التخطي إلى المحتوى

اسم الكينوا بالعربي ، تعد الكينوا من أهم النباتات ذات القيمة الغذائية والفوائد الصحية المتعددة، ومن خلال موسوعة قلمي الشاملة سوف نتعرف على اسم الكينوا بالعربي بالإضافة إلى العناصر الغذائية الموجودة بها وفوائدها العلاجية لجميع أجهزة الجسم

اسم الكينوا بالعربي

الكينوا Quinoa هي حبوب صغيرة الحجم تشبه نبات البرغل إلى حد كبير وهي معروفة في دول الوطن العربي باسم (نبتة الكينوا) وهي تصنف ضمن الحبوب الكاملة، ويتم استخدامها في تحضير عدد كبير من أطباق الطعام والسلطة كمصدر جيد للبروتينات.

اسم الكينوا بالعربي
اسم الكينوا بالعربي

القيمة الغذائية لنبات الكينوا

يحتوي نبات الكينوا على العديد من العناصر الغذائية مثل الكربوهيدرات والفيتامينات مثل الريبوفلافين والثيامين وفيتامين هـ، والفولات والنشويات وبعض العناصر المعدنية مثل المغنيسيوم والزنك والحديد والفسفور والنحاس.

وهي خالية من الجلوتين ومصدر رائع للبروتينات وتحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية التسعة بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة والألياف الغذائية.

فوائد الكينوا الصحية

  • من فوائد الكينوا أنها تساعد على بناء العضلات لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات والأحماض الأمينية لذلك فهي تعتبر بديل جيد للحصول على البروتين للأشخاص النباتيين.
  • نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف فهي تساعد على تخفيف أعراض وعلاج الكثير من الاضطرابات الهضمية مثل الإمساك وعسر الهضم، وتساعد أيضا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض ضغط الدم المرتفع وتقليل نسبة الكوليسترول.

  • لها دور في الوقاية من الإصابة بمرض السرطان لأن المواد المضادة للأكسدة الموجودة بها تطرد الجذور الحرة من الجسم التي يؤدي وجودها إلى خلل انقسام الخلايا وتكون الأورام الحميدة والسرطانية.
  • الكينوا تمد الجسم بثلث النسبة الموصي بها يوميا من عنصر المنجنيز الهام للنمو والتمثيل الغذائي وهو عامل مساعد لعدد كبير من الإنزيمات بالجسم.
  • وتحتوي الكينوا على نسبة مرتفعة من عنصر الحديد الذي يعد مكون أساسي لجزيئات الهيموجلوبين التي تحمل الأكسجين في الدم، ولذلك فإن تناول الكينوا يساعد على ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم وعلاج أنيميا نقص الحديد.
  • الليسين من أهم الأحماض الأمينية التي تساعد في تخليق البروتين وفي العديد من العمليات الحيوية في الجسم ونقصه يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية، والكينوا تمد الجسم بنسبة عالية منه.

  • كوب واحد من الكينوا يحتوي على 10 بالمائة من النسبة الموصى بها من فيتامين ب2 يوميا (الريبوفلافين) الذي يساعد على تنشيط الإنزيمات وإتمام التفاعلات الكيميائية بالجسم، وهناك بعض الدراسات التي تقول أن الريبوفلافين يخفف بعض أنواع الصداع النصفي.
  • وكوب واحد أيضا من الكينوا المطهية يحتوي على ثلث الكمية الموصى بها من عنصر الماغنيسيوم اللازم لإتمام وظائف وتفاعلات أكثر من 300 إنزيم بالجسم، ونقصه بالجسم يؤدي إلى بعض الأمراض مثل التشنج العضلي وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام والصداع النصفي.
  • تحتوي على مادة الكيرسيتين ومادة Kaempferol وهما أحد أنواع الفلافونويدات ولهما صفات مضادة للأكسدة قوية تحمي من عدد كبير من الأمراض مثل السرطان والشيخوخة المبكرة.
  • تساعد الكينوا على ضبط مستوى عنصر البوتاسيوم في الجسم ولذلك تحمي من تكون حصوات الكلى.
  • تساعد الألياف الموجودة بها على تعزيز الشعور بالشبع لفترة طويلة مما يساعد على علاج السمنة.

أضرار الكينوا

على الرغم من الفوائد الصحية المتعددة للكينوا إلا أنه يوجد بعض الأضرار الصحية التي قد تحدث عند الإسراف في تناول الكينوا مثل:

  • بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية تجاه الكينوا فتسبب المادة المغلفة لحبوب الكينوا Saponins تهيج واضطراب المعدة ولتجنب ذلك يجب غسيل بذور الكينوا جيدا قبل استخدامها في إعداد الطعام.
  • لا ينصح بتناولها للحامل أو المرضعة بكميات كبيرة على الرغم من عدم وجود دراسات علمية تؤكد خطورتها ولكن يجب عدم تناولها لتجنب حدوث أي آثار جانبية ضارة للأم أو الجنين.
  • قد تتداخل الكينوا مع عمل بعض الأدوية؛ فهي لديها خواص مضادة للأكسدة قوية وتعمل على تقليل نسبة الدهون الثلاثية بالجسم؛ وبالتالي فهي تتداخل مع الأدوية العلاجية التي تقوم بنفس هذه الوظائف.