التخطي إلى المحتوى

إن مدينة إنترلاكن توجد في سويسرا، بل أنها تعتبر من أشهر المدن بها، وأسمها يعبر على موقعها فهي توجد بين بحيرة ثون التي توجد في الغرب وبحيرة برينز التي توجد في الشرق، وارتفاع مدينة إنترلاكن توجد أعلى من مستوى سطح البحر بحوالي 570 متر، ومساحتها تصل إلى 4.3 كيلومتر، ولقد تم إنشاء هذه المدينة في القرن 19 وتعتبر من أهم المعالم السياحية التاريخية في سويسرا، ونظرًا لأهميتها البالغة فإن موقع قلمي سوف يوضح لكم فيما يلي نقاط الاهتمام التي توجد في إنترلاكن سويسرا في قسم معالم سياحية.

إنترلاكن سويسرا نقاط الاهتمام
إنترلاكن سويسرا نقاط الاهتمام

إنترلاكن سويسرا نقاط الاهتمام:

يوجد العديد من الأماكن الهامة والأسباب الأخرى التي تجعل من إنترلاكن مكان مميز يقصده الزوار من جميع أنحاء العالم، حيث أن لها طبيعة خلابة، ومناخ مميز، بل أن البعض يطلق عليها قلب سويسرا وهذا دليل واضح على أنها من أجمل وأهم الأماكن بها؛ وذلك يعود إلى أنها تحتوي على مجموعة من المعالم السياحية ومن أهمها ما يلي:

  • شلالات تروميل باخ إنترلاكن:

تعتبر هذه الشلالات واحدة من أهم المعالم السياحية في إنترلاكن، تأخذ شكل عشرة شلالات متجاورة مميزة تجذب إليها السياح، وتوجد في وادي لوتريرونن.

عند الذهاب إلى هذه الشلالات تشعر أنك في خيال وذلك لأنها توجد في جبل ولقد تم عمل مجموعة الأنفاق والجسور وسلالم من المعدن بها التي يمكن من خلالها رؤية جمال المنظر من قرب، كما أنها تحصل على المياه التي توجد بها من ذوبان الثلج وهذا ما يزيد من جمال المنظر.

ومن أجمل ما يوجد في هذه الشلالات هي سماع تغريد العصافير عند الصعود إلى الشلالات، مع سماع صوت الغدير الناتج عن اصطدام المياه بالصخور، ويوجد خلال الصعود أيضًا بعض المحالات التجارية التي يمكنك الحصول منها على بعض الهدايا المختلفة.

  • شيلتهورن:

إن قمة شيلتهورن ضمن قمم جبال الالب، ولكن تتميز بجمال الطبيعة بها فهي من أجمل الأماكن في العالم، وهي توجد على بعد 22 كيلومتر تقريبًا من مدينة إنترلاكن، أي أنك تحتاج إلى ما يقرب من ساعة ونصف للوصول إليها.

وتتميز بجمالها الخلاب في كلًا من الصيف والشتاء، حيث أنها في فصل الصيف تغطيها المساحات الخضراء مما يزيد من جمال الطبيعة بها، وفي الشتاء تكسى بطبقة من الثلج الأبيض وتكون من أفضل الأماكن للتزلج عليها.

عند الذهاب إلى المكان يمكنك ركوب التلفريك الذي سيساعدك على رؤية المنظر بالكامل، كما أن بها مجموعة من المطاعم لتناول أفضل الوجبات بها، والمحلات التجارية التي يمكنك الحصول على هدايا تذكارية منها.

  • بحيرة برينز:

توجد في الجانب الشمالي في منطقة جبال الألب، ولقد تم إطلاق هذا الاسم عليها نسبة إلى القرية التي توجد على شمال البحيرة، تحتوي على مياه من أنقى المياه التي توجد في بحيرات سويسرا ونقاء الماء يزيد من جمال منظرها، عرض هذه البحيرة 2.8 كم أما طولها 14 كم ومساحتها بالكامل 29.8 كم، ومن أكثر ما يميزها لون مياه التركوازي، ولكن مشكلتها هي قلة وجود السمك بها.

  • جبل هاردركولم:

يعتبر أيضًا جزء من جبال الألب بسويسرا، ويتميز بمظهره الخلاب الذي يعمل على جذب السياح إليه من جميع أنحاء العالم، وفي قمة الجبل يوجد مطعم ومقهى أيضًا ويوجد في المطعم مكان خاص بالأطفال، كما أنها بها منصة معلقة تساعد على رؤية المنظر المميز ورؤية بحيرة ثون، وبحيرة بيرنز.

ومن أكثر ما يميز الرحلة إلى جبل هاردركولم ركوب القطار الجبلي الذي تستغرق خلاله ربع ساعة وتعتبر من أكثر النشاطات تميز وإثارة خلال رحلتك، ويمكنك رؤية المنظر الخلاب من خلال الوقوف على المنصة الخشبية.

  • كهف سانت بيوتس:

تعتبر واحدة من أجمل الكهوف في العالم، حيث أنها تحتوي على العديد من الدهاليز والممرات المختلفة التي بها إضاءة، وتصل مساحتها إلى 1 كم، وتوجد في الجانب الشمالي الشرقي من شاطئ بحيرة ثون، وترتفع على الأرض 300 قدم، وتحتوي على العديد من الحجرات المختلفة ذات الأشكال الغريبة وهذا ما يزيد من روعتها، ويتميز الكهف ببرودة الجو به، يأتي إليها أعداد كبيرة من السياح لزيارته بشكل سنوي وذلك لأنها تعتبر ضمن واجهات المعالم المميزة في سويسرا.

  • قلعة سبايز:

توجد في الجزء الجنوبي من بحيرة ثون، ولقد تم بناء هذه القلعة بأسلوب مميز، ويوجد حولها مساحات كبيرة خضراء تضفي عليها جمالًا، إضافةً إلى وجودها على البحيرة، وهذه القلعة من أهم المعالم الوطنية التي توجد في سويسرا ولها أهمية تاريخية بالغة أيضًا، فتاريخها يصل إلى 1000 سنة، إضافةً إلى أن بها متحف يحتوي على مجموعة من التحف المميزة ذات قيمة كبيرة، وبها كنيسة تاريخية، إضافةً إلى حديقة رائعة.

  • قلعة أوبرهوفن:

تقع هذه القلعة على بحيرة ثون، يوجد حولها العديد من المناظر الطبيعية والحدائق، لقد تم بناؤها في العصور الوسطى في عام 1200، يوجد في القلعة متحف جميل ومميز يعود الفترة ما بين القرن السادس إلى القرن التاسع، وتقوم بتوفير غرف للزوار حتى توفر لهم حياة الرفاهية التي كانت في العصور الوسطى.

 

اقرا ايضا  آثار بابل القديمة