Save إذاعة مدرسية قصيرة عن الوطن – قلمي
الرئيسية / تعليم / مهارات دراسية / إذاعة مدرسية قصيرة عن الوطن

إذاعة مدرسية قصيرة عن الوطن

إذاعة مدرسية قصيرة عن الوطن، تعد الإذاعة المدرسية أحد أهم الأنشطة التي تتم في داخل المدارس علي الرغم من أن بعض المدارس لا تعطي لها أهمية وهذا يعد جهلا منهم بأهمية الدور الذي تقدمه الإذاعة المدرسية لكافة الطلبة والطالبات.

حيث سنسرد لكم مجموعة من أهم الأهداف التي تصبو الإذاعة المدرسية إلي تحقيقها وغرسها في نفوس الطلبة والطالبات:

  • تعد الإذاعة المدرسية مصدرا لإلهام الطلبة وتزويدهم بكل الأخبار وكذلك المعلومات الهامة على الساحة.
  • تزودهم بمعارف ومعلومات دراسية قد تناولوها فتعمل علي تسكين المعلومات في عقولهم.
  • تقدم ألوان مشوقة من النشاط كالمواهب المتنوعة مما يكسر حدة الروتين الذي يسيطر علي اليوم الدراسي.
  • تكسب الطلبة والطالبات العديد من المهارات ولعل أهمها مهارة التواصل مع الأخرين.

  • تعمل علي تسكين الأخلاق الحميدة والقيم والمباديء التي توارثناها عن أجدادنا من خلال فقرة كحكمة اليوم التي تقدم بعض من العبر والعظات الهامة.
  • تثقل في نفوس الطلاب القدرة علي مواجهة المواقف، وتمنح الطلبة ثقة في التعامل بل واحترافية عالية في المبادآة.
  • تسمح للطلبة أن يطلقوا العنان لأنفسهم حتى يبتكروا ويبدعوا ويبحثوا عن كل ما هو جديد والبعد كل البعد عن كل ما هو تقليدي.
  • تنمية روح التعاون والإخاء في ما بين كافة الطلبة والتأكيد علي فكرة توحيد الجهود من أجل إنجاح الهدف الرئيسي الذي يصبو الجميع إلي أن يحققوه.

إذاعة مدرسية قصيرة عن الوطن :

مقدمة

 

وطنـي يَا مَـهد الرّسـالات الذي يشعّ فِيه نـور الايـمان، أنت النّـور الذِي يستضيء بنوره كل الأوطـان، أنت وَطنـي الغَالي وطَن الوفاء والإخلاص والحب والتّلاحم، وطن الأمن والأمان والإيمان، وطَن الكرامة والمجد والعطاء والسعادة، أشرقت شمسُك في أعالي السماء لتُضيئ جَميع أرض الوطن في يوم صباحي جديد يوم العز والوفاء اهديك ياوطني باقة ورد جميلة زرعت في القلوب وارتوت بدماء العروق، وطني حباك الله واعزك وجعل كل ايامنا فيك سَعادة ورخاء وعطاء وتضحية من اجلك.

فقرة ايات قرانية

البدايات دومًا أجمل حين ترد من اقتباسات القرآن الكريم، حيثُ يدُكّ ويطرحُ في قلوبنا الحب والقوة والجمال والفعل في حب الوطن والتمحور والمُكوث حوله، والآيات العطرة لما سبق يتلوها علينا الطالب/ ــــــــــــــ.

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)”.

صدق الله العظيم.

حديث شريف عن الوطن

مِن بساتين النُبوّة نَقطِف وردة الحديث الشريف بما يخُص الوطن والوطنية، وحب الوطن كما ورد في أثرِ الرسول محمد “صلّى الله عليه وسلم”، ومع حديث شريف والطالب الفاضل/ ـــــــــــــــ.

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ : لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ، قَالَ : ” أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ، وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي، فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ، وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا “.

فقرة حكمة عن الوطن

نبقَى وإيّاكم مع فقرة الحكمة التي تخُص الوطن، والطالب/ ـــــــ.

الحكمة الأجمل للوطن “من الجميل أن تموت من أجل الوطن، ولكن الأجمل أن تعيش له كذلك”.

كلمة عن الوطن

لنبقى الآن مَع كلمة جميلة عن الوطن، والطالب/ ــــــــــــ حيثُ محطّة جديدة من مَحطات الوطن وما قِيل عنه.

الوطن هو قَلب وروح الإنسان، فهُو بلا وطن كالأشجار بلا أوراق، كالجَسد بلا روح، يجب على كُل إنسان أن يحفَظ وطنه ويضَعهُ في عينه لأنّ الوطن لا يعوّض، فلك اذرف أجمل الكلمات.

الوطن.. أَجمَلُ قَصِيدَةُ شِعِرٍ فِي دِيوَانِ الكَوَنِ.
الوطن.. هُوَ الاتِجَاهَاتُ الأَربَعَةُ.. لِكُلِ مَن يَطلُبُ اتِجَاهاً.
الوطن.. هُوَ السَنَدُ لِمَن لاَ ظَهرَ لَهُ وَ هُوَ البَطنُ الثَانِي الذِي يَحمِلُنَا بَعدَ بَطِنِ الأُمِ.
الوطن.. هُوَ البَحرُ الذِي شَرِبتُ مِلحَهُ وَ أكَلتُ مِن رَملِهِ.
الوطن.. هُوَ جِدَارُ الزَمَنٌ الذِي كُنا نُخَربِشُ عَليهِ بِعِبَارَاتٍ بَرِيئةٍ لِمَن نُحِبُ وَ نَعشَقُ.
الوطن.. هُوَ الحَلِيبُ الخَارِجُ مِن ثَديِ الأَرضِ.
الوطن.. هُوَ الحُبُ الوَحِيدُ الخَالِي مِن الشَوَائِبِ.. حُبٌ مَزرُوعٌ فِي قُلُوبِنَا وَ لَم يصنَع.
الوطن.. لاَ يَتَغَيرُ حَتَى لَو تَغَيرنَا.. بَاقٍ هُوَ وَ نَحنُ زَائِلُون.
الوطن.. المَدرَسَةُ التَي عَلَمَتنَا فَن التَنَفسُ.
الوطن.. قَلب.. نَبض.. شِريَان.. عُيُون.. نَحَنُ فِدَاه..
الوطن.. قُبلَةٌ عَلَى جَبِينِ الأَرضُ.

الخاتمة

نبـض قلبي حبًا وهلّت تغاريد السعد تِحنانًا وودًا وارتسمت بسمة السعادة على شفتي، فأيقظت في نَفسي شوقًا، فترجمت حروفي عزًا وافتخارًا لوطن أحببته كل الحب فبادلني العطاء بسخاء، وطن كتب التاريخ عنه وخط أمجاده كحروف من ذهب، وإلي اللقاء مع إذاعة مدرسية أخري.

يمكنك متابعة المزيد علي موقع قلمي، إذاعة مدرسية عن الرياضة، إذاعة مدرسية للمرحلة الإبتدائية. 

 

عن rehab

كاتبة في كافة المجالات مقالات حصرية مميزة وشيقة للقاريء ومن المجالات التي اتميز في كتابتها المجال الخدمي، السياحة، المرأة، الصحة، الجمال، الديكور، الفوركس، المجال الطبي.
استطيع كتابة مقالات كبيرة الحجم من حيث عدد الكلمات تصل إلي 10000 كلمة للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *