التخطي إلى المحتوى

فائدة أكل الموز لمرضى السكر هو عنوان مقالتنا اليوم علی منصة موقع قلمي الشامل .من هذا المنطلق يتم التطرق الی النقاط التالية:

محتويات:

1.أكل الموز لمرضى  السكري- داء السكري

2.أكل الموز لمرضى  السكري-الموز ومرض السكري

3.أكل الموز لمرضى  السكري-فاكهة ينصح بتناولها لمرضى السكري

1-أكل الموز لمرضى  السكري (داء السكري):

مرض السكري  عافانا وعافاكم الله هو حالة مرضية مزمنة و الناتج بصفة أساسية عن خلل في وظيفة البنكرياس و إنتاج هرمون الإنسولين ،المسؤول عن تنظيم معدل السكر في الدم ،بكمية كافية و متوازنة . يمكن لمرض السكري أن يكون وراثيا كما يمكن أن تدخل عوامل أخرى كالعادات السيئة و النظام الغذائي الغير صحي ،حيث يقع الإفراط في أكل الدهنيات والسكريات مع قلة الحركة وعدم مزاولة الرياضة بانتظام ،وهذه الأسباب تدخل كلها في تفاقم المشكل و الاصابة بداء السكري.

تتعدد الإصابة بداء السكري وذلك إمّا بارتفاع مستويات السكر في الدم وهو أحد اكثر الآثار الجانبية الشائعة أو انخفاضها ممّا يؤدّي إلى الإصابة الجسم بأضرار جسيمة في بعض أعضاء الجسم كالاوعية الدموية والاعصاب و قد تعتبر في بعض المراحل المتقدمة خطيرة و يصعب أحيانا علاجها. يعرف مرض السكر أيضا بانخفاض معدل السكر في الجسم. يعتبر مرض السكري في زمننا من أكثر الأمراض إنتشاراً بين الناس وهو يصيب الكبير و ايضا الصغير من البشر .

ترشح آخر الدراسات الطبية مرض السكر كسابع سبب للوفاة في العالم خلال العقدين القادمين .و يتوقع أن عدد الإصابة بمرض السكري في ازدياد متواصل خاصة في كل من دول آسية و افريقيا و يرجع ذلك الی ظروف العيش و تدهور الأوضاع البيئية هناك إضافة إلى سوء التغذية و عامل الفقر المنتشر في هذه البلدان النامية. ينقسم مرض السكري الی نوعين رئيسيين وكذلك نوع ثالث وهو ما يطلق عليه بسكري الحمل .أنواع السكري هي علی التوالي :

1-النوع الاول: وهو نتاج نقص الخلايا المنتجة الإنسولين بالبنكرياس لوجود مناعة ذاتية و هذا يتسبب في نقص إنتاج الإنسولين .الوقاية من الإصابة بهذا النوع منعدمة .أما علاجه فيكون بشكل دائم وذلك عن طريق أخذ جرعات الإنسولين بانتظام مع متابعة روتينية وذلك بقياس نسبة السكر في الدم بشكل دوري زيادة علی اتباع عادات غذائية تكون عادة تحت إشراف طبيب أخصائي السكري .

2-النوع الثاني: ويختلف عن الأول كونه يتميز بالمقاومة الذاتية للجسم لتفعيل الإنسولين الذي تم افرازه.حيث لا تستجيب مستقبلات الإنسولين في الأنسجة الی العنصر بصورة صحيحة ،مما يكون سببا في ارتفاع نسبته في الدم .تقر بعض الدراسات أن الإصابة بهءا النوع مرتبط بالسمنة في منطقة البطن فالدين المتراكمة في هذه منطقة تسبب مقاومة الإنسولين.التقدم في العمر يدخل ضمن مسببات هذا النوع من مرض السكري .

3-سكري الحمل: يماثل تقريبا النوع الثاني غير أن الشفاء منه بشكل تام و أسهل يكون بالمتابعة الدقيقة بعد الولادة .

2-أكل الموز لمرضى السكر(الموز ومرض السكري):

1-مرض السكري و اهمية اكل الموز في شفاء المصابين به :

علی عكس ما اثارته الأساطير القديمة ،وهي معتقدات لا صحة لها انتشرت بين الناس دون التثبت من صحتها حيث راج أمر منع تناول مرضی السكري للموز، سمحت الدراسات الطبية المتطورة بالاكله و إدراجه بكميات معتدلة ضمن عاداته الغذائية. إذن تناول الموز بكميات معتدلة يعتبر آمن لمرضى السكري كون الموز يحتوي على كمية من الكربوهيدرات ،وهي من العناصرالمغذية الاساسية ، التي تؤدي الی ارتفاع مستوی السكر في الدم مع المحافضة علی بقائها ضمن معدّلها الطبيعي.

تحتوي الموزة الواحدة عموما علی ربع وزنها من الكربوهيدرات و ثلاثة الارباعها من الماء.تتكون الموزة أيضا من واحد بالمائة من البروتين والأملاح الدهون بالإضافة الی نحو خمسة عشر جرام من الس اي حوالي نصف كمية الكربوهيدرات التي تتراوح بين السبع و عشرين و الثلاثين غرامات . إذن أثبت العلم الحديث ان ان الكربوهيدرات لا يسبب زيادة في مستوى السكر فوق معدّلها الطبيعي في الدم ،لهذا فإنّ إضافة كميات صغيرة من الموز إلى النظام الغذائي و أكل الموز لمرضى السكر منصوح به.

2-إدراج الموز في النظام الغذائي:

إنّ المدامة علی إضافة حبة متوسطة الحجم من الموز الی كل وجبة طعام يعتبر عادة صحية جيدة وهو أمر لا خوف منه و لا يجب القلق بشانه لانه لا يلحق الأذى بمريض السكري. تدل الدراسات علی ان حاجت المريض من الكربوهيدرات تصل حوالي خمسين غرام في الوجبة الواحدة، و نجد ان الموزة المتوسّطة الحجم تحتوي على قرابة 19 غرام من الكربوهيدرات ، لهذا فإنّ مرضى السكري بحاجة لوجبات وغذاء متوازن غير غنية بالنشويات ولكن و ضرورية للمحافظة على كمية معتدلة من الكربوهيدرات داخل الجسم.وفي خلاصة الكلام فإنه يسمح لمرضى السكري بكمية خمسة عشر جرما من الكربوهيدرات في الوجبة الواحدة .نصف موزة فقط تعطينا هذه الكمية لذا وجب الحرص علی التقيد ببهذه الأوامر حتی لا يحدث إرتفاع سريع للسكر في الدم وتكون العواقب لا قدر الله وخيمة علی صحة المرضی: اذا يجب أن يتم أكل الموز لمرضى السكر بكميات متوازنة و تحت إشراف الطبيب المباشرلكم . لا ينصح ايضا بإدخال الموز في صناعة الحلويأت لأنه سيفقد مزاياه الغذائية.

3-أكل الموز لمرضى السكر (فاكهة ينصح بتناولها لمرضى السكري):

فاكهة ينصح بتناولها لمرضى السكري :

1-الكيوي: اثبتت الدراسات أن تناول ثمار الكيوي يقلّل من مستوى السكر في الدم.

2-الخوخ الأسود: يعتبر الأفضل لمرضى السكري نظراً لقدرته الكبيرة في تحسين معدلات السكر في الجسم. بالإضافة إلى إمكانية الاستفادة من بذوره عن طريق طحنها والتداوي بها للغرض نفسه وهو السيطرة على مرض السكري.

3-الفاكهة النجمية: وهي من الأطعمة المستخدمة للسيطرة على داء السكري في الدم غير أنّها يمكن ان تكون ضارة للمصابين بالمرض الكلوي.

4-الجريب فروت: انه يعمل علی تنزيل ذروة السكر في الدم بصفة مباشرة.

5-البطيخ: على الرغم من غناه بالسكر غير أنّه ينجح في بقاء معدل السكر منخفض في الدم و ذلك إذا ما تم تناوله بشكل منتظم.

6-البرتقال: هل يرفع البرتقال السكر ؟ إن وجود فيتامين (ب) و (ج) في ثمرة البرتقال يجعلها الأفضل كعنصر غذائي هام وهي أيضاً تلعب دورا مهما في تحسّن مستوى السكر في الدم وإبقائه ضمن معدلاتها الطبيعية.

7-فوائد الرمان لمرضى السكري: احتواء الرمان علی مجموعة من مضادات الأكسدة يساعد علی توازن معدل السكري لدی مرضی السكري وذلك بالرقية من متلازمة الإنسولين و يعمل عصير الرمان علی التقليل من الإصابة بالأمراض المصاحبة لمرض السكري كامراض تصلب الشرايين وخصوصا التاجية منها. كما يقلل من الكولسترول الضار بالصحة وما هو معلوم دوره في مكافحة الإصابة بمرض القلب.

8-فوائد التمر لدی مرضی السكري : لنا ان نسأل هل التمر يرفع السكر ؟…للتمر قيمة غذائية عالية تدخل في العديد من الفوائد الصحية وله دور عظيم لدی مرضی السكري حيث يحتوي علی الفركتوز و الجلوكوز و السكروز .وكلما كن معدل هذا الأخير قليلا بقدر ما كان أنفع.لذا ينصح بتناول الأنواع التالية :تمر الخلاص ، تمر المكتومي ،تمر العجوة، تمر القطارة ،تمر البريم و تمر البردى.

اذن في مقالة أكل الموز لمرضى السكر رأينا أهم المعلومات التي تهم هذا الموضوع علما أن الوقاية تبقى احسن من العلاج ومن أهم الإجراءات الوقائية الرضاعة الطبيعية،ممارسة الرياضة،الابتعاد عن التدخين و المشروبات الكحولية،عدم الإفراط في أكل الدهون والسكريات .