التخطي إلى المحتوى

الحب

  • ماذا يعني لك ؟
  • ايعني لك الشعور بالاهتمام من قبل من تحب او وجوده بالقرب منك ام ماذا ؟
  • حقا اكانت تلك هذه الكلمة كفيلة بان تصف كل معاني الغزل والاهتمام والسعادة ؟
  • اهذه الكلمة المكونة من حرفين فقط كفيلة بان يصل شعورك بمن تحب ؟

اذا تجمعت حروف اللغة العربية جميعها واردت ان تعبر عما يدور بداخلك وان تصف شعورك فتجد ان تلك الحروف جميعها قد عجزت عن وصف شعورك ولكن مجازا اخترنا كلمة الحب لما بها من شعور مفعم بالحيوية وتجد نفسك اكثر نشاطا مع من تحب اكثر اهتماما اكثر سعادة اكثر دفئا اكثر اشراقا واكثر اقبالا على الحياة تستطيع مواجهة الصعاب بثبات وان تكسر حاجز الرهبة بداخلك كأن معك جيشا مسلحا وكيف لا تشعر بكل هذا وقال الله تعالى ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ “

اذا تجد ان الله ذكر المودة قبل الرحمة فكيف لا ترحم من تحب .

عندما تجد هذا الحب حقيقيا تجد انك قد عاهدت نفسك بغض البصر عن بقية الخلق لانك اكتفيت بالنظر الى الحبيب فهي تلك المهجة والسعادة الحقيقة .

في لحظة وجود هذا الحب تجد لسانك اصبح شاعرا قائلا وضع الله حبك في قلبي منذ الصغر ولكنه لم يرتوي الا برؤياك فوجدت قلبي مزدهرا وفاح عطر حبك بين الناس ووجدت مقلتي لامعة فكشفت عما نبت في قلبي احقا جاء موعد اللقاء ؟؟
وكيف لا ؟؟

فقد كانت رؤياك في حلم بمثابة شعاع نور في قلبي

حقيقة مهما كتب قلمي ليعبر عن هذا الشعور فقد يخونني ويعجز عن توصيل مهجة قلبي فاجد ان النظر الى عيون الحبيب ابلغ واعمق من تلك الكلمات ولكن كل واحد منا حاول ان يصل شعوره الى من يحب بطريقته الخاصة وكلماته الرقيقة التي تحمل ولو صفات قليلة عما يشعر به وسوف نتناول ما قاله محمود درويش عن الحب .

في قانون الحب , الصباح الذي لا تسمع فيه صباح الخير ممن تحب يبقى ليلاً حتى إشعار آخر. – محمود درويش

.احببتك حب جنون حتي نسيت من الكون هل انا عاشق ام مجنون ام شاعر راقي حنون بل انا انسان يحب ولا يخون .

الحب هو أن لا أعزلك عن العالم.. الحب هو أن أتركك بالزحام.. وأعلم تماماً أن قلبك لي. – محمود درويش

اذا متُّ حباً فلا تدفنيني وخلي ضريحي رموش الرياح لأزرع صوتك في كل طين

وسألتك: لم تعرف، إذاً، كيف تحب؟

فأدهشني قولكَ: ما الحبُّ؟ كأنني لم أحب إلا عندما كان يخيل لي أنني أحب .. كأن تخطفني من نافذة قطار تلويحةُ يد، ربما لم تكن مرسلة إليّ، فأولتها وقبّلتُها عن بعد .. وكأن أرى على مدخل دار السينما فتاةً تنتظر أحداً، فأتخيل أني ذاك الأحد، وأختار مقعدي إلى جوارها، وأراني وأراها على الشاشة في مشهد عاطفيّ، لا يعنيني أن أفرح أو أحزن من نهاية الفيلم .. فأنا أبحث في ما بعد النهاية عنها، ولا أجدها إلى جواري منذ أنزلت الستارة، وسألتك: هل كنت تمثِّل يا صاحبي؟ قلتَ لي: كنتُ أخترعُ الحب عند الضرورة، حين أسير وحيداً على ضفة النهر، أو كلما ارتفعت نسبة الملح في جسدي كنت أخترع النهر. – محمود درويش

كأن يديك المكان الوحيد..كأن يديك بلد..آه من وطن في جسد. النسيان هو تدريب الخيال على احترام الواقع.

