التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية قصيرة جدا، يتضح لنا جلياً مدى أهمية الإذاعة المدرسية في حياة الطلاب أثناء الدراسة لما فيها من مواضيع مختلفة ومعلومات مفيدة يومياً، ومع كل صباح تأتي موهبة صغيرة تطلّ علينا بصوتها الجميل الذي يشدو ببعض من آيات القرآن الكريم يتبعها بعض الأحاديث الشريفة.

يأتي دور المدرسة في تعليم الأجيال الناشئة على مواكبة آخر التطورات العلمية السريعة التي تدور عما حولنا باستمرار لذا يجب أن نهتم أن تكون هذه المنشأة منبع للعلم والعلوم المختلفة التي تمد الطلاب بجميع التطورات في جميع المجالات المختلفة، ونلاحظ أن معظم مدارسنا العربية تبدأ يومها بالإذاعة المدرسية التي تعتمد في الأساس على كلمة صباحية على لسان الطلاب مكونة من عدة فقرات وأنشطة حسب البرنامج الصباحي لكل مدرسة، فدعنا نتعلم أكثر عن أهمية الإذاعة المدرسية من خلال منصة قلمي.

اذاعة مدرسية قصيرة جدا
اذاعة مدرسية قصيرة جدا

أهمية الإذاعة المدرسية

تعطي الإذاعة المدرسية فرص عظيمة للطلبة على بث روح التفاؤل ومشاركة المعلومات الثقافية المختلفة وممارسة بعض الأنشطة الرياضية على يد طلاب المدرسة للخروج ببرنامج إذاعي صباحي متميز، وتعتبر الإذاعة من الأدوات الهامة في زرع القيم والمبادىء في نفوس الطلاب من خلال الفقرات الصباحية المتعددة.

تهدف الإذاعة المدرسية على بث روح الانتماء وجميع القيم السامية التي وصى بها ديننا الحنيف وتؤكد الإذاعة المدرسية على هذه المباديء السمحة من خلال النقاط الآتية :

  • ارتباط الطالب بأخلاق القرآن الكريم ووصايا النبي صلى الله عليه وسلّم من خلال أحاديثه الكريمة.
  • تنمية معلومات الطلبة بالكثير من المعلومات القيمة في مختلف المجالات والعلوم المتعددة من خلال محتوى الإذاعة المسموع.
  • تنمية مهارة البحث العلمي وتطوير الذات عبر فريق الإعداد للإذاعة المدرسية التي تعد من مهام الطلبة.
  • زيادة وعي الطالب من خلال معرفة أخبار العالم من حواه في نقاط سريعة.
  • توثيق علاقة الطالب بالمعلم عبر أنشطة الإذاعة المختلفة وتبادل المعارف والخبرات مما يُسهل مهمة المعلم فيما بعد.
  • تنمية شخصية الطالب في الإلقاء والخطابة والجرأة في الحوار وتقبل النقد ومناقشة الرأي والرأي الآخر.
  • تنمية ثقافة الطالب وسرعة التفكير من خلال المسابقات الثقافية المختلفة.
اذاعة مدرسية قصيرة جدا
اذاعة مدرسية قصيرة جدا

اذاعة مدرسية قصيرة جدا

من الآداب الإسلامية في الحياة أن يقول المسلم لمن قابله السلام عليكم
إنها كلمة تدخل إلى قلب الطرف الآخر لتخبره بالسلم والمحبة والألفة معه.
فلنبدأ معكم أعزائنا بالسلام..
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
تحية نجددها لكم كل صباح عبر إذاعتنا المدرسية
وخذْ بكتابِ اللهِ حسبُك انهُ… دليلٌ مبينٌ للطريقِ خفيرُ
فما ضلَّ من كانَ القرآنُ دليلُهُ…
وما خابَ من سيرِ القرآنِ يسيرُ
وخير ما نبدأ به إذاعتنا هو آيات من الذكر الحكيم يتلوها عليكم الطالب/ ……
والآن مع ما يريح الأذان ، ويشعر بالكمال. .
مع أبلغ و أكمل الكلام . . مع حديث شريف من أقوال المصطفى صل الله عليه وسلم والطالب / ….
يخفي الله حقائقه في أصغر خلائقه وغاب عن ذكرة
من لا يتبصر في حكمته و الآن مع الحكمة والطالب / ….
في طريقنا نحوكم ومع سرعة نبضات قلوبنا للوصول إليكم وجدنا كلمات هادفة تنتظر من يحملها لكم راجين منكم سماعها
والآن مع الكلمة و الطالب / ….
وزيادة في درجات الإحسان
دعونا ندعو جميعنا بخير الكلام و أجمل العبارات مع الطالب / ……
والآن حان وقت الرحيل فلكم منا الشكر الجزيل على حسن استماعكم ،
ولنا عليكم الدعاء بالتوفيق ،
وهذا أقل شيء يمكن أن نقدمه لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ………
فإن أجدنا وحوزنا كل مأملكم فقد فتحنا لهذه الإذاعة أبواباً
و إن أسأنا فعذراً ليس نعرفكم إلا كـراماً وإخواناً وأحباباً