التخطي إلى المحتوى

افكار اذاعة عن يوم المعلم، الإذاعة المدرسية هي من النشاطات الغير ممنهجة التى هى جزء لا يتجزأ من النشاطات التي تقام بالمدارس، ففى الغالب تقام فعاليات الإذاعة المدرسية عند الصباح وقبل الدوام المدرسى وقبل بداية الحصص الدراسية تكون مسموعة ويتم تحضيرها بواسطة بعض المعلمين والطلاب يقوموا بالقيام بالتدريب على البرنامج الإذاعى.

ترجع أهمية الإذاعة الى زيادة الوعي لدى الطلاب عن طريق المعلومات السريعة التي سوف يتلقاها، زيادة الارتباط بين الطالب وبين المعرفة والقراءة والتطلع إلى ما هو جديد ومعنا موقع قلمى سوف نعرض لكم إذاعة عن المعلم .

اذاعة مدرسية عن المعلم :

نقدم لكم إذاعة للمعلم الذى هو أساس تقدم الشعوب عسى أن نعطية أيا من حقوقة علينا :

إذاعة مدرسية عن المعلم

بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم أنه فى يوم ( ….) هجرية الموافق يوم (….) ميلادية قررنا أن نقدم لكم إذاعتنا المدرسية عن المعلم وخير بداية هى بدايتنا.

الفقرة الاولى :بالقرآن الكريم ومع آيات بينات للحث عن العلم والتعلم ومع الطالبة …..

القرآن الكريم 

بسم الله الرحمن الرحيم ،

(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)، «سورة العلق: الآيات 1-5»

بسم الله الرحمن الرحيم ،

(… قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ)، «سورة الزمر: الآية 9»

الفقره الثانية ومع الحديث الشريف مع الطالبة …..

الحديث الشريف

عَنْ كَثِيرِ بْنِ قَيْسٍ قَالَ: ” كُنْتُ جَالِسًا مَعَ أَبِى الدَّرْدَاءِ فِى مَسْجِدِ دِمَشْقَ فَجَاءَهُ رَجُلٌ فَقَالَ يَا أَبَا الدَّرْدَاءِ إِنِّى جِئْتُكَ مِنْ مَدِينَةِ الرَّسُولِ صلى الله عليه وسلم لِحَدِيثٍ بَلَغَنِى أَنَّكَ تُحَدِّثُهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَا جِئْتُ لِحَاجَةٍ. قَالَ فَإِنِّى سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ « مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا مِنْ طُرُقِ الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلاَئِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِى السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِى الأَرْضِ وَالْحِيتَانُ فِى جَوْفِ الْمَاءِ وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الأَنْبِيَاءِ وَإِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلاَ دِرْهَمًا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ » “.

و عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « سَيَأْتِيكُمْ أَقْوَامٌ يَطْلُبُونَ الْعِلْمَ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمْ فَقُولُوا لَهُمْ مَرْحَبًا مَرْحَبًا بِوَصِيَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاقْنُوهُمْ قُلْتُ لِلْحَكَمِ مَا اقْنُوهُمْ قَالَ عَلِّمُوهُمْ » رواه ابن ماجه 247 و حسنه الألباني الصحيحة ( 280 ).

ومع الفقرة الثالثة : الكلمة الصباحية للمعلم الجليل مع الطالبة : ….

أستاذى

أستاذى،يا من يبنى الأجيال الكثيرة .. يا من هو الماضى والحاضر والمستقبل، أنت أساس التقدم والتطوير .

أساتذتي الكرام .. أتقدم لكم بكل معنى للتقدير والأحترام والشكر لكم جميعا دون استثناء .

معلمى و أستاذى، أنت الصاحب والصديق قريب الى قلبي وعقلي تفهمني دون أن اتكلم يخاف على مستقبلى،حريص على تقدمى، مهتم بكل ما هو خاص بتعلمى، أول من يسعد بنجاحى وتقدمى لأنك السبب الأساسى بة .

أستاذى، أنت من تفتح أمامنا أبواب المعرفة والعقل، تفتح بوابة الجديد لكى نستطيع المضي فى طريقنا الذى سوف نبنية وفق معرفتنا، نقوم بتوضيح الحقائق الخاصة بالناس والحياة، لهذا أنت الضوء والنور والشمعة فى وسط العتمة التى تنير الطريق لكل الأجيال بمختلف أعمارها .

أستاذى، أنت الذي تريد التقدم والتطوير والتعليم للبشرية جميعا، كبيرا أو صغيرآ أنت يا معلمى من تريد أن تجعلنا متميزين فى مختلف مجالات، تعطينا من خبرتك وعلمك وتجاربك، فالمعلم هو من يخرج من تحت يديه أجيال كثيرة منها الطبيب،رجل الاعمال،المهندس،الفنيين،المحاسبين،والمعلمين ايضا فكل فئات المجتمع أنت من يتحكم بها ويكون السبب فى تقدمها .

أستاذي، أنت من علمني أنك صاحب أهم دور فى تاريخ الأمم،فأنت رمز الحضارة والتقدم والرقى .

أذا رغب فى شكرك فلن يكون هذا كافيا أبدا، فشكرا لك يا معلمى، جزاك الله عن كل حرف تعلمه لنا خير، شكرآ لكل معلم فى الوطن يخاف على مصلحة التلاميذ وأعتبراهم الامانة التي حملها الله عز وجل له اتق الله فينا، شكرا لأنك تحفظ الامانة وتنميها الف كلمة شكر لن تكفيك ولا توفيك حقك أستاذى الفاضل.

زملائي الطلبة والطالبات، يجب أن تتعلم أن المعلم صاحب الحق الكبير فى مستقبلنا وحاضرنا، فيجب علينا أن نطيعه ونحسن ظنهم والعمل على الدراسة لكى نحقق التقدم والرقى، ويجب أن نحترم المعلم ونقدرة ونتذكر قول الشاعر :

((قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا ))

الخاتمة

أعزائى الحضور من معلمين ومعلمات طلبة وطالبات قدمنا لكم الإذاعة المدرسية عن حقوق المعلم التى لا نستطيع حصرها حرصا منا على أهميته لنا واحترامنا لة وتقديره بكل ما لنا من قوة حتى نستطيع أن نرتقى معآ فى مجتمع ناجح ومتقدم .