التخطي إلى المحتوى

المدينة المنورة السعودية نقاط الاهتمام، تُعد المدينة المنورة عاصمة السياحة الإسلامية حيث يأتى إليها جميع المسلمون من مشارق الأرض ومغاربها، فهى أول دولة أنشئت فى التاريخ الإسلامى منذ ألف وربعمائة عام مضت؛ حينما هاجر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة فأقام بها دولة الإسلام، ومسجده النبوى الشريف.

لذلك فإن بها الكثير من المعالم الدينية، والآثار التى تحظى بأهتمام كبير من ملايين المسلمين حول لعالم، ولعلو شأن المدينة المنورة، وعُظِم قدرُها يقدم لكم موقع قلمى هذا المقال حتى يتسنى لدى الجميع معرفة معلومات عن المدينة المنورة السعودية نقاط الاهتمام؛ والذى سوف نعرض به نبذة مختصرة عن تاريخ المدينة وكذلك أهم المعالم الدينية والآثار التى تحتويها تلك المدينة الطيبة.

المدينة المنورة السعودية نقاط الاهتمام

تقع المدينة المنورة فى إقليم الحجاز بالجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، حيث تبعد بحوالى 335 كيلو متر من مكة المكرمة، كما تبعد بحوالى 160 كيلو متر عن البحر الأحمر؛ اختارتها منظمة التعاون الإسلامى فى عام 2017 كعاصمة للسياحة الإسلامية، كما تم اختيارها أيضاً عاصمة للثقافة الإسلامية من قبل منظمة اليونسكو.

معالم المدينة المنورة

فالمدينة المنورة تمتلك العديد من نقاط الأهتمام المتنوعة، حيث أنها تضم أقدم ثلاث مساجد بالعالم ألا وهم المسجد النبوى الشريف، مسجد القبلتين، ومسجد قباء بجانب العديد من المعالم الدينية الآخرى كالحبال التى تتواجد على حدود المدينة، وعلى رأسها جبل أحد.

وذلك بخلاف تواجد مجموعة كبيرة ومتنوعة من الآبار القديمة، وأيضاً الحصون العملاقة التى قد بنيت على مر التاريخ، ويبلغ عمرها آلاف السنين، وهناك أيضاً المكتبات التى تحمل بين أغوارها العديد والعديد من الكتب القيمة؛ لذللك سنتعرف بالسطور التالية علي معالم المدينة المنورة السعودية نقاط الاهتمام ونذكر منها مايلى:-

المسجد النبوى الشريف

يُعد المسجد النبوى الشريف من أهم المعالم الإسلامية بالمدينة المنورة بل وأبرزها على الإطلاق، تم تشيد المسجد على يد الرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه، حيث يتواجد به قبر النبي صلى الله عليه وسلم، واثنين من صحابته وهما أبو بكر الصديق، والفاروق عمر ابن الخطاب رضى الله عنهما.

فهو ثالث المساجد التى يتجه إليها الملايين من المسلمين حول العالم ويهتمون بزيارته من وقت لآخر، كما يتواجد به الروضة الشريفة وهى المكان الذى يقع بين بيت الرسول وبين المنبر الشريف؛ حيث يسعى العديد من المسلمين الذين يزورون المسجد النبوى للصلاة بها.

كما يتميز المسجد النبوى بتصميماته الهندسية المتميزة فهو مستطيل الشكل به 10 مآذن، و85 باباً؛ والجدير بالذكر بأنه أول الأماكن التى أضيئت بالمصابيح الكهربائية فى شبة الجزيرة العربية.

المدينة المنورة السعودية نقاط الاهتمام

مسجد قباء

لمسجد قباء مكانة عظيمة فى التاريخ الإسلامى لكونه أول مسجد تم بناءه فى الأسلام، وكذلك هو أول مسجد بُنى بالمدينة المنورة، حيث بُنى فى شهر ربيع الأول للسنة الرابعة عشرة للبعثة، وكان ذلك بعام 622 ميلادية، وقد تم بناءه  على يد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وكان أول ما قام به حينما هاجر من مكة إلى المدينة.

فهو يقع بجنوب المدينة، ويحتوى المسجد على محراب ومآذن عالية، فلقد تمت توسعته مؤخراً حتى أصبحت مساحة المصلى تبلغ الآن حوالى 5035 ، أما عن المساحة الكلية للمسجد فبلغت حوالى 13500 متر مربع.

مسجد القبلتين

لقد تم بناء مسجد القبلتين فى السنة الخامسة عشرة للنبوة، وكان ذلك فى عام 623 ميلادية، وسمى بذلك لانه هو المسجد الوحيد الذى أقيمت فيه الصلاة بقبلتين؛ حينما أمر الله تعالى نبيه الكريم بتحويل القبلة وكان قد صلى بالناس ركعتين من صلاة الظهر على قبلة المسجد الأقصى المبارك، فحينما نزل الوحى بأن يحول قبلته إلى المسجد الحرام والكعبة المشرفة، استدار النبي ومن معه إلى القبلة، وقد تم ذلك التحويل فى شهر رجب من العام الثاني للهجرة.

ويقع مسجد القبلتين بالجهة الغرببة للمدينة المنورة وبالتحديد فى هضبة يطلق عليها حرة الوبرة توجد فى منطقة بنى سلمة على طريق خالد بن الوليد، أما عن مساحة المسجد فقد بلغت قديما أربعمائة وخمسة وعشرين متراً.

وأول من قام بتجديد المسجد هو الخليفة عمر بن عبد العزيز، ثم قام بالتجديد من بعده الشجاعى شاهين الجمالى وكان ذلك فى عام 839 هـ،  ثم فى عام 950 هـ جدده سليمان السلطان العثمانى؛ أما مؤخراً فلقد قامت المملكة العربية السعودية بتوسعة المسجد حتى يتسع لأكبر عدد من المصلين، والزائرين؛ كما يتميز مسجد القبلتين بلونه الأبيض الناصع البراق.

فالمدينة المنورة تمتلك العديد من المساجد الأخرى مثل مسجد بني عمرو بن مبذول وبني ظفر، دار النابغة،جهينة، بنى خدارة.

المدينة المنورة السعودية نقاط الاهتمام

متحف دار المدينة

تم افتتاح هذا المتحف فى عام 2011 وبه يتم عرض تاريخ المدينة على مر العصور، والقرون، فهو فرصة لمن يريد التعمق فى معرفة السيرة النبوية، وجميع ما يخص الحضارة الإسلامية للمدينة المنورة؛ فمنذ افتتاح المتحف بشكل رسمي تم استقبال أكثر من 300 ألف زائر من مختلف الجنسيات، والأعمار للتعرف على معالم الحضارة الإسلامية، ومراحل تطورها، وكذلك اكتشاف أسرار تلك الحضارة البراقة عن قرب.

 

مقبرة شهداء أحد

أعتاد الزائرون أن يزوروا تلك المقبرة الشهيرة ففيها يرقد الشهداء الذين استشهدوا بغزوة أحد التى وقعت بالعام الثالث من الهجرة، وكانت بين المسلمين والمشركين، وقد اشتشهد بها العديد من المسلمين لأعلاء كلمة الله الحق حتى بلغ عددهم 70 شهيداً؛ ومن بينهم سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب عم الرسول صلى الله عليه وسلم.

تقع تلك المقبرة عند سفح جبل أحد كما تبعد عن المسجد النبوى بحوالى 5 كيلو متر، ويُقدر أرتفاع جبل أحد ب1000 متر تقريباً فهو واحداً من أعلى جبال المدينة المنورة؛ وهناك أيضاً جبل الرماة الذى يقع بالقرب من جبل أحد فهو يبعد عنه بمقدار ميل واحد فقط.

 

مدائن صالح

كان يطلق عليه قديماً مدينة الحِجر فهو من المواقع الآثرية المميزة التى تتسم بها المدينة المنورة، حيث يقع بالتحديد فى منطقة العلا بشمال غرب المملكة العربية السعودية، ويرتبط ذلك المكان بحدث دينى حيث تم ذكره بالقرآن الكريم بأنه كان موطن قوم ثمود الذين بعث الله لهم نبيه صالح يدعوهم إلى عبادة الله الواحد الأحد.

مدائن صالح

محطة الحجاز

تبعُد محطة الحجاز بحوالى واحد كيلو متر عن المسجد النبوى الشريف، فهى تقع بالتحديد فى منطقة يطلق عليها العنبرية، ويبلغ طول المحطة حوالى 700 متر وعرضها 150 متر؛ وتُعد من أروع محطات سكك حديد الحجاز بل وأبرزها على الأطلاق حيث تمتاز بتصميمها الهندسى الفريد كما أنها تحاط بسور من الحجر الأسود.

أنُشِئت فى عام 1900 ميلادية على يد السلطان عبد الحميد الثانى حتى يتسنى للمسافرون التنقل بين الحجاز ودمشق والأردن، ولكن بأثناء الحرب العالمية الأولى تعرضت المحطة للتوقف عدة مرات؛ ومن عام 1921 وحتى الآن تم أيقاف المحطة عن العمل بشكل نهائي؛ حيث تحولت إلى متحف يعرض به تاريخ المحطة، وكذلك المدينة المنورة عبر العصور.

محطة الحجاز

البقيع

يعتبر البقيع هو المقبرة الرئيسية لأهل المدينة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث دفنت بها أمهات المؤمنين؛ ويطلق عليها بقيع الغرقد حيث يقع بالقرب من المسجد النبوى بالتحديد بمواجهة القسم الجنوبي الشرقي من سور المسجد.