التخطي إلى المحتوى

كيفية طلب اللجوء الى السويد  ،عندما تشتعل نار الحروب في بلد ما أو يضيق الحال بأحد الأشخاص في بلده فيكون الحل الأمثل لمثل تلك المشكلات هو اللجوء إلى أحد البلدان أو الهجرة فإذا كنت تعاني من إحداها فيمكنك الآن اللجوء الى السويد والتي وضعت بعض الشروط البسيطة لكي تفتح أبوابها أما أي شخص يلجأ إليها ولمعرفة المزيد عن كيفية طلب اللجوء الى السويد واللجوء الى السويد للسوريين وأيضا التعرف على شكل استمارة طلب لجوء انساني الى السويد والمزيد من المعلومات من خلال موسوعة قلمي .

اللجوء الى السويد
اللجوء الى السويد

أماكن طلب حق اللجوء الى السويد

يمكن لأي شخص يرغب في طلب حق اللجوء الى السويد من خلال عدة أماكن من أهمها:-

مطارات السويد

من أكثر التسهيلات التي يمكن أن تجدها في السويد هو أنك بمجرد الوصول إلى إحدى المطارات هناك يمكنك التقدم بطلب الحصول على حق اللجوء حيث سيتم إرشادك هناك على كيفية سحب الاستمارة وملء بياناتك بها والأماكن التي يجب عليك تسليمها البيانات الخاصة بك والاستمارة أيضاً.

مراكز اللجوء الثلاث

هناك عدد من المراكز التي يمكن لراغبي اللجوء الى السويد الذهاب إليها من أهمها:

  • مراكز  يوتوبوري
  • مراكز مالمو
  • مراكز ستوكهولوم

جدير بالذكر أن المراكز الثلاث السابقة لها أيضا فروع تابعة لها في مختلف أنحاء السويد ويمكن اللجوء إليها أيضا للحصول على حق اللجوء هناك.

كيفية طلب اللجوء الى السويد

إذا كنت من راغبي التقدم بطلب اللجوء الى السويد عليك القيام ببعض الإجراءات البسيطة لكي تتمكن من ذلك بنجاح ومن أهم تلك الخطوات:-

  • عليك سحب استمارة خاصة بطلب اللجوء الى السويد وستجدها في عدة أماكن متخصصة في تسجيل مثل تلك الطلبات.
  • أكتب بيناتك الشخصية بشكل دقيق وصحيح في تلك الاستمارة.
  • يجب إرفاق بعض المستندات والأوراق المطلوبة مع استمارة طلب اللجوء الى السويد ومن أبرز تلك المستندات الرسمية شهادة الميلاد أو جواز السفر أو عقد الزواج وأي أوراق من شأنها إثبات هوية الشخص المتقدم بالطلب.

 اللجوء الى السويد للفلسطينيين

هناك بعض الدول التي تقبل أو ترفض طلبات اللجوء أو الهجرة إليها من خلال الأوراق المقدمة إليها فقط وعلى صعيد آخر فتقوم بعض الدول الأخرى بعمل مقابلات شخصية لأي شخص يتقدم بطلب اللجوء إليها ومن أبرزها السويد حيث لا بد على المتقدم بطلب اللجوء الى السويد خوض مقابلة شخصية مع مسئولي إدارة الهجرة وبعدها سيتحدد مصير الطلب الذي قام بتقديمه وإليكم بعض اللمحات من المقابلات الشخصية التي تتعلق بهذ الشأن:

  • تسعى إدارة الهجرة في تلك المقابلة الشخصية إلى معرفة الأسباب والدوافع وراء طلب الشخص المتقدم للهجرة إلى السويد مع الحرص على وجود مترجم تابع لإدارة الهجرة لتسهيل التواصل بين طرفي المقابلة.
  • إذا كان المتقدم لديه أسرة تعيش في خارج بلاده فيجب عليه إخبار إدارة الهجرة بالسويد بذلك حتى يقومون بتسهيل الأمر له لتجميع شتات العائلة إذا أرادوا ذلك فيما بعد.
  • في تلك المقابلة الشخصية سيتعرف اللاجئ على المكان الذي سيقيم فيه وعلى الحقوق والمميزات التي سيتمتع بها هناك هذا بالإضافة إلى المساعدات التي بإمكانه تلقيها من قبل الحكومة السويدية سواء فيما يتعلق بالمال أو الصحة.
  • بإمكان اللاجئ الحصول على بطاقة تمكنه من التنقل من مكان لأخر مرفق بها صورته الشخصية والتي عادة ما يتم التقاطها من قبل إدارة الهجرة أثناء إجراء المقابلة الشخصية.
  • بواسطة تقنية جديدة تعرف باسم Eurodac يتم أخذ بصمات اللاجئ للكشف عن هويته وما إذا كان مطلوب في قضايا أو ما إذا كان قد قام بطلب اللجوء إلى إحدى البلدان الأخرى.
  • تقوم إدارة الهجرة بالسويد بعمل مقابلة شخصية ثانية للاجئين للإجابة على بعض الأسئلة معظمها قد تم تناوله في المقابلة الأولى لمطابقة الإجابات مع بعضها البعض وهذا ما يكشف مدى مصداقية كل لاجئ فيما يقوله من أسباب ودوافع.

حقوق يمكن للاجئ طلبها أثناء انتظار الموافقة

عادة ما يفقد اللاجئ عمله ومصدر دخله وهذا ما يعطيه الحق في طلب إعطاؤه الحق في الحصول على عمل ليجد قوت يومه في السويد وهذا ما يساعده في أن تقوم إدارة الهجرة هناك بالإسراع في عمل الإجراءات اللازمة للموافقة على طلب اللاجئين خاصة بعد التأكد من تطابق الشروط عليهم.

علاوة على ذلك فيمكن للاجئ أيضا طلب معونة من الحكومة السويدية إلى حين إيجاده لعمل يوفر له المال والعيشة الكريمة هناك وحتى تتم الموافقة على طلبه لكن إذا وجد اللاجئ عملاً فعليه إطلاع إدارة الهجرة على ذلك.

اللجوء الى السويد للسوريين

بعد تدهور الأوضاع على الأراضي السورية أصبح طوق النجاة الحويد للكثير من السوريين هو ترك بلادهم بحثا عن الأمن والأمان في بلدان أخرى بالإضافة إلى ذلك فإن كثير من الدول أعطت حق الإقامة الدائمة لأي سوري يلجأ إلى أراضيها ومن أهم تلك الدول السويد حيث بعد إطلاق تلك المبادرة من قبل الوسدي أصبح من حق آلاف المواطنين السوريين الذين يعيشون على الأراضي السويدية بشكل مؤقت التقدم بطلب الحصول على حق اللجوء وهذا ما يمنحهم القدرة على الإقامة الكاملة هناك بدون أي تعرض لمسائلات قانونية.

وعلى الرغم من ذلك فقد حددت السويد بعض الإجراءات اللازمة والتي لا بد من اتباعها من قبل أي لاجيء سوري مثل ضرورة التواجد على الأراضي السويدية حتى يتمكن كل منهم في التقدم بطلبه لإدارة الهجرة هناك وقد أوضح المسئولون السويديون أنه لا ينبغي الذهاب إلى إحدى السفارات السويدية في البلدان المختلفة للتقدم بطلب اللجوء إليها حيث أن البعثات الدبلوماسية لا يخصها هذا الشأن بل أن إدارة الهجرة هي المعنية بمثل تلك المهات لذلك أكد المسئولون على ضرورة السفر إلى السويد أولا ثم يتقدم بطلب اللجوء الى السويد إن كانت الشروط تنطبق عليه.

يمكن لأي لاجئ سوري الحصول على العديد من التسهيلات من قبل الحكومة السويدية وهذا فيما يتعلق بتوفير السكن المناسب وأيضا توفير أماكن خالية في المدارس هناك إذا كان اللاجيء لديه أطفال في سن التعليم وتلك الإجراءات قد قامت بها السويد من قبل أثناء حرب العراق وعند لجوء عدد كبير من المواطنين العراقيين إلى البلاد وكان ذلك في عام 2003.

جدير بالذكر أنه في عام 2010 تعرضت الحكومة السويدية إلى بعض الانتقادات من السويديين أنفسهم وذلك لان الحكومة آنذاك كانت تنفق ما يقرب من 50 مليار كرونا لمساعدة اللاجئين الذين لا يجدون مصادر رزق هناك وفي نفس الوقت كان الشباب السويدي يعاني من ارتفاع نسبة البطالة بينهم حيث وصلت إلى 24%.

مميزات الهجرة الى السويد

نجحت السويد في أن تكون على رأس الدول التي يفضل الكثير من المواطنين الغرباء اللجوء والهجرة إليها وذلك لما تمتلكه من مميزات من أبرزها:

  • إذا نجحت في السفر الى السويد والحصول على عمل هناك فستستمتع بخمس أسابيع أجازة في السنة هذا بالإضافة إلى قدرتك على الحصول على إجازات مرضية ولرعاية الأطفال أيضا.
  • يمكنك إحضار جميع أفراد عائلتك إلى السويد وسيتم توفير مكان إقامة مناسب لهم بالإضافة إلى مساعدتهم في الحصول على وظائف مناسبة لكل منهم من قبل الحكومة السويدية.
  • التعليم في السويد مجاني من 6 سنوات وحتى المرحلة الجامعية.