التخطي إلى المحتوى

تأثير الإنسان على البيئة السلبيات والإيجابيات ، البيئة هي كافة الأشياء التي تحاوطنا ونتأثر بها ونوثر عليها أيضاً، وهي تشمل عناصر النظام الموجودة في البيئة من إنسان ونباتات، وحيوانات، وأي عطل او خلل في عناصر النظام من زيادة او نقصان في المكونات قد يسبب تلوث بيئي، ونرسد لكم عبر موقع قلمي تأثير الإنسان السلبي و الإيجابي علي البيئة.

تأثير الإنسان على البيئة السلبيات والإيجابيات

تأثير الإنسان على البيئة السلبيات والإيجابيات

ومع كل هذه المؤثرات لكن يعتبر الإنسان هو السبب الأساسي في التلوث البيئي، وهو المسؤول المباشر عنه، علي الرقم أن قد يحدث أحياناً خلال من النظام البيئي من الطبيعة، لكن أنها تستطيع علاجه بنفسها وبسرعة فائقة اكبر من عندما يكون التلوث المتسبب به الإنسان.

التأثيرات السلبية للإنسان على البيئة

تأثير الإنسان السلبي علي الغابات :- يقوم الإنسان بقطع الأشجار للحصول الي الأخشاب لعدة أسباب، فهذا يعتبر تأثير سلبي علي البيئة لأنه يقلل من نسبة الأكسجين في الجو ويحدث خلل في النظام البيئي.
المراعي:- الاستخدام السيئ للمراعي يؤدي إلي تدهور النباتات الطبيعية، الذي يصاحبه تدهور في المناخ والتربة أيضاً، حتي تصبح التربة غير قابله للزراعة وعرضة للانجراف.
النباتات والحيوانات البرية:- حين يقوم الإنسان بممارسة الصيد العشوائي الغير منظم،والذي قد يؤدي إلي انقراض انواع كثيرة من الحيوانات.
التلوث المائي والهوائي:- يحدث نتيجة لألقاء النفايات في المياة علي الرغم من ضررها أيضاً علي صحة الأنسان، كما يتلوث الهواء من تصاعد أدخنة المصانع ووسائل النقل والغازات السامة الناتجة عن الانفجارات الذرية والمواد المشعة.

تاثير الانسان الايجابي علي البيئة

التأثيرات الإيجابية للإنسان على البيئة

الاهتمام بالغابات :- حتي تبقي علي مميزاتها وجمالها وتستمر في إنتاجيتها.

مكافحة تلوث البيئة:- وهي واجب علي كل إنسان نظراً لأهميتها الكبيرة ويجب مساندة البحوث العلمية الخاصة بمكافحة التلوث بجميع أشكاله.

الإدارة الجيدة للأراضي الزراعية:- يجب إدارة الأراضي الزراعية من حيث الحصول علي أفضل عائد نوعاً وكماً مع المحافظة علي التربة وخصوبتها وعلي التوازن البيولوجي لسلامة النظم الزراعية.

الأهتمام بالمراعي:- من الضروري الأهتمام بالمراعي الطبيعية، ومنع تدهورها عن طريق وضع نظام صالح لاستعمالاتها في حياتنا.
الوعي البيئي:- يحتاج البشر إلي اخلاق اجتماعية لأحترام البيئة، ولا يمكن ان ناصل إلي هذة المرحلة إلا بعد توعية حقيقية للإنسان عن مدي ارتباطه بالبيئة وحقوق البيئة عليها قبل تعلمه حقوقة في البيئة، فليست هناك حقوق دون واجب.