التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية مميزة وجديدة ، أعزائي قراء موقع قلمي نقدم إليكم اليوم موضوع من أهم الموضوعات التي تخص فرع من أهم أساليب التعلم والذي يجب أن نكترث، ونهتم بها أشد اهتمام، ألا وهي الإذاعة المدرسية، حيث أنها من أفضل الطرق، وأشدها تأثيراً في نفوس الطلاب خاصة الأطفال منهم في المراحل الابتدائية، الذي يترسخ في أذهانهم كل حرف، وكل كلمة منذ الصغر، ولهذا فمن واجبنا نحن كمعلمين ومعلمات الاهتمام بتقديم أفضل البرامج في الإذاعة المدرسية.

أهمية الإذاعة المدرسية

تعتبر الإذاعة المدرسية هي حلقة الوصل بين المعلم، والطالب، حيث تساعد الطالب علي مناقشة ما سوف يتم تقديمه في الصباح مع مدرس الفصل الخاص به، هذا بالإضافة إلى أنها تعمل علي زيادة ثقة الطالب في نفسة، وقدرته علي التحدث بلا قيود أمام الجميع من طلاب ومعلمين، وزيادة معلوماته الثقافية، ومن أهم ما تقدمه الإذاعة المدرسية هي تفتيح عقول الطلاب وتحفيزهم علي التفكير، والبحث حول تقديم أفضل الفقرات الخاصة بالمناسبة التي يتحدثون عنها.

وتهدف الإذاعة المدرسية بشكل عام علي-توصيل المعلومات، وتثقيف الطلاب بشكل عام وبطريقة جذابة يتلقاها الطالب دون ملل بل يستمع إليها بشغف، وحب وقبول، لما فيها من تجدد وتنسيق وترتيب للفقرات الإذاعية، من حيث الشكل والمضمون، واختيار الطالب الأمثل لتقديم الفقرة المناسبة، حيث يتم اختيار الطالب الذي يقدم فقرة القرآن الكريم ذو الصوت العذب الجميل، ويتم مراعاة اختيار طالب لديه ملكة إلقاء الشعر لتقديم القصيدة، أو الشعر، وهكذا…

 

اذاعة مدرسية مقدمة

من هنا فيجب علينا كمعلمين ومعلمات، أن نهتم بتقديم الإذاعة المدرسية بشكل متطور، ومتجدد، للحصول علي الهدف الأساسي منها وتحفيز الطالب علي تلقي المعلومة وأن تؤثر فيه، ومن ثمّ يطبقها في بلده بشكل إيجابي، مما يعمل على نهضة المجتمع.

والآن سوف نعرض عليكم إذاعة مدرسية مميزة وجديدة نتمنى أن تنال إعجابكم.

اذاعة مدرسية مميزة وجديدة

المقدمة

* ها هو الصباح ما أجمله، وها هي نسائمه تصافح وجوهنا في مطلع هذا اليوم المشرق الوضاء، ها هي طيور الصباح تغرد وتسبح تمجيداً وتعظيماً وإجلالاً لله .. وها أنتم يا طلاب العلم وشداة المعرفة قد اجتمعتم هنا في دوحة العلم وصرح المعرفة تحدوكم مطامحكم القوية وهممكم الفتية .. فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته ..

بالأمس رسمنا أولى الخطوات…يوم أن طرقنا أبواب مدرستنا وكل منا وضع قدمه ليمضي وفي ذهنه أحلام شتى… كنا نحلم أن نبني في رحابها أنفسنا….كنا نغرس في دروبنا كل قيمه,ومبدأ سنتعلمه هنا لتشرق الأرض وتنشي الدنيا بالخير الذي سيعم رباها على أيدينا بإذن الله:

كنا نحلم و ما زلنا نحلم وسنضل نحلم إلى أن نصبح أفضل وأعظم ما دمنا هنا….. وحتى نكون الأفضل يجب أن يكون هناك كتاب الله دائما هو الأول نبدأ هذا الصباح بآيات مباركه مع الطالب (………………….)

القرآن الكريم

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4) الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ (5) وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ (6) وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8) وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9) وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (14) وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ (15) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (16) رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ (17) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (18) مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ (19) بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ (20) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (21) يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ (22) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (23) وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ (24)

اذاعة مدرسية مقدمة

عندما ولد سيد الخلق محمد بن عبد الله أشرقت السماء بنور عظيم وعندما بعث عليه الصلاة والسلام أشرقت الأرض بنور الإسلام وعندما نتبع تعاليمه ستشرق حياتنا بالحب والخير بإذن الله مع هذا الهدي النبوي والطالب (………………….)

                              اقرأ أيضاً: إذاعة مدرسية عن الأمانة والصدق

الحديث الشريف

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكلِّ امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه). رواه البخاري ومسلم.
أحببنا أن نحضر معنا كلمات عسى أن تأخذ مقعدها في آذانكم
و فائدتها في قلوبكم ..
لتكون نبراس يومكم هذا….
والآن مع الكلمة والطالب / ….

كلمة الصباح

الصدق
يعتبر الصدق من الصفات الحميدة، التي وجب على الناس التزامها ليكونوا سعداء في جميع مجالات حياتهم، فالإنسان الصادق يكون محبوباً بين الناس وينال ثقتهم في الحياة الدنيا، ويفوز بالجنة في الآخرة، ويفرّج الله كربه، والنجاة من المهلكات، والبركة في الرزق، والفوز بمنزلة الشهداء، والراحة وطمأنينة النفس، بينما الإنسان الكاذب يعدّ من المنافقين، ويعتبر شخصاً منبوذاً بين الناس، ولا ينال الثقة أبداً ولا الجنة.

وقال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الأنعام في الآية الثالثة والتسعين: ” وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ “، فإنّ الصدق جوهرة ثمينة لا يقدّرها إلا الشخص الحكيم، ويعتبر الصدق هو الصفة التي كان يختصّ بها الله سبحانه وتعالى أنبياءه بالثناء عليهم، ومدحهم، ولهذا فقد قال الله تعالى عن نبيه محمد عليه الصلاة والسلام بأنّه الصادق الأمين، وذلك من شدّة حبّه، وسنتعرف سريعاً الآن على أهمية الصدق وفوائده.

أهمية الصدق
يعود للتنشئة الاجتماعية منذ الصغر في الأسرة الدور الأكبر في تعزيز وترسيخ أهمية الصدق في النفس، فمهما كان الأطفال صغاراً يجب زرع الصدق في أنفسهم، ويجب على الأهل التصرّف أمام الأطفال بصدق والإجابة على أسئلتهم بصدق مهما كانت، فيعتبر الأهل مسؤولين أمام الله سبحانه وتعالى عن ترسيخ الخصل الحميدة في أبنائهم؛ لأنّ هذه الخصال سبب لاستقرار حياتهم وثبات قيمهم، واستقامة حياتهم.

اذاعة مدرسية مقدمة

أحبائي، حبيباتي اخترنا لكم مقتطفات من النصائح لن نبخل بها عليك فاستمع لها فان في طيات حروفها ما هو خير من الدنيا وما فيها مع الطالبة/…………

نصائح

النّجاح سُلّم لا تستطيع تسلّقه ويداك في جيبك
من يحاول أن يمسك الشّمعة من شعلتها، يحرق يده !
العواصف الشّديدة تُحطّم الأشجار الضّخمة، ولكنّها لا تؤثّر في العيدان الخضراء الّتي تنحني لها!
قد تنسى من شاركك الضّحك، لكن لا تنسى من شاركك البكاء!
إنّ الناس لا يخطّطون من أجل الفشل، ولكنّهم يفشلون في أن يخطّطوا !
الابتسامة كلمة طيّبة بغير حروف !

الخاتمة:

وأخيرا نعاهد أنفسنا بالتجديد نحو الأفضل والإبحار في سعادة ليس لها حدود ونبدأ صفحة بيضاء ناصعه لا نشوهها بمعاص ولا نلطخها بالذنوب … بكل الحب التقينا….وبكل الحب نفترق…. نرجو أن تكون إذاعتنا قد نالت رضاكم واستحسانكم …والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
إعداد طلاب الصف (………………….)
إشراف المعلم (………………….)