Save أعراض سرطان الدم – قلمي
الرئيسية / صحة / أمراض الدم / أعراض سرطان الدم

أعراض سرطان الدم

أعراض سرطان الدم

مقدمة عن سرطان الدم

سرطان الدم أو اللوكيميا هو مرض سرطاني يصيب خلايا النخاع العظمي المسئولة عن إنتاج الدم، ويصاحب ذلك سلوك شاذ من تلك الخلايا يؤدي لظهور أعراض سرطان الدم .

تتكون داخل جسم الإنسان خلايا الدم في النخاع الموجود في العظم كخلايا جذعية تبدأ في النضوج لاحقاً لتشكل مختلف مكونات الدم والتي تتكون من كرات الدم الحمراء وكرات الدم البيضاء وكذلك الصفائح الدموية .

وتنتقل بعد ذلك إلى مجرى الدم بينما في الشخص المصاب بمرض سرطان الدم يبدأ النخاع بإنتاج أعداد كبيرة من خلايا الدم البيضاء بصورة غير طبيعية لتدخل مجرى الدم وتبدأ في زحام خلايا الدم السليمة والغير مصابة حتى تؤثر عليها وتمنعها من ان تقوم بأداء الوظائف بالشكل اللازم .

 

أنواع سرطان الدم

وتوجد بعض الأنواع القليلة من سرطان الدم والتي قام الأطباء بتقسيمها إلى سرطان حاد أو سرطان مزمن ونتعرف في السطور المقبلة على أنواع سرطان الدم :-

سرطان الدم الحاد

تنمو الخلايا السرطانية بشكل سريع وكبير جداً ويهدد مرض سرطان الدم حياة المريض بدرجة مخيفة حيث ينتج النخاع اعداد كبيرة من كرات الدم البيضاء غير الناضجة والفاسدة والتي تعمل على الدخول إلى مجرى الدم .

وتقوم أيضاً كرات الدم البيضاء الفاسدة على مزاحمة الخلايا الطبيعية في مجرى الدم بالتالي تعطيل الوظائف التي من أهمهما مقاومة عدوى الأمراض، وتعطل وظيفة إيقاف نزيف الدم مما يؤدي لحدوث فقر للدم .

يجعل هذا الأمر مريض سرطان الدم ضعيفاً وجسمه غير محصن ضد العدوى والأمراض المختلفة .

ويوجد نوعان من سرطان الدم الحاد وهما سرطان الدم الليمفاوي الحاد وسرطان الدم النقياني (النخاعي) الحاد .

سرطان الدم المزمن

يتطور سرطان الدم المزمن ببطء ويتفاقم تدريجياً وتظهر فيه الأعراض بعد فترة طويلة من الزمن وفي بعض الأحيان يتم تشخيص مرض سرطان الدم المزمن صدفة ودون سابق إنذار من خلال إجراء بعض الفحوصات الروتينية من دون ظهور أي اعراض او مقدمات .

 

أعراض سرطان الدم

تختلف أعراض سرطان الدم على حسب النوع الحاد أو المزمن حيث يسبب سرطان الدم الحاد نفس أعراض الإصابة بالإنفلونزا ويفاجئ المريض بحالة إعياء شديدة في غضون بعض الأيام او الاسابيع أما النوع المزمن فعادةً ما يسبب أعراض أقل أو من الممكن أن لا يسبب أيه أعراض حيث تبدأ الأعراض والعلامات في الظهور بشكل تدريجي، وتتشابه أعراض سرطان الدم مع الأعراض المصاحبة لحالات مرضية أخرى، لذا يجب على المريض التوجه إلى طبيب متخصص في حالة وجود بعض الأعراض التالية:-

  • إعياء شديد وإرهاق.
  • الإحساس العام بالمرض وعدم الإرتياح.
  • فقدان في الشهية ونقص في مستوى الأكل وفقدان في الوزن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة على مستوى التنفس ومشاكل في الرئتين.
  • شحوب لون البشرة.
  • سرعة دقات القلب.
  • الضعف و الوهن.
  • شعور بالدوخة وعدم الاتزان.
  • الإصابة بالرضوض بشكل أسرع.
  • نزيف على مستوى الأنف بشكل متكرر ومستمر.
  • نزيف على مستوى اللثة.
  • بالنسبة للسيدات حدوث نزيف في منتصف الدورة الشهرية وربما تنزف في بدايتها.
  • تظهر على الجلد بعض البقع الحمراء الصغيرة بسبب النزيف المتكرر.
  • حدوث إلتهابات على مستوى الرئتين والمسالك البولية.
  • الآم في الرأس.
  • التهاب في الحلق.
  • الشعور بآلام المفاصل والعظام.
  • تضخم في الغدد الليمفاوية الخاصة بالرقبة وتحط الإبط.
  • الشعور بأوجاع على مستوى البطن.
  • تقرحات في العين.
  • تغييرات في الرؤية.
  • ظهور الكلوروما وهي التجمعات التي تحدث للخلايا السرطانية تحت الجلد.
  • تقرحات ذات اللون الوردي.
  • ظهور متلازمة سويت والتي يصاحبها ارتفاع في درجة حرارة جسم المريض إلى جانب ظهور بعض التقرحات المؤلمة في مختلف أجزاء الجسم.

 

العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بسرطان الدم

أرجع الأطباء مسببات سرطان الدم إلى بعض العوامل التي من شأنها أن تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الدم ووجود عامل واحد من تلك العوامل لا يعني بالضرورة أن يكون الشخص مصاب بسرطان الدم.

ومن أبرز تلك العوامل :-

  • المعاناة من أضرابات جينية مثل متلازمة داون.
  • تعرض الشخص لنوع من أنواع الأشعة.
  • التدخين يعتبر من أبرز العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الدم.
  • التعرض للبنزين والذي يستخدم في الصناعات الكيمائية.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية التي تستخدم في العلاج الكيميائي مثل إيتوبوسايد والأدوية التي تعرف بإسم العوامل المؤلكلة.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي أو أية أنواع أخرى من إضطرابات الدم.
  • وجود إصابات بسرطان الدم لأحد أشخاص العائلة.

 

علاج مرض سرطان الدم

ويختلف سرطان الدم كلياً عن الأنواع الأخرى من السرطانات حبث لا يستطيع الطبيب اسئصال ورم السرطان والتخلص منه سواء بالجراحة أو بأي طريقة من طرق العلاج المباشر، لذلك يصنف مرض سرطان الدم من الأنواع المرضية المعقدة والتي يصعب علاجها.

فيعتمد علاج مرض سرطان الدم على عدة عوامل من أهمها نوع المرض وكذلك درجة الإنتشار في أعضاء الجسم وكذلك سن الشخص المريض والوضع الصحي له.

اللوكيميا

يحتاج إلى معالجة على الفور لإيقاف النمو السرطاني حتى تتوقف الأعراض ولا يكون هناك أي دليل على وجود المرض ويتم إكتشاف مرض اللوكيميا من خلال الفحوصات الطبية ويعتبر هذا المرض من السرطانات التي يمكن علاجها والشفاء منها.

ويتم علاج مرضى اللوكيميا عن طريق العلاج الكيميائي الذي يستخدم الأدوية التي تعمل على قتل الخلايا السرطانية والتي تعتمد على نوع سرطان الدم حيث من الممكن أن يتلقى المريض دواءاً واحداً او مزيج من عدة أدوية كما يلجأ بعض الأطباء إلى استخدام بعض العلاجات الأخرى مثل زرع نخاع العظام (BMT) أو تلقى العلاج الأشعاعي والبيولوجي معاً.

ومن الأدوية المضادة للسرطان إعطاء المريض حقن وريدي  تدخل مجرى الدم وتؤثر في خلايا السرطان على مستوى أجزاء الجسم المختلفة، ومع ذلك لا تصل الأدوية في الغالب إلى الجهاز العصبي المركزي نظراً لانها توقفت عند حاجز الدم في الدماغ (BBB) والذي يعتبر حاجز وقائي يتكون من شبكة الأوعية الدموية التي تصفي الدم الذاهب إلى المخ والحبل الشوكي والوصول إلى خلايا السرطان في الجهاز العصبي المركزي.

ويستخدم بعض الأطباء الحقن النخاعي (إينتراثيكال) حيث يتم حقن المريض في هذا النوع من العلاج بأدوية مضادة للسرطان مباشرة في السائل الدماغي النخاعي.

ويتم إعطاء علاج كيميائي في دورات فترة العلاج تليها الفترة الأخرى مباشرة للإسترداد وفي بعض الحالات يأخذ المريض هذه العلاجات خارج المستشفيات كالعيادات الخارجية أو مكتب الطبيب أو في المنزل استناداً إلى نوع الدواء وحالة المريض العامة.

سرطان الدم المزمن

لا يتطلب علاجه على الفور للأشخاص الذين لم تظهر عليهم الأعراض ومع ذلك ينبغي عمل فحوصات متكررة حتى يتمكن الطبيب من معرفة سير المرض وتطوره ومعرفة طريقة العلاج عند ظهور المرض وأعراضة ويعتبر هذا النوع من أنواع السرطانات النادرة الشفاء.


عن عقـــــــــــاب

مهندس إلكترونيات، أعشق التدوين، أرى في موقع قلمي.كوم الغاية من أجل إثراء المحتوى العربي، والفرصة من أجل تصحيح الأفكار، و المتعة بوجودي مع فريق عمل يعمل على قلب رجلٍ واحد.

تعليق واحد

  1. معاذ الديربي

    أعاذنا الله وإياكم من جل الأمراض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *