Save إذاعة مدرسية فيها أنشوده - قلمي
الرئيسية / تعليم / إذاعة مدرسية فيها أنشوده

إذاعة مدرسية فيها أنشوده

إذاعة مدرسية فيها أنشوده تظل المدرسة والمجتمع المحيط من العوامل الرئيسية التي تشكل شخصية النشأ، وتؤثر فيه بشكل كبير، ولهذا تعمل الدولة جاهده على تعزيز هذا الدور من أجل مستقبلٍ أفضل لأبناءنا.

ولعل أطفالنا في بداية مشوارهم الدراسي يحبون اللهو واللعب أكثر من حمل الحقائب المليئة بالكتب ولذا فقد حرصت المدرسة ألا يكون التعليم فقط هو حفظ المعلومة بل تهتم بأمورٍ أخرى من أجل تنمية مهارات الأطفال.

وأهمها هي الموسيقى والمسرح وأنشودة طابور الصباح في الإذاعة المدرسية، وقد تنوعت تلك الأنشودة من مدرسة لأخرى، وسنعرض إليك أيها القارئ الكريم بعض من تلك الأناشيد في هذا المقال.

ما هي الأنشودة

إذاعة مدرسية فيها انشوده
إذاعة مدرسية فيها انشوده

الأنشودة هي نص ألحانه عذبه سهلة على الكثيرين أن يرددوها وبفضل لحنها وألفاظها البسيطة يعشقها الكثيرين وخاصة من العامة، لما يعرف عنهم من حب المرح والفكاهة.

تشبه الأنشوده الأغاني كثيراً ولكنها يغلب عليها الفرح والأمل في أغلب الأحيان ولا تكون طويلة مثل الأغنية، وتغنى في الكثير من المناسبات في الأفراح والجلسات العادية للعائلة وفي الإذاعة المدرسية أيضاً.

أنشوده في إذاعة مدرسية

إذاعة مدرسية فيها انشوده
إذاعة مدرسية فيها انشوده

بما إن الإذاعة المدرسية مدتها لا تزيد عن النصف ساعة فإن مدة الأنشودة قصيرة جدا، وعادة ما تردد أنشودة واحدة كل صباح وأشهرها النشيد الوطني المصري:

بلادي بلادي بلادي

لكي حبي وفؤادي

مصر يا أم البلاد

أنت غايتي والمراد

وعلى كل العباد

كم لنيلك من أيادي

ونردد هذا النشيد الوطني في نهاية طابور الصباح، مع رفع العلم يرفرف في سماء المدرسة، مما يرسخ في قلوب طلابنا الوطنية وحب مصر، ويعزز بداخلهم الكرامة التي يكتسبونها من ذلك الوطن الذي نشأوا وترعروا فيه.

تسلمي يا مصر إنني الفدى

ذي يدي إن مدت الدنيا يدا

أبداً لن تستكيني أبدا

إنني أرجوا مع اليوم غدا

ومعي قلبي وعزمي للجهاد

ولقلبي أنت بعد الدين دين

لك يا مصر لسلامة

وسلاماً يا بلادي

إن رمى الدهر سهامه ألتقيها بفوؤادي

واسلمي في كل حين

وإذا لاحظنا مثل تلك الأناشيد سنجد أنها ترسخ جميعاً قيمة الوطن في قلوب أطفالانا الذين هم مستقبلنا، ولا تقتصر تلك الأناشيد على الأنشودة الوطنية فقط بل يمكن أن تأتي مناسبة ما وتنشد إحداها التي تتناسب معها مثل المولد النبوي الشريف حيث تنشد خلالها أنشودة قمرٌ.

وأجمل منك لم ترى قطُ عيني

وأجمل منك لم تلد النساء

خلقت مبرءً من كل عيبٍ

كأنك قد خلقت كما تشاء

قمرٌ قمرٌ قمرٌ سيدنا النبي قمرٌ

وجميل وجميل وجميل سيدنا النبي وجميل

وكف المصطفى كالورد نادي

الله الله

وعطرها يبقى إذا مست أيادي

الله الله

وكف المصطفى كالورد نادي

الله الله

وعطرها يبقى إذا مست أيادي

الله الله

وعمَّ نوالها كل العباد

وعم نوالها كل العباد

وعم نوالها كل العابد

حبيب الله يا خير البرايا

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كبيراً، تلك الأناشيد لا يمكن لفقرات الإذاعة أن تتخلي عنها، فهي تمنح لها روح من البهجة والأمل وتزيد من نشاط الطلاب وحماسهم بشكلٍ عام.

ويتم إنتقائها بعناية حتى لا تحتوي أحدها على ما يدعو إلى العنف والعنصرية، وحتى ترسل إلى عقول الطلاب رسائل مقصودة من أجل غرس أسمى القيم والمبادئ بداخلهم وحثهم على نبذ العنف والعنصرية وأن كلنا خلقنا سواسية كأسنان المشط لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى والعمل الصالح.

ونهاية قارئنا العزيز عليك أن تهون على طفلك فليس كل العلم مذلكرة بل اجعله يحب العلم ويكون شغوفاً بالبحث فيه دوماً بأن يتخيل أحداث التاريخ من خلال الأناشيد مثل أبو زيد الهلالي وغيرها التي رسخت بداخل كل من سمعها أحداث تلك الفترة بطريقة لا تنسى.

عن سارة محمد

أنا محررة في مجالات الأدب والتاريخ والصحة شاعرة وكاتبة قصة قصيرة ملمة بقواعد السيو وأحب القراءة كثيراً، خريجة كلية الآداب جامعة القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.