التخطي إلى المحتوى

الآثار في مصر ، تعتبر جمهورية مصر العربية صاحبة حضارة من أقدم الحضارات في العالم، وهذا سبب واضح على كثرة توافد السياح إليها لرؤية معالمها الأثرية التي ترجع إلى أكثر من 7000 سنة، كما أن تتابع العصور المختلفة مصر كان سبب في أن تتنوع الآثار بها مما أضاف عليها جمالًا، وسوف يعرض لكم موقع قلمي فيما يلي أهم الآثار في مصر.

معبد الاقصر
معبد الاقصر

أشهر الآثار في مصر:

تحتوي مصر على العديد من العالم الأثرية والتي b تقتصر على العصور القديمة فقط بل أنها تحتوي أيضًا على العديد من المعابد والكنائس التي تتميز بجمالها الخلاب، وهذا التنوع في الآثار يزيد من إقبال السياح على مصر، ومن أهم الآثار في مصر ما يلي:

أولًا: الهرم الأكبر:

يعتبر الهرم الأكبر واحدًا من أهم الآثار التي كان سبب في إثارة الجدال نظرًا لبراعة البناء التي أتبعت به والتي قد حيرت العالم ولم يتمكن من معرفة خفاياه، حيث أن الهرم الأكبر يعتبر واحدًا من ضمن عجائب الدنيا السبع القديمة والتي مازالت مستمرة إلى اليوم.

اقرأ أيضًا: آثار لبدة.

ونظرًا لأهمية الهرم فقد قَيلت حوله الكثير من الأساطير والروايات المختلفة، فقد ذكر البعض أن سكان قارة أطلنتس هم المسئولين عن بناء الهرم، والبعض الآخر ذكر أن المسئول عن بناء الهرم هم عمالقة جاءوا من تحت الأرض، والبعض يذكر أن المسئول عنه هم مجموعة من السحرة، والبعض يذكر أنهم كائنات فضائية كل هذه مجرد أساطير تم تأليفها لعدم استيعاب فكرة أن الذين بنو الهرم هم أجدادنا القدماء.

لقد تم بناء الهرم للملك خوفو منذ حوالي 2560 ق.م، ولقد كان هو أول مشروع في مصر فهوي يعتبر من أشهر الأهرامات، ويصل طوله إلى حوالي 148 متر.

ثانيًا: أبو الهول:

هو تمثال ضخم له رأس إنسان وجسد على هيئة أسد، استخدم في نحته حجر الكلسي، وتم تغطيته بطبقة من الجص الملون مما يضفي عليه جمالًا وبقايا هذه الألوان مازالت توجد إلى اليوم بالقرب من واحدة من أذنيه.

يوجد تمثال أبو الهول على الضفة الغربية من نهر النيل على هضبة الجيزة، حيث أنه يعتبر هو حارس الهضبة، يصل طوله إلى  73.5 مترًا أما العرض فإنه 19.3 ولقد اختلفت الآراء حول بناء أبو الهول ولم يتوصل إلى رأي مؤكد إلى اليوم ولكن معظم الأدلة توضح أن أبو الهول يعود إلى عهد الملك خفرع في الدولة القديمة أي قبل حوالي 2532 ق.م.

ثالثًا: وادي الملوك:

لقد كان يستخدم وادي الملوك لوضع مقابر الفراعنة به، ويوجد وادي النيل على الضفة الغربية في محافظة الأقصر، وهو عبارة عن قسمين وهما: الوادي الغربي، والوادي الشرقي.

يمكنك الاطلاع على: آثار بات.

لقد تم اكتشاف آخر مقبرة في وادي الملوك في سنة 2006 وقد عرفت هذه المقبرة باسم 63، وفي سنة 2008 لقد تم التوصل إلى وجود مدخلين للمقبرة، وهذه المقابر عامةً كان يدفن بها الملوك والنبلاء في الدولة الحديثة من مصر القديمة.

رابعًا: معبد الأقصر:

يوجد معبد الاقصر في الجانب الشرقي من مدينة الاقصر، لقد تم ببنائه في سنة 1400 ق.م، ولقد قام ببناءه الملك رمسيس الثاني، والملك أمنحوتب الثالث وحدث في المعبد العديد من الإضافات في العصور المتتالية، ويتميز  بناء المعبد بأنه خليط ما بين الرشاقة والجمال والقوة هذا التنوع يعتبر سبب واضح ليضيف عليه جمالًا.