التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن الأمانة، الإذاعة المدرسية هي إحدى النشاطات التي تمارس في كثير من المدارس في مختلف بلدان العالم ولكن حسب طبيعة ونظام كل مدرسة ولكنها بشكل عام تفيد الطلبة وتجعل الوعي لديهم يزيد من خلال المعلومات والمواضيع التي تناقش بها بل وتساعد على زيادة الشعور بالانتماء للمدرسة من خلال أداء نشاط ترفيهي ذو فائدة للطلاب، تابعونا عبر موقع قلمي لمعرفة المزيد.

اذاعة مدرسية عن الأمانة

وذلك نقدم اليوم موضوع هام لكي يتم مناقشته داخل الإذاعة المدرسية وهو موضوع الأمانة، حيث يتم تربية الجيل القادم على تلك القيم وغرس أهمية الأمانة في نفوسهم منذ الصغر كي تصبح عادة لديهم، فتابعونا في السطور القادمة لتقديم إذاعة مدرسية عن الأمانة .

فقرات الإذاعة المدرسية عن الأمانة

موضوع اليوم عن الأمانة وأهميتها بالنسبة للفرد والمجتمع وكيف يؤثر ضياع الأمانة في نفوس البشر ونشر السرقات والجرائم، ونبدأ أولى فقرات الإذاعة المدرسية بآية قرآنية توضح أهمية الأمانة قال تعالى :

“وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ” صدق الله العظيم .


وتعني تلك الآيه أن من يلتزم بتأدية الأمانة لصاحبها ولا يخون مهما حدث، فلقد جاء أداء الأمانة قبل أداء الصلوات وقد ذكر الخالق ثواب من يفعل ذلك يدخل جنة الفردوس، ومن بين الأحاديث الذي ذكرها رسولنا الحبيب عن الأمانة هي : عن أبي هريرة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أد الأمانة إلى من ائتمنك و لا تخن من خانك.
وبالتالي يظهر دور وأهمية الأمانة في ديننا الحنيف وما هو ثواب من يؤدي الأمانة وما هو عقاب من يخون تلك الأمانة، ولا تقتصر الأمانة على إيداع البضائع والأشياء الثمينة عند الأفراد فقط، بل تعتبر الكلمة أمانة عندما توعد أحد الأفراد بانك تنفذ له طلب ما وتخلف ذلك الوعد أن بذلك تخون أمانة الوعد، وعندما تتحدث بالسر الذي أفشى لك به أحد أقرانك فأنت بذلك تخون السر .

لقـد أوجـب الله عـلينا الأمانة ولـُّقـب نبينا محمد ـــ صلى الله عـلية وسـلم ــ بالأمـيـن وهـو قـدوتـنـا في حـفـظ الأمانة والتخلق بها ، فـما أجـمـل أن يكـون الإنسان أمـيـنـاً ، وأن تكـون الأمـانة خلقـاً دائماً له في معـاملته مع ربه ، ومع نفـسه ومع أهـله ، ومع الناس جـمـيـعــاً . والأمانة أن نصون حـواسُـنا من الحـرام ، وأن لا نعْـتدي عـلى حـقـوق الآخـرين بـأن نحـفـظ الودائع والأمـانات كـالأمـوال ، والأدوات المدرسية ، والمحافـظة عـلى مـا في المدرسة من أثاث وأجهـزة وكـتـب وأدوات والمحافـظـة عـلى مـا تقـدمه لنا حكـومتنا الرشـيـدة من خـدمـات جـليـلـة ، ولنعـلـم أن من لا أمـانة لـه لا إيـمـان لـه .

الحديث الشريف قـال رسـول الله صلى الله عـليه وسلم : ” أدِّ الأمـانـة إلى من ائـتـمـنـك ولا تـخـن من خـانـك “