Save اذاعة مدرسية بسيطة – قلمي
الرئيسية / تعليم / أساليب التعليم / اذاعة مدرسية بسيطة

اذاعة مدرسية بسيطة

اذاعة مدرسية بسيطة هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم أساليب التعليم التابع لموقع قلمي الشامل، حيث تعتبر الإذاعة المدرسية أحد الأنشطة الثقافية والتعليمية الثابتة في كل يوم دراسي بما لها من دور عظيم في استكشاف المواهب وتنمية المدارك والقدرات الفردية.

كما تعمل الإذاعة المدرسية على زيادة إطلاع النشء في إطار التحضير لها، للخروج بأفكار جديدة ومبتكرة يوميًا تجذب لب الحاضرين من الطلبة والمدرسين، بالإضافة إلى ذلك تعتبر الإذاعة المدرسية أداة هامة لتطوير الحس الإعلامي عند الطلبة وتنمية مهارات الإلقاء والحضور وتعينهم على الاختلاط الاجتماعي وحيازة المهارات المطلوبة مستقبليا.

هذا وينعكس دور الإذاعة المدرسية أيضا على تطوير ونهضة المجتمع المدرسي، لما تمتاز به الإذاعة المدرسية في طرح المشاكل والتحديات الأساسية اليومية واقتراح طرق مبتكرة لحلها، الأمر الذي يجعل للمدرسة شأن عظيم في أوساط المدراس الأخرى ويجذب إليها الطلبة المتفوقين الطامحين إلى بيئة تعليمية متطورة وذكية.

وفي هذا الصدد تجدر الإشارة إلى أن بعض المدارس تستخدم الإذاعة المدرسية في التعريف بأنشطة المدرسة وبرامجها وأيضا أنظمتها المختلفة مما ينمي روح الولاء والانتماء للمدرسة ويحفز الطلبة يوميًا للذهاب إليها، فوجود أنشطة ترفيهه تعليمة مثل أنشطة الرسم أو التلوين أو النحت أو الزخرفة تجذب المهتمين من الطلبة وتكون من أهم العوامل الأساسية في حبهم للمنظومة التعليمية.

اذاعة مدرسية بسيطة

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله نلتقي بكم يا غرس الحب صباحا ومساء

فمع إشراقة فجر يوم جديد نلتقي

نلتقي لقاء الأحبة على جناحي شوق ومحبة

اللهم يا مجيب الدعوات أدعوك أن تفتح لنا أبواب الأمل وان تحببنا في العمل وأن تجعل النجاح حليفنا والخير أملنا

أما بعد

يسعدنا نحن طالبات فصل ….. ان نقدم لكم البرنامج الإذاعي لهذا اليوم وخير ما نبدأ به ن أيات بينات من سورة …. تتلوها علينا الطالبة ……

صدق الله العظيم ،، يقول الهادي البشير تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا : كتاب الله وسنتي ، فمع الحديث الشريف والطالبة …..

اللهم إنك قلت ادعوني استجب لكم فهيا بنا أخواتي نرفع أيدينا بالدعاء إلى بارئ السماوات والأرض ومع الدعاء والطالبة ….

الكلمات من درب وطريق فبالكلمة نتفوه وبالكلمة نحاكى وبالكلمة نعيش سعداء ومع كلمة هذا الصباح والطالبة …..

قطفات وقطفات من حكمة الحكماء وترنيمة الشعراء وابتهال الأولياء ومأثور الأنبياء فأنت خير صاحب لنا في رحلة قطفت لك والطالبة ……

تعالوا نطوف فى جولة سريعة نستعرض فيها أهم الأخبار العالمية والمحلية والمدرسية لهذا اليوم والطالبة …

يقولون أن من البيان لسحرا ومن الشعر لحكمة، فمع شعر اليوم والطالبة ….

لا تصحب الكسلان في حالاته كم صالح بفاسد أخر يفسد

عدد البليد إلى الجليد سريعة والجمر يوضع في الرماد فيخمد

تعلم العلم واقرأ تحز فخار النبوة

فالله قال ليحيى خذ الكتاب بقوة

ودائما بالعلم نلتقى وبالأمل نعيش ولا نقول وداعا بل إلى لقاء قريب لكم منى أطيب التحية .. الطالبة ….

اذاعة مدرسية بسيطة 2017

بين نفحات الهواء الباردة، ومن تحت ستار العلم والمعرفة، أزف لكن سلام يفوح
برائحة الورد والكادي، الى الجوهرة الثمينة، والدرة المكنونة، الى مديرتي الفاضلة
التي مازالت تعطي وتضحي من أجلنا، وسلام الى تلك الايادي الدافئة، التي احتضنتنا
بنصحها، وأغدقت علينا بكرمها، الى معلماتي العزيزات، واليكن أيتها الطالبات، سلام من الله ورحمته وبركاته.

أولى فقراتنا
سمعـتـك يا قرآن تســـري تهـز الــــــــــــنفس فسبحان من أسرى
تحنت بك الدنيا فأشرق صبحها وسرنا ربوع الكون نملؤها أجــرا
* ومع آيات عطرات من الذكر الحكيم والعضات، ومع الطالب/ …………………………………………..
والى حديث المصطفى فبهديه تمحى الذنوب
وبه صلاح أمورنا وبه النجاة من الكـــروب
* نستمع إلى حديث نبوي شريف من الطالب /
…………………………………………..
* ولحدائق إذاعتنا فروع مورقة فيها المعاني متصلة .. والغصون رطيبة ومع هذا الزهرة الفواحة من شذذانا.
الزاكي وأدبنا الراقي، ومع هذه المعلومات والطالب: …………………………………………..
علم العليم وعقل العاقل اختلفا
من ذا الذي منهما قد أحرزا الشرفا..
أما الآن فنترككم مع شيء من الترويح ومع فقرة مناضرة بين العلم والعقل
للصمت إشارات وإنجازات , ورب صمت أبلغ من قول . ورب إشارة أبلغ من فعل ومع
هذا المشهد الصامت بعنوان …………………………………………..
وها نحن نأتي وإياكم إلى ختام جولتنا المباركة بين أفياء حديقتنا وزهرات بساتيننا
وشذا زهراتنا الفواحة . بعد أن طـّوفنا فيها سوياَ، فرأينا ما يعجب العين وسمعنا ما يشنف الآذان ويطرب
الفؤاد، وإنه ليعز علينا الفراق بعد اجتماع والبعد بعد لقاء.
يا من يعـز عـلـيـنـا أن نـفـارقـهـم وجـدانــنـا كل شيء بـعـدكـم عـــدم
ولا يسعنا أحبتنا الكرام في هذا، إلا أن ندعو الله لنا ولكم التوفيق الذي جمّع شملنا في عرسنا
وها هو وقت الوداع حان .. وزمان البين آن وإلى لقاء قريب وعلى الأفراح نجتمع.
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

أنظر أيضا: اذاعة مدرسية حكمة

عن Tasneem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *