التخطي إلى المحتوى

يعتبر إزالة الشامة من الوجه من أكثر الموضوعات أهمية بالنسبة لبعض السيدات المصابات بهذه الزائدة الجلدية، هذا وتسمي الشامة أيضا بكلا من الخالة أو الحسنة. وتعتبر الشامة بالأساس من الوحمات الميلانية التي قد تظهر بلونين مختلفين، أما باللون البني أو اللون الاسود، كما انها تعتبر من إحدى علامات الجمال إذا ظهرت في الوجه، تحديدا بجانب منطقة الفم، ولذلك تجد كثير من الفتيات يقومون برسم مثل هذه الشامة باستخدام أدوات التجميل والمكياج المختلفة.

وعلى الرغم من أن الشامات تكون عبارة عن أورام جلدية، إلا أنها عادة ما تكون أورام حميدة، ويعرض لكم موقع قلمي في هذا المقال اهم المعلومات المتعلقة بالشامات، من حيث تعريفها، وأنواعها، وأسباب ظهورها، بجانب عرضنا لأهم وأسهل الطرق الطبيعية المنزلية المستخدمة في إزالة الشامة من الوجه، وأيضا الطرق الطبية المستخدمة لهذا الأمر.

إزالة الشامة من الوجه
تعريف الشامة:

الشامة هي عبارة عن خلايا صبغية تقوم بإنتاج مادة الميلانين المسببة للون الشامة المختلف عن لون البشرة، والذي يكون أما لوناً بنيا أو لوناً أسودا، هذا وتتكون الشامات نتيجة انقسام هذه الخلايا في الجلد.

أنواع الشامات:

يختلف حجم ووزن الشامات من شخص لأخر، كما أن للشامات أكثر من نوع، وهم:
الشامات الخلفية: وهي الشامات التي يولد بها الإنسان.
الشامات الناتجة عن خلل التنسج.

أسباب ظهور الشامة:

نعرض لكم في السطور التالية أهم الأسباب الرئيسية لظهور الشامات.

التعرض المستمر لأشعة الشمس

يعتبر التعرض الكثير لأشعة الشمس من أحد أبرز أسباب ظهور الشامات في الوجه، حيث يعتبر الوجه هو المتلقي الدائم والمستمر للشمس مقارنة بباقي أجزاء جسم الإنسان، الأمر الذي يتسبب بتصبغ خلايا الجلد، ولهذا يعتبر موضوع إزالة الشامة من الوجه من أبرز الموضوعات المهمة لكثير من الناس.

العوامل الوراثية

يولد بعض الأشخاص بالشامات، وتعتبر هذه الشامات من الشامات الوراثية، لكن مع ذلك يجب الكشف الطبي على هذه الشامات للتأكيد من كونها شامة حميدة، حيث من المحتمل ان تتطور هذه الشامات الي سرطان الجلد.

التغيرات الهرمونية

تعتبر التغيرات الهرمونية من أبرز الأسباب التي قد تسبب بظهور الشامات، ولكن يعتبر هذه الظهور هو مجرد ظهور مؤقت، ومن الأمثلة على هذا النوع من الشامات، الشامات التي تصيب الأفراد في فترة البلوغ أو فترة المراهقة، أو تصيب السيدات في فترات الحمل.

البشرة الدهنية

يتميز أصحاب البشرة الدهنية بزيادة نشاط الغدد الدهنية في الجسم، الأمر الذي قد يتسبب في بعض الأحيان بالحصول على الشامات.

الحصول على بشرة فاتحة

يعاني معظم الإفراد أصحاب البشرة الفاتحة من الشامات أكثر من غيرهم من الناس، حيث يقلل ظهور الشامات عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

طرق إزالة الشامة من الوجه:

نقدم لكم فيما يلي طرق إزالة الشامة من الوجه بكلا من الطرق الطبيعة؛ وذلك من خلال استخدام بعض المكونات السهلة الاستخدام والموجودة في المنزل، كما نعرض لكم أيضا الطرق الطبية التي يتم من خلالها إزالة الشامة من الوجه.

أولا: إزالة الشامة من الوجه بالوصفات الطبيعة:

خل التفاح

يعتبر خل التفاح من أحد المواد التي تمتاز بكونها تحتوي على درجة عالية من الحموضة، الأمر الذي يساعد في إزالة الشامة من الوجه.
الطريقة:
1. يتم تنظيف الوجه جيدا وتحديدا منطقة الشامة وأيضا المنطقة المحيطة بها.
2. تم وضع بعض من مادة خل التفاح المركز على قطنه طبية، وتطبيق هذه القطنه على منطقة الشامة.
3. باستخدام لاصق طبي يتم تثبيت القطنه على منطقة الشامة، ويتم تركها لمدة لا تقل عن 6 ساعات.
4. تكرر هذه العملية بشكل يومي إلى ان يتم إزالة الشامة من الوجه.
ملحوظه: تسبب هذه الطريقة في تجفيف الشامة بشكل كلي، الأمر الذي يجعلها تتحول بعد ذلك إلى قشره، تسقط مع مرور الوقت.
هذا ويستخدم أيضا خل التفاح في حالة الرغبة بتفتيح لون الشامة، ويكون ذلك عن طريق وضع القليل من خل التفاح على منطقة الشامة بشكل دوري، الى ان يتم الحصول على الدرجة المطلوبة.

الثوم

يتميز الثوم بكونه من إحدى المواد الطبيعة الغنية بالكبريت، ويعتبر ممن أبرز الوصفات المنزلية المستخدمة منذ قديم الأزل في إزالة الشامة من الوجه، وذلك حيث يمتاز الثوم باحتوائه على الإنزيمات اللازمة التي تدمر الخلايا المنتجة للأصباغ والتي تسببت بظهور الشامة في المقام الأول.
الطريقة:
1. تم إحضار فصوص من الثوم الطازج المقشر والمغسول جيدا، ويتم تحديد كمية الثوم المستخدمة بناء على حجم الشامة المراد إزالتها.
2. يتم هرس فصوص الثوم جيدا من ثم يتم وضعها على منطقة الشامة المغسولة جيدا.
3. يتم ثبت الثوم من خلال استخدام لاصق طبي، ويتم ترك الثوم لمدة لا تقل عن 4 ساعات.
4. تكرر هذه العملية بشكل دوري إلى أن تسقط الشامة.

زيت شجرة الشاي

يمتاز زيت شجرة الشاي باحتوائه على كثير من المواد المطهرة والقاتلة لكلا من الميكروبات والجراثيم على حد سواء، وبجانب ذلك أيضا يعد زيت شجرة الشاي من أحد المواد الفعالة المستخدمة في سبيل إزالة الشامة من الوجه.
الطريقة:
1. يتم غسل منطقة الشامة جيدا بالماء.
2. وضع طبقة من زيت شجرة الشاي على منطقة الشامة وتدليك الشامة به جيدا لمده 5 دقائق.
3. يتم تغطية الشامة بلاصق طبي، وتركها لمده ساعتين فقط.
4. بمجرد انتهاء المدة، يتم إزالة اللاصق الطبي، وغسل منطقة الشامة جيدا.
5. تكرر هذه العملية مره واحدة في الأسبوع الى ان يتم إزالة الشامة من الوجه.
ملحوظه هامة: عند استخدام إي من الوصفات السابقة، يفضل وضع طبقة من الفازلين حول المنطقة المحيطة بالشامة، وذلك للحفاظ عليها من أن تتعرض لأحد المواد السابقة المستخدمة في إزالة الشامة من الوجه، والتي قد تسبب ببعض الالتهابات خصوصا للأفراد ذوي البشرة الحساسة.

ثانيا: إزالة الشامة من الوجه بالطرق الطبية:

قد يفضل بعض الأشخاص اللجوء الى الطرق الطبية في سبيل إزالة الشامة من الوجه، وذلك توفرا للوقت، حيث تتميز الطرق الطبية بالنتيجة الفورية فيما يتعلق بهذا الأمر.

الطرق الطبية المستخدمة في إزالة الشامة من الوجه

الليزر

تعتبر استخدام إشعاع الليزر من أكثر الطرق استخدامنا بين الأفراد لـ إزالة الشامة من الوجه، حيث تتميز هذه الطريقة بعدم الحاجة إلى أي تدخل جراحي أو التخدير، كما ان هذه الطريقة لا تترك أي أثر للشامة على الوجه نهائيا، لكن من أبرز عيوب هذه الطريقة كونها تتطلب بعض الوقت، حيث يحتاج الأفراد من 2-3 جلسات ليزر، وذلك لكي يتم إزالة الشامة من الوجه بشكل نهائي.
يتم إزالة الشامة من الوجه باستخدام الليزر عن طريق إطلاق الإشعاعات الضوئية على المنطقة المحددة، وذلك لكي يتم تدمير خلايا الشامة الموجودة في الوجه.

تجميد الشامات

تعتمد هذه الطريقة على استخدام مادة النيتروجين السائل في تجميد الشامات ليتم بعد ذلك التخلص من هذه الشامات للأبد، ولكن يتم استخدام هذه الطريقة فقط في بعض أنواع الشامات، حيث تستخدم للحالات المصابة بالشامات في طبقات الجلد السطحية، وبالنسبة للأفراد المصابين بالشامات في درجات الجلد العميقة، فيمكنهم اللجوء للطرق الطبية الأخرى لـ إزالة الشامة من الوجه.
من أبرز عيوب هذه الطريقة انها قد تترك أثرا مكان الشامة.

التدخل الجراحي

تعتبر هذه الطريقة من أقدم الطرق الطبية المستخدمة في إزالة الشامة من الوجه، وتعتمد هذا الطريقة بشكل أساسي على تخدير الشامة والمنطقة المحيطة بها، وباستخدام مشرط طبي معقم، يقوم الطبيب بإزالة الشامة بالإضافة بعض الجلد السليم المحيط بها، وهذا وقد تتطلب هذه الطريقة في بعض الأحيان استخدام الخيوط الطبية لكي يتم خياطة الجرح.