التخطي إلى المحتوى

أفضل مشروبات تساعد على الهضم بعد الاكل ، يمكن أن تظهر أعراض سوء الهضم مثل حرقة المعدة والتجشؤ المتكرر بعد أي وجبة، خاصةً عندما يكون النظام الغذائي غنياً بالبروتين، مثل اللحوم والأطعمة الغنية بالدهون، حيث أن تلك الأطعمة تبقي في المعدة مدة حتى يتم هضمها.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يتسبب شرب الكثير من السوائل أثناء الوجبة في حدوث عسر هضم، لأنه يزيد من حجم المعدة ويبطئ عملية الهضم.

ومن المعروف أن الأطعمة الدهنية والأطعمة الجاهزة أقل قابلية للهضم من تلك التي نعتبرها أطعمة صحية، مثل الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.

ومن خلال قسم التداوي بالأعشاب من موقع قلمي سوف نتعرف على أفضل مشروبات تساعد على الهضم بعد الأكل، وسنعرض أيضاً بعض الطرق التي تسهل من عملية الهضم.

أفضل مشروبات تساعد على الهضم بعد الاكل
أفضل مشروبات تساعد على الهضم بعد الاكل

أعشاب تساعد على الهضم:

تسبب مشاكل الجهاز الهضمي انزعاجاً ناتجاً عن أسباب مختلفة، ومعظم الأعشاب تساعد على تحسين تلك المشكلات، ومن هذه الأعشاب التي تعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي الأتي..

النعناع:

من المعروف أن النعناع عشبة شعبية لتحسين مشاكل الجهاز الهضمي، وخاصةً عندما تكون هناك اضطرابات الغثيان، والقيء، وسوء الهضم الشديد، وأعراض القولون العصبي.

ويتم استخدامه من خلال غلي أوراق النعناع مع الماء، ويتم تناولها 3 مرات يومياً.

اليانسون:

وهو واحد من أفضل الأعشاب التي تساعد على تحسين مشاكل الجهاز الهضمي، إلى جانب كونه  عشب مهم تتم إضافته للأطباق، وهو مثالي لمكافحة هذه الاضطرابات، لأنه يحفز عملية الهضم في وقت قصير، ويقلل من انتفاخ البطن.

ويتم استخدامه في ذلك من خلال غلي بذور اليانسون مع الماء، وشربه لتقليل الاضطرابات والانتفاخ.

البابونج:

يعتبر البابونج من الأعشاب المتخصصة في مشاكل الجهاز الهضمي، وذلك نظراً لرائحته ونكهته، ويستخدم هذا العشب الروماني للتخفيف من أعراض هذا النوع من الاضطرابات، مما يؤدي إلى نتائج رائعة في وقت قصير.

بالإضافة إلى كونه فعال في تخفيف وعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، فإن له أيضاً تأثيرات فعالة في علاج جميع أنواع المغص.

سرعة الهضم والاخراج:

يمكن أن تكون لديك القدرة على تحسين عملية الهضم لديك، وهذا يعني أن الهضم سيصبح أسرع، وستشعر بوزن أخف، وتقلل من فرص المعاناة من حرقة المعدة وعسر الهضم، وذلك من خلال إتباع التالي…

  • إذا كنت طعامك يُمضغ بشكل صحيح عند البلع فلن يكون لدى جسمك وقت طويل لكسره وامتصاصه، وإن تناولت وجبات صغيرة عدة مرات خلال اليوم بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة، ويمكن أيضاً أن يقلل الحِمل على جسمك ويسرع عملية الهضم.
  • تناول المزيد من الأطعمة الطبيعية، مثل الفواكه والخضراوات التي يكون هضمها بشكل أسرع، في حين أن اللحوم الحمراء سوف تبطئ عملية الهضم، و خصوصًا في الليل.
  • تناول الطعام بهدوء في جو مريح، حيث أن الأدرينالين الذي يتم إنتاجه من قبل جسمك عندما تكون تحت الضغط يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم إلى المعدة، ويريح العضلات والأمعاء ويجعل عملية الهضم بطيئة، وأيضاً تجنب استهلاك الوجبات الكبيرة عندما تكون تحت ضغط شديد، بدلاً من ذلك تناول سندويشات صغيرة أو ابحث عن وسيلة للاسترخاء قبل الجلوس لتناول الطعام.
  • يمكن أن يُسبب التمرين القوي الغثيان بعد تناول الطعام مباشرةً، ولكن المشي يمكن أن يسرع في عملية الهضم ولا تحتاج إلى التحرك بشكل أسرع أو إنفاق الكثير من الطاقة.
  • تناول كوباً من الشاي الأخضر، أو ​​شرب الماء مع وجبات الطعام يساعد على الهضم.
  • شرب كميات متزايدة من الماء، فمن المستحسن شرب الكثير من الماء كل يوم للحفاظ على الترطيب الكافي، بالإضافة إلى أن الماء يساعد جسمك على تحطيم الطعام الذي تناولته، وعلى الرغم من أنه يمكنك شرب سوائل أخرى، فإن الماء هو الخيار الأفضل لعملية الهضم؛ لأنه لا يخفي سوائل هضمية في المعدة و الأمعاء التي تبدأ عملية الهضم.
  • تجنب الأطعمة الدهنية التي تسبب تباطؤ معدل الهضم؛ لأن المعدة والأمعاء يستغرقا وقتاً طويلاً لتحطيم البروتين والدهون.

أشياء تساعد علي هضم الاكل:

الهضم هو الطريقة التي يكسر بها الجسم جزيئات الطعام التي يتم امتصاصها في مجرى الدم، وعندما تحدث مشاكل في تلك العملية فإن الإنسان يصاب بالتالي :-

  • الغثيان، والغازات الزائدة .
  • الانتفاخ، والإمساك، والإسهال.

ولتسريع عملية الهضم وتجنب تلك المضاعفات يجب تحسين صحة الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي، ومن العوامل التي تساعد في التخلص من عسر الهضم وسرعة الإخراج التالي…

زيادة استهلاك الألياف:

الألياف تسبب ليونة في البراز، وتُسهل من عملية الإخراج وتُجنب الإمساك، كما تنظم مستويات السكر في الدم عن طريق السماح للجلوكوز من الطعام بدخول مجرى الدم بكفاءة.

ولزيادة كمية الألياف يجب عليك تناول بعض الأطعمة، مثل الفول، والشوفان، والعدس، والمكسرات، والتوت، والخوخ، والمشمش المجفف، والكمثرى، والتفاح.

تقليل الغازات:

الغاز الزائد هو مشكلة شائعة يمكن أن تبطئ عملية الهضم، وهناك العديد من الخيارات التي يمكنك القيام بها للتحكم في إنتاج الغاز في الجسم، ومما يساعد علي تقليل الغازات ما يلي..

  • تجنب الأطعمة التي تساهم في إنتاج الغاز، مثل الفاصوليا، والملفوف، والبروكلي، والقرنبيط.
  • تجنب المشروبات الغازية; لأنها تحتوي على الكثير من الغازات، مما يزيد من كمية الغاز التي ينتجها الجسم.
  • تناول الطعام ببطء; لأنك عندما تأكل بسرعة، يمكنك ابتلاع المزيد من الهواء، مما يساهم في إنتاج الغاز.
  • ممارسة الرياضة بانتظام؛ حيث أنه من المهم أن تمارس الرياضة بانتظام، لأنها يمكن أن تسرع عملية الهضم عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء وتحفيز عضلات الأمعاء والمساعدة على التخلص من الفضلات بسرعة أكبر، ويمكن ممارسة بعض التمارين المفيدة مثل السباحة، والمشي، والركض، والتي تساعد في جعل الجسم كله يتحرك.

حاول الذهاب إلى الحمام على الفور:

عندما تشعر بالدافع الأول للقضاء على الفضلات، يجب أن تذهب إلى الحمام على الفور، لأنه إذا تأخرت سيتم إعادة امتصاص الماء في القولون وسيصبح التخلص من البراز أكثر صعوبة،  مما سيبطئ عملية الهضم.

أفضل مشروبات تساعد على الهضم بعد الاكل

من أفضل الأشياء التي تساعد على الهضم بسرعة كبيرة العصائر والمشروبات الطبيعية، حيث أنها تُمتص فى جدار المعدة والأمعاء بسرعة دون أن تترك أي مشاكل هضمية، ومن أشهر العصائر التي تساعد علي الهضم ما يلي..

عصير الليمون:

واحدة من أسهل العلاجات وأكثرها اقتصادية هي عصير الليمون، فهو من الحمضيات الطبية للغاية التي يجب أن تكون دائماً في متناول اليد.

ويمتلك الليمون على الرغم من كونه حامض خاصية تقليل الأحماض في معدتنا ومساعدتنا على هضم الدهون، إلى جانب تحسين استيعاب العديد من العناصر الغذائية بفضل محتواه من فيتامين سي.

ولذلك فإن أسهل طريقة لهضم الطعام هو شرب عصير الليمون الطازج  مع الوجبات، وخاصةً عندما نأكل البروتين الحيواني.

الشاي الاخضر:

هذا المشروب ممتاز خاصةً إذا كنا نريد أن نفقد الوزن، لأنه يساعدنا على استيعاب دهون الطعام بشكل أفضل.

ومع ذلك يجب أن نأخذ في الاعتبار أيضاً أن لديه القليل من الكافيين، ومن الأفضل عدم تناوله في فترة ما بعد الظهر.

خلاصة الخرشوف:

الخرشوف مهم لمساعدة الكبد على الهضم بشكل أفضل، ومنع عسر الهضم، ويعمل على تحسين وظائف الجهاز الهضمي بشكل عام.