التخطي إلى المحتوى

أين يوجد مفتاح الكعبة ، تُعتبر الكعبة هي أول مكان لعبادة الله عز وجل في الأرض، ولقد بنى سيدنا إبراهيم القواعد للبيت العتيق في مكانه هذا بأمر من الله حيث إنه يُقال إنه تواجد بهذا المكان قديماً منذ سيدنا آدم عليه السلام.

وقد قال الله في كتابه العزيز :”جَعَلَ اللَّهُ الْكعبةِ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامَا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرِ الْحَرَامَ وَالْهَدْي وَالْقَلَاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعَلَّمُوا أَنَّ اللَّه يَعْلَمُ مَا فِي السّموَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّه بِكُلُّ شَيْء عَلِيم”، فقد جعل الله عظيم الثواب والأجر للعبادة في حرم الكعبة تعظيماً وإجلالاً لقدسية المكان فالصلاة الواحدة فيه تعادل 100 ألف صلاة فيما سواه.

تولى سيدنا إبراهيم العناية بالبيت العتيق والإشراف على نظافته وترميمه جرّاء أي تلف أو ضرر يلحق بالكعبة وقد كانت هذه المهام تنسب إلى ما يسمى السدانة وهي تعتبر وظيفة رسمية قديماً حيث إنها كانت مسؤولة عن فتح الكعبة وتنظيفها من المحيط الداخلي والخارجي الخاص بها، دعنا عزيزي القاريء نتعرّف أكثر عن الكعبة ونجيب عن سؤال أين يوجد مفتاح الكعبة من خلال منصة قلمي.

أين يوجد مفتاح الكعبة
أين يوجد مفتاح الكعبة

توصيف الكعبة من الداخل

يُعتبر الشكل الهندسي للكعبة في هيئة مربع غير منتظم الأركان من الداخل نظراً لعدم تساوي أضلاع الجدران الخاصة بالكعبة المشرفة، جدران الكعبة من الداخل مصنوعة من الرخام الفاخر وسقفها مغطى بقماش من حرير أخضر غامق اللون ويتواجد أعمدة خشبية تنتصف الكعبة من الداخل.

صُنع باب الكعبة من الذهب الخالص حيث إنه يرتفع عن أرض الحرم الشريف بما يقدر بثلاثة أمتار، ويقدر طول باب الكعبة بـحوالي 222 سم أما عرضه فحوالي 171 سم.

أين يوجد مفتاح الكعبة

يقدر طول مفتاح الكعبة المشرفة بـ 35 سم حيث إنه مصنوع من الحديد، وترجع سدانة الكعبة المشرفة إلى آل شيبة نظراً لتولي هذه العائلة هذا المنصب منذ أيام النبي صلى الله عليه وسلّم إلى يومنا هذا وهم أيضاً حاملي مفتاح مقام إبراهيم.

مظاهر اعتناء آل شيبة بالكعبة المشرفة

اعتنت آل شيبة بالكعبة المكرمة منذ القدم فيا له من شرف عظيم أن تكون خادماً لأعظم بيت من بيوت الله عز وجلّ، فقد غسل رسول الله صلى الله عليه وسلّم الكعبة من الداخل أثناء فتح مكة وكسر الأصنام التي تواجدت بداخل الكعبة وطهّرها جيداً ومن هنا جاءت سنة الغسل حيث إن الكعبة المكرمة تغسل مرتين بماء الورد والعنبر والعطور والمسك إحداهما في شهر شعبان والثانية في اليوم الثاني من شهر ذي الحجة.

يتم فتح باب الكعبة مرتين في السنة أحد هاتين المرتين في شهر ذي الحجة حيث إن الكعبة يتم كساؤها بمساعدة حجاج بيت الله الحرام، ويخصص للنساء دخول الكعبة المكرمة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، والجدير بالذكر أن مفتاح الكعبة لم يتغير منذ عهد بني سعود.