التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم ، المدرسة هي المكان الكبير الذي يحتوي مجموعة كبيرة من الفئات العمرية الصغيرة محاولاً وجاهداً بذل أقصى حد في تعليمهم وتنوريهم وإرشادهم للطريق الصحيح.

مهام الدراسة لا تقتصر فقط على التدريس والتدريب على المناهج، بت تسعي أيضاً إلى تنمية مهاراتهم وقدراتهم لإخراج أفضل ما لديهم من مواهب وإبداعات.

من أهم الأنشطة المدرسية التي تحدث داخل المدارس هي الإذاعة المدرسية حيث تتمتع بالأثر البالغ على عقول وتفكير الطلاب، حيث يبدأ الطالب باكتشاف مدارات جديدة ويتفتح عقله ليُبصر ما حوله من أحداث وثقافات ويبدأ في التعرف عليها من خلال البحث والسؤال.

تعمل الإذاعة بشكل كبير وواضح على عقول الطلاب، حيث تساعدهم في التفتيش والبحث عن المعلومة بصورها، وتعليمهم بعض القيم الأخلاقية من خلال استعراض بعض القصص والنجاحات المؤثرة، وتنمية لغتهم العربية وطريقة النطق للحروف، كما تعمل أيضاً على تشجيعهم للبدء بقراءة القرآن ومعرفة الأحاديث النبوية الشريفة.

لا يقف دور الإذاعة عند هذه الحد بل هي تساهم بشكل غير مباشر في ظهور مواهب مدفونة وراء مقاعد الدراسة، فمنهم من يمتلك صوت جهوري ورنان و لغة فصحى وسليمة.

إقرأ أيضاً : هل تعلم عن الأم

اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم
اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم

من الأطفال أيضاً من يمتلك موهبة الكتابة والتعبير عن كل ما يجول بداخله ولا يوجد أنسب من الإذاعة لخروج هذه الطاقات والتعبير عنها كلياً، وسنستعرض معكم اليوم من خلال موقع قلمي موضوع هام وشيق” اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم ” .

اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم

أمي يا نبع الحنان الصافي، يا من ذكرك الرحمن في كتابه بأن الجنة تحت قدميك تسري أُرسل إليكِ حبي وعظيم امتناني على ما عانيته لأصل لما وصلت إليه، شكرا أمي.

اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم
اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، جعل الله صباحكم ملىء بالخير والتفاؤل وحسن الظن بالله، سيكون محور إذاعتنا اليوم عن العظيمة الجميلة المربية والتي تُعد مدرسة مستقلة بذاتها وهي الأم ، ولكن دعونا الآن نفتتح اليوم بسمع آيات من الذكر الحكبم تتلوها على مسامعكم الطالبة—-.

قرآن كريم

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]قال تعالى( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغنَ عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍ أو تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً )[/box]

وبعد أن استمعنا لهذه الآيات سننتقل إلى أفضل الخلق لسماع احد أحاديثه والطالبة —–.

حديث شريف

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]عن أبو عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال ( سألت النبي أي العمل أحب إلى الله تعالى ؟ قال ” الصلاة على وقتها”، قال ثم أي قال “بر الوالدين”، قال ثم أي قال “الجهاد في سبيل الله”.[/box]

موضوعات مشابهة : مقال عن الأم قصير

أمي، يا شمعة منزلنا المضيئة نهديكِ هذه الكلمات ولن توفي حقك دعونا نستمع لموضوع “شكراً أمي” مع الطالبة —-.

شكراً أمي

شكراً أمي-اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم
شكراً أمي-اذاعة مدرسية قصيرة عن الأم

أي حديث عن الأم لا يوفيها جزء بسيط من حقها، فالأم هي من سهرت وتعبت وتحملت العديد من الصعاب في سبيل إخراج جيل واعي ومثقف يستطيع صنع المستقبل وتحمل المسؤولية.

فإذا نظرنا إلى المجتمعات ونهضتها وتطورها سنجد أنها من أبناء تمت تربيتهم على أسمى المعاني والمُثل والأخلاق، فإذا صلحت الأم صلحت تربية أجيالها.

الأم هي ذلك القلب الحنون الذي يحنو حتى وان قسى الأبناء، يغفر مهما أذنبوا ويقدم النصائح والمشورة في كل وقت وكل حين، هي الملجأ لكل ضيق وهم والراحة النفسية من الهموم والمشاكل.

فيكفي كل أم ما عانته أثناء الحمل والولادة وتربية الأبناء، ولعظم شأنها أوصى به رب العالمين ورسوله عليه أفضل الصلاة والسلام وأوصى رب العالمين بأن الجنة تحت أقدامها….لذا شكراً أمي..

بالفعل شكراً أمي، وبعد سماع هذه الكلمات الرقيقة نكون قد وصلنا لنهاية فقرات إذاعتنا، لا نقول لكم وداعاً بل إلى اللقاء في إذاعة جديدة والسلام ختام.