Save أضرار زيت النارجيل والثوم - قلمي
الرئيسية / تغذية / فوائد الزيوت / أضرار زيت النارجيل والثوم

أضرار زيت النارجيل والثوم

أضرار زيت النارجيل والثوم الطبيعة قد منحها الله عز وجل  للإنسان لكي يستفيد من جميع الخيرات التي توجد بها فالطبيعة مليئة بالنباتات المفيدة والتي لها أهمية بالغة على جسم الإنسان فوائدها لا تقتصر على الناحية الطبية فقط بل لها فوائد جمالية عديدة فيتم الاعتماد عليها لحل المشكلات المتعلقة بالبشرة والشعر ويفضل الاعتماد  عليها بشكل  كبير لانها قليلة الأضرار عكس المنتجات الكيماوية والمستحضرات التجميلية الشائع بيعها في  الأسواق فينتج عن هذه المنتجات أضرار وخيمة تظهر عقب استخدامها، لذلك يفضل الاعتماد على الطرق الطبيعية  ومن أهم النباتات التي  تمتلك فوائد عديدة هي الثوم وزيت النارجيل المستخرج من نبات جوز الهند فإن كلاً منهما يمتلك  مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والعناصر ومضادات الأكسدة وكل هذا مهم جداً  لجسم الإنسان وعندما يخلط الثوم مع زيت النارجيل ينتج عنها خليط مفيد جداً للشعر والبشره لذلك سوف نقدم لكم  أهم فوائد زيت النارجيل والثوم.

يمكنكم قراءة فوائد زيت جوز الهند مع الثوم للشعر

فوائد زيت النارجيل والثوم:

  • من أهم فوائد زيت النارجيل والثوم حماية الشعر من التقصف والتكسر الذي ينتج عن العوامل البيئية أو إستخدام السشوار أو المنتجات الكيماوية فيتم دهن الشعر بهذا الخليط ويدلك حتى اطرافه ويترك لمدة ساعة  ثم يغسل بالماء الفاتر.
  • يساعد هذا الخليط على تطويل الشعر في وقت قياسي لذلك يجب تدليك الشعر به مرتين في الأسبوع على الأقل حتى تحصل على النتائج المرجوة.
  • يساعد هذا الخليط على علاج الكثير من الأمراض المتعلقة بالأمراض الجلدية كالثعلبة والبهاق فيتم دهان المنطقة المريضة ويترك لمدة نصف ساعة ثم يغسل بالماء الفاتر.
  • يعالج هذا الخليط الكثير من المشاكل المتعلقة بالشعر خاصة زيادة نسبة قشرة الشعر فيجب الالتزام بتدليك الشعر بزيت النارجيل والثوم ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل.
  • يعمل هذا الخليط على ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف فيتم وضع هذا الخليط على البشرة لمدة نصف ساعة.
  • يحمي البشرة من التجاعيد ومن علامات التقدم في السن فهو يعطيها نضارة طبيعية نظراً لما يحتويه الثوم وزيت النارجيل على مضادات للأكسدة التي لها دور كبير في تجديد خلايا البشرة.

أضرار زيت النارجيل والثوم:

النباتات الطبيعية مثلها مثل أي دواء أو مستحضر تجميلي فلابد من الاعتدال في استخدامه وعدم الإفراط فيه حتى لا ينتج عن هذا عواقب وخيمة ولا ينصح باستخدامه من قبل أصحاب البشرة الحساسة حتى لا يسبب هيجان البشرة وحبوب ولا يفضل استخدامه أيضاً من قبل الحوامل نظراً لرائحته النفاذة.

 

 

عن مروة شحاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع