التخطي إلى المحتوى

العوامل المؤثرة في سرعة التفاعل ، يحدث التفاعل الكيميائي عند حدوث تكسير في الروابط الكيميائية الموجودة بين المتفاعلات فتتكون مواد جديدة بها روابط أخرى وترتيب مختلف للذرات، ويوجد عدة أنواع من التفاعلات الكيميائية والكثير من العوامل المؤثرة في سرعة التفاعل سوف نتعرف عليها من خلال موقع قلمي

التفاعل الكيميائي

تختلف سرعة التفاعل الكيميائي وفقا لنوع المواد الداخلة في التفاعل ووفقاً للظروف المحيطة بها، والعلم الذي يهتم بدراسة سرعة التفاعل الكيميائي هو علم الحركية الكيميائية Chemical Kinetics.

ويتم قياس سرعة التفاعل الكيميائي اعتماداً على معرفة عدد المولات التي تختفي في فترة زمنية محددة أو عدد المولات الناتجة من التفاعل في فترة زمنية محددة.

وفي حالة ثبات حجم التفاعل فإن قياس سرعته يعتمد على قياس نسبة الانخفاض في تركيز المتفاعلات و النواتج في فترة زمنية محددة.

ويتحكم في سرعة التفاعل الكيميائي مجموعة من العوامل أهمها ما يلي:

العوامل المؤثرة في سرعة التفاعل

  • خواص المتفاعلات: تختلف سرعة التفاعلات الكيميائية باختلاف طبيعة ونوع المواد الداخلة في التفاعل وعلى المواد الناتجة من هذا التفاعل أيضاً.
  • التركيز: عندما يكون التركيز مرتفع يكون التفاعل الكيميائي أسرع، لأن ارتفاع التركيز يساعد على زيادة فرص التصادم بين جزيئات وأيونات المواد المتفاعلة فيكون معدل تكوين نواتج التفاعل أسرع، والمقصود بارتفاع التركيز لبعض المواد هو زيادة عدد جزيئاتها في وحدة الحجم.
  • درجة الحرارة: كلما زادت درجة حرارة التفاعل كلما زادت طاقة المواد المتفاعلة فيترتب على ذلك زيادة حركة الجزيئات والأيونات وزيادة الاصطدام فيما بينها؛ مما يساعد على زيادة سرعة تكوين النواتج، وقد لاحظ علماء الكيمياء أن رفع درجة الحرارة 10 درجات يساعد على مضاعفة سرعة معظم التفاعلات الكيميائية مرتين.
  • العامل المحفز: العامل المحفز أو العامل المساعد هو أحد المواد التي تساعد على رفع سرعة التفاعل الكيميائي عند إضافتها إلى المواد المتفاعلة، وهي لا تدخل في التفاعل الكيميائي ولا تُستهلك ولا تتغير خواصها، وبذلك فيمكن إضافة المادة المحفزة إلى تفاعل كيميائي وبعد الانتهاء من هذا التفاعل يتم استخدامها في تفاعل كيميائي آخر، فلكي تبدأ التفاعلات الكيميائية يلزمها مقدار محدد من الطاقة يسمى طاقة التنشيط؛ والعامل المحفز يساعد على خفض هذه الطاقة مما يساعد على زيادة سرعة التفاعل دون أن يحدث تأثير على طبيعة وخواص المواد الناتجة، ومن أهم المواد المحفزة المعروفة: الرصاص، والببتيد.
  • عملية التحريك: وهي تعني تحريك المواد الداخلة في التفاعل حتى يزيد التصادم بين جزيئاتها وبالتالي تزيد سرعة التفاعل.
  • مساحة السطح (التفاعل متغاير الخواص): المقصود بالتفاعل متغاير الخواص هو الذي تكون المواد المتفاعلة به مادة صلبة وأخرى سائلة أو غازية، وبذلك فإن التفاعل الكيميائي يتم على سطح المادة الصلبة؛ ومساحة سطح هذه المادة هي التي تحدد عدد المواد المتفاعلة، ويتم تحديد هذه المساحة اعتماداً على حجم الدقيقة الصلبة، فكلما زاد حجم الدقيقة الصلبة كلما قلت المساحة والعكس صحيح.

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية