التخطي إلى المحتوى

الحديث والسيرة ، السيرة النبوية هي تركة النبي صلي الله عليه وسلم التي تركها لنا وميراثه ففيها كل شئ عن النبي صلى الله عليه وسلم نسبه الشريف ومولده وذكر تفاصيل عام ولادته وحياته في مكة وهجرته إلى المدينة وغزواته صلى الله عليه وسلم وما تركه النبي صلى الله عليه وسلم لنا من سيرته هو الحديث النبوي الشريف .

قلمي يصطحبك في رحلة مميزة للتعرف علي العلاقة بين الحديث والسيرة النبوية العطرة .

الحديث والسيرة

سبق وبينا أن السيرة النبوية هي كل ما تركه الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم من أقوال وأحداث والحديث هو جزأ من السيرة النبوية العطرة .

تعريف الحديث النّبوي الشّريف

الحديث النبوي هو المصدر الثاني للتشريع وكلام النبي صلي الله عليه وسلم ليس ككلام أي بشر فهو وحي من عند الله سبحانه وتعالي ( وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ (4) ولأنه وحي فكلام النبي صلى الله عليه وسلم معصوم من الخطأ أو النسيان .

وتعريف الحديث النبوي اصطلاحا هو  (كُلُّ مَا وَرَدٍّ عَنِ النَّبِيِّ مُحَمَّد عَلَيهِ الصَّلَاَةَ وَالسّلَامَ مِنْ فُعُلٍ أَوْ قَوْلٍ أَوْتَقْريرٌ أَوْ صِفَة)  ولأن حديث النبي صلى الله عليه وسلم وحي فهو ليس كأي كلام يقال بل هو من جوامع الكلم ولذلك اهتم علماء الأمة قديما وحديثا بالحديث النبوي الشريف جمعا وتنقيحا وظهر علم الحديث وعلم الجرح والتعديل وعلم الرجال في أواخر عهد بنى أمية في عهد الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز علي يد الإمام محمّد بن شهاب الزّهري الذي أحدث نقلة كبيرة في علم الحديث وصنف الأحاديث من حيث صحت السند إلى صحيح وضعيف وقسم الصحيح لأقسام والضعيف لأقسام وظهر من بعد ذلك جهابذة علم الحديث الكبار مثل البخاري رحمه الله ومسلم والترمذي وابن ماجة وأبو داوود والنسائي وغيرهم من أصحاب كتب الحديث.

تعريف السّيرة النّبويّة

السيرة النبوية هي سيرة حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وقد يرد في السيرة النبوية الكثير من الأحاديث التي تحكى أجزاء من حياة النبي صلي الله عليه وسلم من مولده حتي وفاته ومن أشهر كتب السيرة وأقدمها كتاب السيرة لابن أسحاق ومن بعده لابن هشام ومن بعده جاء ابن كثير ناقلا عنهم ليترك لنا السيرة النبوية لابن كثير .
غير أن السيرة النبوية تحتوي علي كثير من الأحاديث الضعيفة والموضوعة و الإسرائيليّات ولكن هذا كان في الكتب القديمة للسيرة غير أنه ظهر حديثا من العلماء المنقحون الذين جمعوا السيرة النبوية صحيحها وحذفوا الضعيف والذي لم يثبت منها وقدموا لنا السيرة النبوية الصحيحة .