التخطي إلى المحتوى

الخصائص الكيميائية ، اعتمد علم الكيمياء في الأساس على وجود بعض الخصائص التي تميز كل مادة عن الأخرى وهذا ما جعلها تتميز إلى جزيئات وعناصر ومركبات مختلفة، وفيما يلي على موقع قلمي سوف نتعرف على أهم الخصائص الكيميائية وأمثلة عليها بالإضافة إلى أنواع الروابط الكيميائية.

الخصائص الكيميائية

كلمة (خاصية) تُطلق على الشيء عندما تكون به صفة ثابتة لا تتغير حتى وإن تغيرت الظروف حوله، والمقصود بالخاصية الكيميائية هو تفاعل المادة مع مادة ثانية لتكوين أخرى ثالثة تختلف عنهما، ومن الأمثلة على ذلك تفاعل عنصر الهيدروجين مع عنصر الأكسجين لتكوين جزيء الماء، وتفاعل الصدأ الذي يحدث عند تفاعل الحديد مع الهواء.

ووفقاً لقانون بقاء المادة فأي مادة في الكون لا تفنى ولا تستحدث من عدم ولكن تتحول من صورة إلى أخرى، وحدوث تحول للمادة يعني حدوث تغيير في التكوين الداخلي لها نتيجة التعرض إلى بعض الظروف المختلفة مثل الحرارة والضغط.

أمثلة الخصائص الكيميائية

  • سرعة الدخول في التفاعلات الكيميائية.
  • خاصية الاحتراق، مثل احتراق الخشب وتحوله إلى رماد.
  • الأكسدة، وهي تعني تفاعل عنصر الأكسجين مع بعض العناصر لتتكون مركبات أخرى ذات خواص جديدة، وأمثلة على ذلك تفاعل بعض الفلزات مع الأكسجين يؤدي إلى تكون مركبات كيميائية ذات لون مختلف وهذا يتضح عند تعرض بعض الفواكه إلى الهواء وتحولها إلى اللون البني.
  • القابلية للذوبان في الماء.
  • طاقة التنشيط، وهي تعني مقدار الطاقة اللازم للدخول فى التفاعل الكيميائي.
  • نوع الروابط الكيميائية الموجودة في المركب وطولها.
  • السالبية الكهربية وجهد التأين.
  • العدد التساندي (التناسقي)، وهو الذي يعبر عن عدد الذرات المجاورة للذرة المركزية وعدد الإلكترونات المفردة في المركب الكيميائي.

تفصيل بعض الخصائص الكيميائية

سرعة التفاعل: وهي تعني مدى سرعة دخول المتفاعلات في التفاعل وكذلك سرعة الحصول على نواتج هذا التفاعل، وقد أشار علم الكيمياء الحركية أن هذه السرعة تعتمد على تغير تركيز المواد خلال وحدة الزمن.

الذوبان: وتختلف المواد الكيميائية أيضا من حيث قابليتها للذوبان ويمكن تمثيل ذوبان المادة بالطرق التالية:

  • المادة المذابة قطبية (أيونية) والمادة المذيبة قطبية، مثال: ذوبان كلوريد الصوديوم NaCl في الماء.
  • المادة المذابة غير قطبية والمادة المذيبة غير قطبية، مثال: ذوبان المركبات العضوية في البنزين.

الرقم التساندي: هو الذي يحدد عدد الذرات التي تحيط الذرة المركزية في المركب الكيميائي، ففي الميثان الذي يتكون من ذرة كربون في المركز وأربع ذرات هيدروجين حوله يكون الرقم التساندي للكربون مساوياً 4.

أنواع الروابط الكيميائية

  • الروابط الأيونية Ionic bonds: تتم الرابطة الأيونية عند ارتباط ذرتين معاً إحداهما تفقد إلكترونات التكافؤ وتتحول إلى أيون موجب، والذرة الثانية تكتسب هذه الإلكترونات وتتحول إلى أيون سالب فتتكون الرابطة الأيونية، ومثال على ذلك تفاعل عنصر الكلور مع عنصر الصوديوم لتكوين كلوريد الصوديوم (ملح الطعام)؛ فالعدد الذري للصوديوم = 11، وبذلك يوجد إلكترون مفرد في المدار الخارجي له، والعدد الذري للكلور = 17 وبذلك يحتاج إلى اكتساب إلكترون واحد ليصل إلى حالة الاستقرار، فينتقل الإلكترون المفرد من الصوديوم إلى الكلور وتنشأ قوة جذب كهربي وتنشأ بينهما رابطة أيونية.
  • الروابط التساهمية Covalent bonds: في الروابط التساهمية لا يحدث انتقال للإلكترونان من ذرة لأخرى، ولكن تكون كل ذرة في حاجة إلى وجود إلكترون أو أكثر لتصل إلى حالة الاستقرار، فيحدث تشارك بين بعض الإلتكرونات الموجودة في الغلاف الخارجي لكل ذرة مثل جزيء الماء H2O حيث تشارك كل ذرة هيدروجين بالإلكترون الموجود لديها وتشارك ذرة الأكسجين بإلكترونين، فتتكون بينهما الرابطة التساهمية، وقد تكون الرابطة التساهمية أحادية، أو ثنائية، أو ثلاثية.
  • الروابط الهيدروجينية Hydrogen bonds: ينشأ هذا النوع من الروابط عندما يتفاعل الهيدروجين مع عنصر آخر له سالبية كهربية عالية كما في حالة الهالوجينات مثل الفلور والبروم واليود.
  • الروابط الفلزية Metal bonds: في هذا النوع من الروابط لا يحدث انتقال أو مشاركة للإلكترونات بين الذرات، ولكن يتداخل مجال الطاقة الخارجي لبعضهما البعض معاً، وهي تنشأ بين الفلزات فقط.