التخطي إلى المحتوى

أين يعيش الحمار الوحشي ؟ هو محور مقالة اليوم و التي سنتطرق فيها عبر موقع قلمي الی النقاط التالية :

  1. أين يعيش الحمار الوحشي
  2. أنواع الحمار الوحشي
  3.   أماكن انتشار الحمار الوحشي
  4. غذاء  و أهم ما يميز الحمار الوحشي
  5. الحياة الاجتماعية
  6. تزاوج الحمار الوحشي

أين يعيش الحمار الوحشي :

  1. أين يعيش الحمار الوحشي

الحمار الوحشي هو حيوان ثديي إفريقي الأصول ينتمي الی فصيلة الحصان يتميز بجلده المخطط بخطوط سوداء وبيضاء متناوبة . تختلف الخطوط من حمار وحشي الی آخر اذ تعتبر علامة تمييز دقيقة و خاصة بكل فرد من أفراد الفصيلة. تشبه هذه الصفة ميزة بصمة الأصابع عند الإنسان! إذ لا تتكرر عند فرد آخر أبداً . يملك الحمار الوحشي أذنين وعينين كبيرتين ويتميز بذيل طويل و بشعر عنق غزير ،منتصب عموديا و يتموج لونه بين الأبيض والأسود الغامق. تخول الخطوط السوداء و البيضاء للحمار الوحشي ما يسمى بالتشتيت اللوني حيث تختلط ألوانه مع ألوان العشب و ظلال الأشجار و النباتات مما يصعب الامر على الحيوانات المفترسة التي تهاجم قطعان الحمر الوحشية تحديد فرد بعينه. اذ عند مهاجمتها تمرق الحمر الوحشية هاربة في مختلف الاتجاهات فتختلط ظلال كل مكونات المكان و يتعسر بذلك تمييزها من بين العناصر الموجودة وهذا نوع من الدفاع الطبيعي و غالبا ما يكون صائبا .

2-أنواع الحمار الوحشي:

تنقسم فصيلة الحمار الوحشي الی ثلاثة انواع رئيسية يندرج صمنها العديد من الاصناف أو الأنواع الثانوية أما الأنواع الرئيسية فهي كالاتي :

  • 1- الحمار الجريفي : وهو أكبر أنواع الحمر الوحشية وأكثرها تميزاً .يصل ارتفاعه إلى 1.5 متر عند الكتفين و يبلغ وزنه 400 كيلوجرام تقريبا . تكون خطوط جلده سوداء رفيعة ومتراصة مما يجعل منه الأجمل بين بقية الأنواع. تمتد الشرائط البيضاء والسوداء إلى كل أنحاء جسم الحمار الجريفي حتى تبلغ الحوافر باستثناء منطقة البطن التي تبقى بيضاء اللون. له ساقان طويلتان وشعر رأسه أسود وطويل وأذنان كبيرتان دائريتان الشكل .
  • 2- الحمار الجبلي: لأنه يعيش على سفوح الجبال وقع تسميته بهذا الاسم .يبلغ وإن هذا النوع حوالي 300 كيلوجرام و هو يشبه الحمر العادية في ملامحه فنجده طويل نسبياً ، رأسه قصير وله حوافر حادة ودقيقة.
    يعيش حمار الجبل ضمن قطعان صغيرة ويعتبر أصغر أنواع الحمر لكنه قوي البنية و متناسق الجسم له لون أبيض فضي ومخطط بخطوط سوداء تملیء كافة أنحاء الجسم ماعدا البطن و الأماكن الداخلية من الأعضاء. لهذا النوع اختلاف واضح يظهر عند خطوط الرأس التي تأخذ اللون البني أما أرجله فهي قصيرة ونحيلة ولكن تتميز بالقوة . لقد كان منتشراً بشكل كبير في الماضي ولكن مؤخرا بدات أعداده بالتناقص بصفة واضحة وذلك بسبب الصيد المكثف له من قبل الانسان لأغراض تجارية وهذا يتنافى وقوانين حماية الحيوان ولكن للاسف جشع بعض التجار ليس لو حدود.
  • 3-الحمار الوحشي السهلي: و يعد من أكثر الأنواع انتشارا و يضم العديد من الأنواع الفرعية نذكر منها: الحمار الوحشي جرانت، ودامارا وكواجا. يتحرك الحمار السهلي في مجموعات كبيرة عبر السهول الممتدة في وسط و غرب أفريقيا. يكون جلد الحمار السهلي أصفر باهت وله خطوط سوداء عريضة ، واضحة و موشاة بظلال من الخطوط الأخف لوناً حيث تميل إلى اللون البني الفاتح. تكون الخطوط لدی بعض الأنواع ممتدة علی كافة أجزاء الجسم حتى الحوافر والتي نجدها بكل وضوح في النوع الثانوي بورشل الأكثر انتشاراً. يكون الجزء الأسفل من الأرجل أبيض اللون عند البعض وعند البعض الآخر كحمار الكواجا مثلا الذي انقرض خلال القرن التاسع عشر تغطي الخطوط الرأس ،العنق والأكتاف لا غير ويكون لونها داكنا.

3-أماكن انتشار الحمار الوحشي:

  • 1-أين يعيش الحمار الوحشي ؟
    بصفة عامة ينتشر الحمار الوحشي في افريقيا فنجده مثلا يعيش في المنطقة الممتدة من الجنوب الشرقي للسودان الی جنوب أفريقيا وغرباً حتى أنجولا.

يمكن رؤية الحمار الوحشي السهلي في المنطقة الممتدة من جنوب السودان إلى غرب أفريقيا وتمتد جنوباً حتى نهر زامباسي وفي أنجولا وناميبيا حتى الشمال في جنوب أفريقيا .

يمكن ايضا رؤية الحمار الوحشي في السيرك اذ يقع ترويضه و استغلاله في عروض السرك. نجد الحمار الوحشي في حدائق الحيوان لأنه أكثر الأنواع انتشاراً في هذه الأيام.

أما الحمار الوحشي الجبلي فيمكن رؤيته على سفوح المجموعة الجبلية الممتدة في جنوب أفريقيا. بالنسبة للحمار الوحشي جريفي يمكن رؤيته في غرب أفريقيا وفي المناطق شبه الصحراوية من شمال كينيا وتمتد للأجزاء المجاورة من أثيوبيا والصومال . يمكن رؤيته ايضا في الحدائق الوطنية والمحميات الطبيعية.

4-غذاء  و أهم ما يميز  الحمار الوحشي:

بعد أن عرفنا أين يعيش الحمار الوحشي ؟ نهتم في هذه الفقرة بغذاءه:

يتغذى الحمار الوحشي علی النباتات العشبية في المناطق السهلية ومناطق السافانا والمناطق الجبلية وعلى نباتات البردى كما يمكنه أن يأكل الشعير والثمار والبراعم والأوراق أو جذور النباتات.

يعتبر الحمار الوحشي واحدا من أكثر الحيوانات العشبية نجاحاً في التأقلم مع مختلف البيئات و مختلف أنواع الأعشاب لذلك فوجوده يمتد على رقعة جغرافية واسعة. وعيون الحمار الوحشي لها ميزة هامة حيث تمكنه من رؤية مساحة واسعة بالإضافة الی أن حاسة السمع عنده قوية اذ يمكن أن يقوم بتوجيه أذنيه إلى مصدر الصوت كي يسمع بشكل أفضل بدون أن يقوم بتحريك جسمه مما يساعده في الحفاظ على وجوده وذلك بحماية نفسه من الهجمات المفاجئة والهروب بسرعته الكبيرة من الوحوش والضواري التي تحاول افتراسه. يساعده ايضا لون جلده المخطط علی تشتيت الحيوانات المهاجمة للقطيع ويمنعها من تحديد جسم فرد بعينه. يعيش الحمار الوحشي لفترة تتراوح بين 20و 25 سنة، إذا لم يتعرض لحادث مؤسف يحوله الی فريسة دسمة لأحد الحيوانات المفترسة.

5 -الحياة الاجتماعية:

من المهم في مقالة أين يعيش الحمار الوحشي ؟  أن نعلم بعض تفاصيل حياته:

يعيش الحمار الوحشي في مجموعات تسمى القطيع. يتألف القطيع من العديد من العائلات . تحتوي كل عائلة على ذكر قائد يسمى الفحل والعديد من الإناث التي تتبع الذكر وتكون معه أسرة مترابطة بالإضافة إلى صغار الحمر الوحشية والتي تسمى بالمهر. فالحمار السهلي يعتبر النوع الأكثر ترابطاً مقارنة ببقية الأنواع الاخری. تتداخل حدود القطيع أحيانا مع قطعان الحيوانات العشبية الأخرى فتتفاوت في الحجم والمكان وذلك حسب الفصول و وفرة الغذاء. توجد قطعان مؤلفة من الإناث والذكور فقط مؤلفة مجموعات من الحمر التي لم تشكل عائلة بعد لصغرها أو لتعذر ذلك عليها. النشاط والفعالية تكون الحمر الوحشية أكثر نشاطاً و حركية في النهار بينما تقضي الليل منفردة على الأعشاب القصيرة والآمنة من بطش الوحوش. إذن تنتشر القطيع في الصباح مع انتشار الدفء متجها نحو المراعي ذات الأعشاب الطويلة.

تعتبر تحركات المجموعة بين المرعى والمياه ومناطق النوم أبرز أنشطة الحمر اليومية وهي فرصة متاحة لجميع أفراد القطيع لممارسة النشاط الجماعي والتعارف فيما بينها. عند الظهيرة ومع اشتداد الحر تبدأ المجموعات في التحرك نحو المراعي الأطول عشباً وربما تسير لبلوغ ذلك مسافة 17 كيلومتراً قبل حلول الليل . يكون منتصف النهار هو ذروة النشاط الاجتماعي وخاصة بالنسبة للحمار الوحشي الذكر الأعزب حيث يتمكن في هذا الجمع من التعارف على العديد من أفراد نوعه . فريق للمراقبة المراقبة او الحماية وتتجسم في تجمع الحمر الوحشية في قطعان كبيرة كي تحمي أفراد نوعها من الأعداء. إذن يضم كل قطيع أفراد مراقبة خوفاً و احتياطا من هجوم الحيوانات المفترسة المحتمل فهي تنذر القطيع عند رؤية العدو كي يتسنی لافراد القطيع الفرار بانتظام بحيث تتقدم الذكور الصفوف الأمامية حتی تحمي إناث و صغار الحمر .

تكون العائلة الواحدة للحمار الوحشي من ذكر وهو القائد ويلقب بالفحل ومن عدد 26 من الإناث و مواليدها . فيقوم الذكر او الفحل بحماية عائلته ضد أي خطر يهدد بقاءها .إذن كلما كان الذكر القائد قادراً على حماية إناثه وحدود مقاطعته بكل نجاح و قوة فإنه يضمن تبعية الإناث وولاءها له. اما في صورة ما قتل أو جرح بشكل خطير أو يصبح عمر الذكر القائد كبيراً ولا يستطيع الدفاع عن أسرته وحدود مقاطعته يقع استبداله بذكر بالغ آخر،يطرد السابق ويأخذ كل إناثه.

6-تزاوج الحمار الوحشي:

تحت باب أين يعيش الحمار الوحشي ؟ يهمنا أيضا أمر تكاثره:

تبلغ الإناث عمر البلوغ بعد سنتين من عمرها وتكون عند عمر 3 سنوات مستعدة للإنجاب.أما الذكور فإنها تترك القطيع تلقائياً عند بلوغها 2أو 3 سنوات من العمر حيث تلتحق بقطيع من الذكور العزاب وتبقى فيه حتى تبلغ 5 سنوات من العمر تقريباً. وعند هذا العمر يبدأ كل منها في محاولة تكوين عائلة خاصة به. تبلغ مدة الحمل عند الحمر الوحشية ما يقارب السنة كاملة وربما أكثر فتصل مثلا الی حدود 13 شهرا عند مواليد الحمار الوحشي من نوع جريفي. تلد الأنثى مولوداً واحداً في كل حمل.

هكذا عرفنا أهم مميزات حمار الوحش ونتمنى أن الاجابة عن سؤال أين يعيش الحمار الوحشي ؟ كانت اجابة ضافية .