين وقلة مرونة العمود الفقري مما يؤدي إلى قلة النوم، ونجد أن حدوث آلام الظهر ناتج عن عدة أسباب أوليّة منها الممارسات الخاطئة وتتمثل في وضعيات الجلوس الخاطئة والنظام الغذائي السيئ مع انعدام ممارسة الأنشطة الرياضية كما أنه يمكن حدوث آلام الظهر نتاجاً عن أسباب طبية مؤقتة منها توتر العضلات والتهاب المفاصل وعند الحمل، وسنعرض لكم اليوم أهم أسباب حدوث آلام الظهر وكيفية الوقاية منها من خلال منصة قلمي.

أسباب الم الظهر

تحدث آلام الظهر بكثرة هذه الأيام لأسباب عدة تتمحور في ممارسة العادات اليومية بطريقة خاطئة أو كعَرَض ناتج عن حدوث أي أمراض مؤثرة على الظهر بشكل غير مباشر مما يؤدي إلى الإحساس ببعض الآم في منطقة الظهر، دعنا الآن نستعرض أهم الأسباب المؤدية لحدوث آلام الظهر من خلال النقاط الآتية :

  • إجهاد عضلات الظهر من خلال حمل الأوزان الثقيلة بطريقة متكررة مما يؤدي إلى توتر الأربطة بين الفقرات في حالة إنك غير مؤهل للقيام بمثل هذه الأنشطة ويلاحظ حدوث آلآم في الظهر فور القيام بمثل هذه الأنشطة بعد ذلك.
  • تمزق الغضاريف من الأسباب المباشرة في حدوث آلام الظهر حيث أن التآكل في البطانة الموجودة بين الفقرات مما يؤدي إلى حدوث احتكاك أثناء حركة الفقرات كما أن ذلك يؤدي إلى تزحزح الفقرات عن مكانها الصحيح مما يضغط على الأعصاب المحيطة وينتج عنه بعد ذلك آلام صعبة الاحتمال.
  • التهاب المفاصل بشكل يؤدي إلى التضييق على الحبل الشوكي مما ينتج عنه حدوث آلام الظهر.
  • ممارسة بعض الأنشطة بطريقة خاطئة مما ينتج عنه بعض الانحرافات في العمود الفقري فيؤدي إلى حدوث آلام رهيبة في منطقة الظهر.
  • هشاشة العظام لها دور رئيسي في تحمّل الفقرات للضغط الكائن عليها مما قد يؤدى إلى بعض الشروخ فينتج عنها الشعور بآلام الظهر.

كيفية الوقاية من آلام الظهر

يتطلّع معظمنا اليوم للتخلّص من أسباب الم الظهر ويمكننا ذلك من خلال بعض الممارسات السليمة لبعض الأنشطة التي تتطلب بعض الحيطة والحذر كما إن الفحوصات الطبية من الأشياء الغاية في الأهمية في متابعة حالة الشخص الصحية؛ لتعقب حدوث أي أمراض لها علاقة بآلام الظهر مما يسهل عملية التعافي من هذه الآثار بعد ذلك لذا توجّب علينا التنويه على أهم الطرق الوقائية لتجنّب حدوث آلام الظهر من خلال النقاط الآتية :

  • معرفة أوضاع النوم الصحيّة للحفاظ على استقامة العمود الفقري عند النوم لتجنّب الإجهادات الممكن حدوثها.
  • اتباع نظام غذائي صحي مما يضمن الاحتفاظ بالوزن المثالي الذي لا يؤدي للضغط على فقرات الظهر والمفاصل بشكل دائم لذا يفضل الاهتمام بوجود عناصر الكلسيوم وفيتامين د نظراً لكونهم من العناصر الأساسية لتكوين العظام، ويمكننا الحصول على هذه العناصر من خلال تناول بعض الفاكهة والخضروات المحفزة لعمل عضلات الجسم بالشكل المثالي.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار وتجنّب الرياضات العنيفة التي تتطلّب نوع خاص من التمرين تحت إشراف مدرب خاص؛ لتجنّب حدوث أي حركات خاطئة تؤدي إلى آلام الظهر.
  • استعمال الثلج على مناطق الظهر المؤلمة للتخلص من الالتهابات لمدة 30 دقيقة، ومن الممكن استخدام الوسائد الحرارية؛ لتحفيز تدفق الدم في منطقة الظهر مما يساعد على الشعور بالاسترخاء.

عن أحمد العزونى

مدون مصرى عاشق لكل ما هو جديد فى الانترنت متخصص فى مجال العمل الحر وأسعى لاثراء المحتوى العربى من خلال مقالات هادفة ومفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع