التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن الصدق هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم أساليب التعليم التابع لموقع قلمي الشامل، حيث يعتبر الصدق من أهم الصفات القويمة التي يجب غرسها في الطلاب منذ الصغر لكي يتحلوا بها طوال مسيرة حياتهم.

هذا وتلعب الإذاعة المدرسة دور كبير في تربية النشء وغرز الصفات الحميدة من الصدق والأمانة وغيرها ولذلك يجب تطويع تلك الأداة التربوية لتحقيق أفضل عائد ممكن ينتفع به الطلاب والمجتمع ككل.

ومن خلال الاستشهاد بالآيات الكريمة والأحاديث النبوية التي تحث على الصدق، وذكر الحكم والأبيات الشعرية التي تدعم هذه الفكرة وتعديد الأمثال ورواية قصص عن امانة الصحابة والتابعين، بالإضافة إلى ذكر السيرة العطرة للنبي محمد صلى الله علية وسلم وكيف أنه يلقب بالصادق الأمين يتحقق المراد من تدعيم هذا المبدئ السامي في عقول الطلاب.

وبالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام التمثل في الإذاعة المدرسية لتدعيم تلك فكرة الصدق، من خلال عرض مسرحي يوضح كيف ان الصدق منجى وكيف ان الطفل الصادق ينعم بحياة كريمة في الدنيا من نجاح وتقلد المراتب العالية وأن الله سبحانه وتعالى يرضى عنه ويدخله الجنة، في مقابل الكاذب الذي دائما يخاف ان يكتشف أمرة وكيف ان هذا الكذب يؤدي إلى عواقب وخيمة في النهاية من الفشل والإخفاق في الحياة بالإضافة إلى توضيح عاقبة الكذاب في الأخرة.

اذاعة مدرسية عن الصدق

بسم الله الرحمن الرحيم بسمك اللهم نبدأ يومنا والبسمة الحسناء فوق شفاهنا والحب والاخلاص يجمعنا وكلمات الله تنير طريقنا
حين سُئل رسول الله- صلى الله عليه وسلم- عما إذا كان مقبولاً أن يكون المسلم جبانًا أو بخيلاً أجاب بـنعم، على ما في الصفتين من نقصانٍ لا يليق بمَن أسلم وجهه لمَن إليه يرجع الأمر كله سبحانه وتعالى، وحين سُئل عمَّا إذا كان من الممكن أن يكون كذَّابًا قال: لا؛ لأن الكذب- و العياذ بالله- هو بوابة كل الشرور والمهالك ، وهو من أبعد الصفات عن المسلم الذي يرجو الله واليوم الآخر , ناهيك عن بُعدها عن الإنسان السوي الكريم , ، وصدق مَن قال إن الصدق الفضيلة الأساسية للحياة الإنسانية، وهو أصل سائر أعمال البر .
فما رأيك أخي السامع بمن تصف بالصدق ؟
مديري الفاضل , أساتذتي الكرام , إخواني الطلاب ,نتشرف نحن طلاب الصف ……. (…) أن نقدم إذاعتنا المدرسية اليوم عن الصدق ولنبدأ إذاعتنا بآيات عطرة يتلوها على مسامعكم الزميل / ……………………… .

 آيات عن الصدق

قال تعالى: ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّيْنَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْراهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِّيثَاقًا غَلِيظاً* لِّيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَن صِدْقِهِمْ وَأَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً أَلِيماً)

قال اللَّه تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا اللَّه، وكونوا مع الصادقين )

قال الله تعالى : (فلو صدقوا اللَّه لكان خيرا لهم )

قال الله تعالى: (والصادقين والصادقات )

وننتقل الان إلى الحديث الشريف والطالب …..

حديث عن الصدق

عَنْ أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما قال حفظت مِنْ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم (( دع ما يريبك إِلَى ما لا يريبك؛ فإن الصدق طمأنينة والكذب ريبة)) *رَوَاهُ الْتِّرْمِذِيُّ *

وعَنْ ابن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال : (( إن الصدق يهدي إِلَى البر وإن البر يهدي إِلَى الجنة؛ وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند اللَّه صديقا، وإن الكذب يهدي إِلَى الفجور وإن الفجور يهدي إِلَى النار؛ وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند اللَّه كذابا )) *مُتَّفّقٌ عَلَيْهِ*

من أقوال العرب والمسلمين , وأمثالهم لنا فيها حكمة فلنستمع إلى هذه الحكمة والزميل / …………………. .

أقوال عن الصدق
قال مالك بن دينار : ” الصدق أن لا يكذب اللسان ، والصديقية أن لا يكذب القلب”.وقال: “كذب اللسان أن يقول ما لم يقل ، وأن يقول ولا يفعل، وكذب القلب أن يعقد فلا يفعل”.

ننتقل الآن إلى كلمة عن الصدق والزميل / ………………………. .

كلمة عن الصدق

الصدق عزيز، حث عليه ربنا بقوله (يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين) والصدق كما قال حبيبنا محمد – صلى الله عليه وسلم – يهدي إلى البرّ , والبر يهدي إلى الجنة ..” وللصالحين والفضلاء في الصدق أقوال جميلة وعبارات سديدة أتحفكم ببعضها: قال عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – (عليك بالصدق وإن قتلك) وقال أيضاً: (لأن يضعني الصدق ـ وقلّ ما يفعل ـ أحب إلى أن من أن يرفعني الكذب وقلّ ما يفعل) وقال : (قد يبلغ الصادق بصدقه. ما لا يبلغه الكاذب باحتياله) وقال ابن عباس رضي الله عنهما: (أربع من كن فيه فقد ربح: الصدق والحياء وحسن الخلق والشكر).

 

وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: “ما كذبت مذ علمت أن الكذب يشين صاحبه” وقال الإمام الأوزاعي رحمه الله: “والله لو نادى منادٍ من السماء أن الكذب حلال ما كذبت” وقال يوسف بن أسباط رحمه الله: “لأن أبيت ليلة أعامل الله بالصدق أحب إلى من أن أضرب بسيفي في سبيل الله”، وقال الشعبي رحمه الله: “عليك بالصدق حيث ترى أنه يضرك فإنه ينفعك .واجتنب الكذب حيث ترى أنه ينفعك فإنه يضرك”
وقال عبد الملك بن مروان لمعلم أولاده: “علمهم الصدق كما تعلمهم القران”.ويقول الشاعر:
عود لسانك قول الصدق تحظ به *** إن اللسان لما عودت معتاد

أما الآن مع قصيدة والزميل / …………………………. .
شعر عن الصدق

عليك بالصدق يا مخلوق يا أنسان
************بالصدق تكسب رضى الباري وغفرانه
الصدق منجاة لأربابه من النيران
*********** والله صادق بحدذاته وسبحانه
لا ترضي الناس فيما يغضب الرحمن
************ من سار بالصدق ما يُمنآ بخـُسرانه
قـُل كلمة الصدق( بوجه) الجائر السلطان
*************وغض عينيك من ماله وسلطانه
لا هو مخلد ولا أنته يا فتى خسران
*************إن كُنت مؤ من فلا تخشى لعدوانه
قد بشر الصادقين الله في القرآن
***************في يوم معلوم لأكرامه واحسانه
في يوم لا ينفع الا رحمة الديان
************** في وقت لا ينفعه ماله وخلانه
في محشر المراء يُنصب حقه الميزان
************** يا سعد من رجحة كفات ميزانه
والمصطفى قالها طه ولد عدنان
************* ثلاث يُعرف بها المؤ من بأيمانه
(وقار) وأداب يِظهر ميزة الأيمان
**************ومن لسانه حصانه طول ما هانه
( والّـيّن) يعني عمود الدين للأنسان
**********من حدث الناس (واصدقّ) يعتلي شانه

ختاما ندعوا الله أن تكون إذاعتنا قد نالت إعجابكم وإلى لقاء قريب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنظر أيضا: اذاعة مدرسية مع الفقرات

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية