التخطي إلى المحتوى

بحث عن تركيب المادة ، تعتبر المادة هي المكون الأساسي لأي عنصر في الكون، وهي تتكون من وحدات بنائية صغيرة تسمى (الجزيئات) يصعب رؤيتها بالعين البشرية، والجزيئات بدورها تتكون من وحدات أدق تسمى (الذرات)، وفيما يلي من خلال موقع قلمي سوف نقوم بعمل بحث عن تركيب المادة

بحث عن تركيب المادة

تعريف الجزيء: هو وحدة بناء المادة ويتكون من ذرتين أو أكثر من نفس النوع مثل: O2، N2، أو من أنواع مختلفة مثل: CO2 ،H2O.

تعريف الذرة: الذرة هي وحدة بناء الجزيء، ولا يوجد وحدات أصغر منها وهي لا تتجزأ.

خصائص الجزيئات

عندما يتكون الجزيء من نفس النوع من الذرات يسمى (عنصر) ويمثل الحالة النقية للمادة، وعندما يتكون من ذرات مختلفة يسمى (مركب)، ومن أهم خصائص الجزيئات:

  • الحركة:

الجزيئات دائما في حالة حركة ونشاط في الحالات الثلاثة للمادة، ففي الحالة الصلبة تكون الحركة قليلة وتسمى (الحركة الاهتزازية)، وفي الحالة السائلة تكون أكثر حركة، وفي الحالة الغازية تكون حرة الحركة تماماً.

  • المسافات البينية:

المسافات البينية بين الجزيئات تكون صغيرة جدا وقد تكون غير موجودة في الحالة الصلبة، وفي الحالة السائلة تكون أكبر نوعاً ما، أما في الحالة الغازية تكون كبيرة جداً.

  • قوة التماسك:

قوة التماسك بين الجزيئات في الحالة الصلبة تكون أكبر ما يمكن، وتكون أقل في الحالة السائلة، وشبه منعدمة في الحالة الغازية.

  • تأثير الحرارة:

أولاً: يؤدي تعريض المادة في الحالة الصلبة إلى الحرارة والتسخين إلى زيادة المسافة البينية بين جزيئاتها وتضعف قوة التماسك بينهم ولذلك تتحول المادة من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة فيما يسمى بـ (عملية الإنصهار).

ثانياً: أما عند تعريض المادة في الحالة السائلة إلى الحرارة فإن الحركة بين الجزيئات تزيد بشكل كبير وتقل المسافة البينية بينهم وتقل قوة التماسك وتكاد تنعدم فتتحول المادة إلى الحالة الغازية ويسمى ذلك (عملية التصعيد).

الذرة

قد أشار علماء الكيمياء من خلال الدراسات والتجارب أن الذرة تتكون بشكل أساسي من نواة في مركزها وحول هذه النواة يدور مجموعة من الإلكترونات، وتتركز معظم كتلة الذرة في النواة وهي تحمل شحنة موجبة، وتحتوي النواة على البروتونات التي تتكون من وحدات أدق تسمى الكواركات وتحمل شحنة موجبة، كما تحتوي على النيوترونات متعادلة الشحنة، وتدور الإلكترونات سالبة الشحنة حول النواة في مدارات ثابتة ومحددة تسمى (مستويات الطاقة).

وعدد البروتونات في الذرة يكون مساوياً لعدد الإلكترونات وهو يمثل (العدد الذري)، أما مجموع عدد البروتونات وعدد النيوترونات معاً يمثل (العدد الكتلي).