التخطي إلى المحتوى

أين قصر موسى ؟ إن قصر موسى من أجمل المعالم السياحية التي توجد في لبنان، وعلى الرغم من صغير حجمه إلا أنه يقصده الزوار دائمًا لرؤية الجمال والعظمة به، وهو يعتبر نموذج مجسم يعبر عن الحياة في لبنان التي كانت ما بين القرن التاسع عشر والقرن العشرين، وسوف يذكر لكم موقع قلمي في هذا المقال أين قصر موسى .

يمكنك الاطلاع على: أين قصر الاتحادية.

أين قصر موسى
أين قصر موسى

أين قصر موسى ؟

يوجد في لبنان بالتحديد في المنطقة التي تتبع قضاء الشوق، ويطل على الطريق في المنطقة التي توجد ما بين مدينة بيت الدين وبين دير القمر، ولقد تم بناء قصر موسى في الفترة التي تقع ما بين 1945 و 1997 ميلاديًا، ولقد قام موسى المعماري ببناء هذا القصر بنفسه بدون أن يساعده أي أحد به.

قصة بناء قصر موسى:

لقد ذكر موسى أنه كان يعيش في أسرة فقيرة وأنه عانى كثيرًا بسبب الفقر، فكانت أسرته بالكامل تعيش في غرف من الطين، وكان لديه حلم يرغب في تحقيقه في يوم وهو أن يعيش في قصر قد رسم له صورة في خياله، وقام برسم صورته على الدفتر الخاص به الذي أشترته له والدته بمقابل أربع بيضات.

وخلال الحصص في المدرسة لم يستمع موسى المعماري لشرح المدرس بل كان يركز في رسم صورة للقصر الذي يحلم به، وكان يستخدم الالوان في تلوين أحجاره، وعدم تركيزة مع الشرح قد أزعج المدرس كثيرًا فترك الشرح وبدأ يراقبه ولاحظ أنه يقوم بالرسم على دفاتره، وطلب من موسى أن يقف وقام بضربه على رأسه باستخدام عصا الرمان التي كانت معه، ثم مسك الورقة ومزقها والقى بها على الأرض وداس عليها بقدمه، وطرد موسى من الفصل وقال له أنه لن يدخل إلى عندما يحضر ولي أمره.

بكي موسى كثيرًا من كثرة الألم الذي على رأسه والألم الذي في قلبه فأخذ الورقة الممزقة التي بها حلمه ووضعها في جيبه وذهب إلى البيت، وعندما وصل قام بلصق الورقة وخبأها في علبة لمدة 25 عامًا، وعندما كبر تمكن من تحقيق هذا الحلم، وبنى القصر الذي أصبح من أشهر المعالم الأثرية في لبنان، وقام بوضع ورقة الحلم على أحد الجدران في القصر.

محتويات قصر موسى:

يحتوي قصر موسى على مجموعة المجسمات التي تتحدث على الحياة في لبنان، وذلك في إطار فلكلوري، كما أنها توضح الحياة الشعبية والأعمال القروية، إضافةً إلى أن بعض المجسمات توضح بعض الحرف التي كان تتم في لبنان في القدم.

كما يوجد بها أيضًا مجموعة من الأسلحة التي تعتبر أكبر مجموعة أسلحه في منطقة الشرق الأوسط وقد وصل عددها إلى 16000 قطعة من السلاح التي كانت تستخدم في العصر العثماني، وأسلحة استخدمت عند الانتداب الفرنسي.

ويوجد في أحد الممرات لوحه مكتوب عليها: ((علمتني الحياة أنّ هذا العالم لن يتوقف عن استمراره بعد موتي، كما أنّ الأرض لن تحجم عن دورانها والشمس لن تكف عن شروقها وغروبها)).

اقرأ أيضًا: أين يوجد ضريح تاج محل.