هناك حب يمر بنا فلا هو يدري ولا نحن ندري.

من سوء حظي نسيت أن الليل طويل ومن حسن حظك تذكرتك حتى الصباح.

هي: هل عرفتَ الحب يوماً ؟

هو: عندما يأتي الشتاء يمسُّني شغفٌ بشيء غائب، أضفي عليه الاسمَ، أي اسمٍ، أَنسى , هي: ماالذي تنساه؟ قُل! هو: رعشة الحُمَّى، وما أهذي به تحت الشراشف حين أشهق: دَثِّريني دثِّريني! هي: ليس حُباً ما تقول هو: ليس حباً ما أَقول هي: هل شعرتَ برغبة في أن تعيش الموت في حضن إمرأة؟ هو: كلما اكتمل الغيابُ حضرتُ وانكسر البعيد، فعانق الموتُ الحياةَ وعانَقَتهُ كعاشقين هي: ثم ماذا؟ هو: ثم ماذا؟ هي: واتحَّدت بها، فلم تعرف يديها من يديك وأنتما تتبخران كغيمةٍ زرقاءَ لا تَتَبيَّنان أأنتما جسدان أم طيفان أم؟ هو: من هي الأنثى – مجازُ الأرض فينا؟ مّن هو الذَّكرُ – السماء؟ هي: هكذا ابتدأ أغاني الحبّ , أنت إذن عرفتَ الحب يوماً! هو: كلما اكتمل الحضورُ ودُجِّن المجهول غبتُ هي: إنه فصل الشتاء، ورُبَّما أصبحتُ ماضيكَ المفضل في الشتاء هو: ربما فإلى اللقاء هي: ربما فإلى اللقاء. – محمود درويش

ليس الحب فكرة..

إنه عاطفة تسخن وتبرد وتأتي وتذهب.. عاطفة تتجسد في شكل وقوام، وله خمس حواس وأكثر.. يطلع علينا أحيانا في شكل ملاك ذي أجنحة خفيفة قادرة على اقتلاعنا من الأرض.. ويجتاحنا أحيانا في شكل ثور يطرحنا أرضا وينصرف.. ويهب أحيانا أخرى في شكل عاصفة نتعرف إليها من آثارها المدمرة.. وينزل علينا أحيانا في شكل ندى ليلي حين تحلب يد سحرية غيمة شاردة، للحب تاريخ انتهاء كما للعمر وكما للمعلبات والأدوية.. لكني أفضل سقوط الحب بسكتة قلبية في أوج الشبق والشغف كما يسقط حصان من جبل إلى هاوية هل في وسعي أن اختار أحلامي، لئلا أحلم بما لا يتحقق.

ﻓــﻰ ﺑﺴﺘـﺎﻥ ﺍﻟﺸـﻮﻕ ﻭ ﺍﻟﺤﻨـﻴــﻦ ﺍﺗﺠـــﻮﻝ
ﺃﻧــﺎ ﻭ ﻗﻠــﺒـــﻰ ﺍﻟﻤﺸﺘـــﺎﻕ ﻟـــ ﻭﺻــﺎﻟـــﻚ
ﺃﻗﻄﻒ ﻭﺭﻭﺩ ﻣﻐﻤﻮﺭﺓ ﺑـ ﺃﺭﻳﺢ ﻛﻠﻤﺎﺗﻚ ﻭﺣﻨﺎﻧﻚ
ﻭﺃﺟﻤﻊ ﻭﺭﻭﺩ ﺍﻟﺸﻮﻕ ﻭﺃﻣﺎﻧﻴﻪ ﻭﺃﻧﺜﺮﻫﺎ ﺣﺮﻭﻓﺎ
ﺗﺸﻌﻞ ﻧﺒﺾ ﻗﻠﺒﻰ ﺍﻟﻌﺎﺷﻖ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﺸﺘﺎﻗﻚ
ﻭ ﺑـﻴـــﻦ ﻋﺒﻴـــﺮ ﺍﻟـــﻮﺭﺩ ﻭ ﻋﻄــــﺮ ﺍﻟـﺤــــﺐ
ﺃﺟـﻠــــﺲ ﺃﻧـﺎ ﻭ ﺍﻟﺸـــﻮﻕ ﺑــــ ﺇ ﻧﺘﻈـــــﺎﺭﻙ.

Save