التخطي إلى المحتوى
تأثير الموسيقى على الإنسان 2
تأثير الموسيقى على الإنسان 2

تأثير الموسيقى على الإنسان ، تعرف الموسيقى على أنها الفن الذي يتألف من أصوات وسكتات خلال فترة زمنية معينة، وكان قديما يتم كلمة موسيقى على كل أنواع الفنون إلى أصبحت تطلق الآن على الألحان فقط ، وقد تم تعريف الموسيقى أيضا على أنها عملية يتم بها عمل تنظيم ودمج للألحان والنغمات.

هناك عدة طرق يمكن من خلالها استخراج الموسيقى من خلال الآلات الموسيقية مثلاً ، أو الأصوات الصادرة من فم الإنسان أو الكائنات الحية، وبعض الأشياء الأخرى كالتصفيق والتصفير وغيرها، وقبل أن نتحدث عن تأثير الموسيقى على الإنسان دعونا نتعرف على بعض المعلومات عن الموسيقى وعن تأثير الموسيقى على العقل، وتأثير الموسيقى على الطفل، وتأثير الموسيقى على الدراسة وغيرها.

أهم خصائص الموسيقى

تمتاز الموسيقى بأنها دائما ما تكون ذات نقاء وذات عذوبة بالإضافة إلى الطاقة الحيوية التي تنتجها وكذلك جودة الصوت والإيقاع.

وهناك الكثير من الأسماء التي يتم إطلاقها على الموسيقى؛ فهي على سبيل المثال تسمى (غذاء الروح) وهذا يرجع إلى أنه يوجد للموسيقى تأثير كبير للغاية على روح الإنسان، فكل كائن حي يحتاج إلى الغذاء كي يستمر في الحياة والروح أيضا تحتاج إلى غذاء ، وقد تم إطلاق أسماء أخرى على الموسيقى أيضا مثل مفككة الأحزان، ومقوية العزيمة، وملهمة الفنان، وشفاء النفس والكثير من الأسماء والتعريفات الأخرى للموسيقى، وهذا بالطبع يدل على أن للموسيقى تأثيرات إيجابية مختلفة على الروح البشرية وهذا ما جعلنا نتحدث عن تأثير الموسيقى على الإنسان .

تنقسم الموسيقى إلى نوعين:

أولاً: الموسيقى العربية:  وهى تضم كل من الرأي، التخت الشرقي، الموشح، الموسيقى الشعبية، الطقطوقة والموال أيضا.

ثانياً: الموسيقى الغربية: وهى تضم الأوركسترا، الكونشرتو، موسيقى الروك، موسيقى البلوز، موسيقى الجاز، السوناتا وكذلك موسيقى الراب.

وما يجهله عدد كبير من الأشخاص هو أن الموسيقى لها تأثير كبير للغاية على الإنسان، حيث أن معظم الأشخاص يكون هدفهم الأوحد عند الاستماع إلى الموسيقى هو التسلية والاستمتاع فقط، ولكن في الحقيقة أن استماع الشخص إلى الموسيقى يكون ذات مردود إيجابي على صحته وطبيعة شخصيته وانفعالاته، فدعونا من خلال المقالة التالية نتعرف بشكل مستفيض على تأثير الموسيقى على الإنسان 

أهمية الموسيقى في حياة الإنسان

  • تساعد الموسيقى على تنشيط وتحفيز المخ، ولذلك فإذا شعرت بأنك تفقد الذاكرة كثيراً فقد يكون أحد حلول هذه المشكلة هو الاستماع إلى الموسيقى، وقد وجد بعض العلماء أن هناك بعض الألحان التي يمكنها أن تنشط أكثر من منطقة بالمخ ومن ضمنها المنطقة المسئولة عن ذاكرة الإنسان طويلة الأمد.
  • هناك بعض الأشخاص يفتقدون القدرة على التحليل المكاني، والتحليل المكاني لمن لا يعرفه هو قدرة الشخص على تحليل المكان الذي يتواجد فيه من حيث صوره وأبعاده وزواياه بشكل دقيق جداً، والتحليل المكاني يعتبر من علامات الذكاء ذو الدرجة التاسعة والموسيقى تساعد على تعزيز قدرة الشخص على التحليل المكاني خصوصاً البيانو وهذا يعتبر من أهم جوانب تأثير الموسيقى على الإنسان .

تأثير الموسيقى على الأعصاب

  • وقد أوضحت بعض الدراسات العلمية الحديثة أن المرضى الذين يعانون من التوتر والقلق و الاكتئاب يمكنهم التخلي عن العقاقير الكيميائية واللجوء إلى الاستماع إلى الموسيقى بدلا منه، حيث أن الأشخاص الذين يستمعون إلى الموسيقى دائماً ما يكون لديهم مستوى منخفض من هرمون يسمى الكورتيزول وهذا الهرمون هو هرمون التوتر والقلق، وبالتالي فإن تأثير الموسيقى على الإنسان يمتد ليشمل التخلص من الشعور بالقلق الدائم والخوف والتوتر.
  • بعض الأشخاص يكون لديهم بعض الإصابات في المخ وخصوصا في نصف الدماغ الأيسر ويؤدي ذلك إلى عدم قدرتهم على التحدث أو نطق الكلام بشكل صحيح، وبالتالي فالموسيقى لها أثر كبير في علاج مثل هذه الحالات حيث يقوم المعالج في هذه الحالة باستخدام برنامج (اللحن الموسيقي)؛ وهنا يتم إتاحة الفرصة للمريض ليقوم بالغناء وبالتالي فإنه يتمكن من التحدث مرة أخرى، كما قد أوضح مجموعة من الخبراء أيضا أن الموسيقى تساعد على الربط بين الألحان والألفاظ وبالتالي فهي تساعد على إصلاح أجزاء المخ المتعلقة باللغة.

تأثير الموسيقى على الشعور بالألم

  • وفي خلال وقت لا يتعدى الخمس دقائق قد يساعد الاستماع إلى الموسيقى الهادئة على التقليل من حدة النوبات المرضية.
  • ومن أهم مميزات وفوائد الموسيقى أيضاً أنها تعمل على تغذية العقل، ولا يكون تأثيرها مقصوراً على الأذنين فقط بل إن مفعول الموسيقى يمتد لأعمق ما يتخيل الكثير منا ولاسيما عند الاستماع إلى نوع الموسيقى الذى تفضله.

تأثير الموسيقى على العقل

الكثير منا يتعرض إلى مشكلة دائمة ويومية بأن ينسى مثلا أين قام بوضع مفاتيحه، أو أين وضع أوراقه أو غيرها من الأمور التي قد تشير بإمكانية التعرض إلى فقدان الذاكرة أو الزهايمر عند التقدم بالسن، ولكن الاستسلام لهذا الأمر ليس مطلوباً بل عليك أن تبذل كل جهدك كي تعمل على تقوية ذاكرتك، ومن أهم الأمور الإيجابية التي تساعدك على تقوية ذاكرتك هو أن تقوم بالاستماع إلى الموسيقى وخصوصاً إلى الألحان التي تفضلها والتي بدورها تقوم بالعمل على تقوية أجزاء المخ المسئولة عن استرجاع المعلومات والتذكر.

تأثير الموسيقى على الإنسان

والآن دعونا نتعرف سوياً وعن قرب على أهم التغيرات التي تحدثها الموسيقى على طبيعة وشخصية وصحة ونفسية الإنسان:

1- هناك هرمون مسئول عن نقل الألم يسمى هرمون الإندورفين والاستماع إلى الموسيقى يساعد على إفراز هذا الهرمون.

2- الموسيقى تجعل الشخص يشعر بأنه ليس مريضا أو يعاني من أي آلام أو أحزان لأنها تساعده على أن ينشغل بأمور تسبب سعادته وفرحته.

3- هناك أنواع خاصة من الموسيقى الخاصة بالأطفال تساعدهم على النوم وبالتالي فإذا كان طفلك يعانى من الأرق أو عدم الانتظام في النوم فقد تكون الموسيقى أحد الحلول لهذه المشكلة.

4- دائما ما يتم تشغيل الموسيقى والألحان الوطنية في ساحات تدريب الجنود وخصوصاً قبل الحروب لأن ذلك يساعد على تقوية العزيمة وإعلاء الهمم ورفع الروح المعنوية.

5- ومن المثير للعجب أن بعض الأطباء قد استخدموا الموسيقى كبديل للمخدر الطبيعي عند إجراء بعض العمليات الجراحية وقد نجحوا في ذلك.

6- تساعد الموسيقى على علاج بعض الاضطرابات النفسية، ولذلك فإن هناك الكثير من الأطباء النفسيين يقومون بشغييل الموسيقى الهادئة عند علاج بعض الحالات المرضية إذ لم يكن جميعها.

7- وهناك بشرى سارة للأشخاص الذين يعانون من السمنة حيث أن الاستماع إلى الموسيقى لمدة 3 ساعات يومياً يساعد على خسارة الوزن.

8- إن الاستماع إلى الموسيقى يساعد الشخص على اكتساب مهارات جديدة حيث أنها تعمل على زيادة كفاءة عمل عضلات الجسم وزيادة الطاقة أيضا.

9- ومن مميزات الاستماع إلى الموسيقى أيضاً هو أنها تساعد على إكساب الشخص شعوراً بالراحة والاسترخاء والسعادة.

10- هناك هرمون يسمى هرمون السعادة واسمه العلمي هو “السيروتونين” والاستماع إلى الموسيقى يعمل على رفع مستوى الهرمون بالدم وبالتالي فإنها تعطى شعوراً بالسعادة وتخفف من حدة الشعور بالحزن والاكتئاب.

تابع تأثير الموسيقى على الإنسان

11- تساعد الموسيقى على تهدئة أعصاب الشخص كما أنها تساعد من يعانون من الأرق أيضاً على النوم الهادئ والمنتظم.

12- ومن ضمن تأثير الموسيقى على الإنسان هو أنها تعمل على رفع كفاءة عملية التعلم والتفكر وبالتالي فهي مفيدة للغاية لطلبة العلم.

13- يساعد الاستماع إلى الموسيقى على بث الروح والطاقة الإيجابية لدى الإنسان مما ينعكس بالإيجاب على علاقته بالأشخاص المحيطين به.

14- يساعد الاستماع إلى الموسيقى على زيادة الحيوية والنشاط والقضاء على الخمول والكسل.

15- من أهم فوائد الاستماع إلى الموسيقى هو أنها تساعد على زيادة نسبة الذكاء وكذلك رفع معدل التركيز لوقت طويل حيث أنه من المعروف أن العقل البشرى لا يتحمل التركيز لأكثر من 45 دقيقة بدون راحة ولكن عند الاستماع إلى الموسيقى فإن الأمر يختلف.

16-   يساعد الاستماع إلى الموسيقى على ضبط ضغط الدم ولذلك فهي مفيدة لعلاج مرضى الضغط المرتفع وبالتالى فإن تأثير الموسيقى على الإنسان يكون له مردود إيجابي على الصحة.

17-  تساهم بعض أنواع الموسيقى على بناء روح الإنسان وتقوية النفس حيث أن تأثير الموسيقى على الإنسان له وقع السحر على تقوية النفس الضعيفة ورفع روح الإنسان المعنوية.

18- والموسيقى مفيدة أيضا للأشخاص الذين يعانون من العصبية الزائدة أو سريعي الانفعال لأنها تعمل بشكل كبير على تهدئة الأعصاب بشكل فعال وسريع.

19-   تساعد الموسيقى المناسبة لكل موقف أو ظرف على إضفاء نوع من المرح والسعادة والسرور على المكان وعلى الأشخاص الموجودين به.

20- قد يجد الشخص من خلال الاستماع إلى نوع الموسيقى الذي يفضله ويحبه أنه يكتسب المزيد من المهارات والقدرات، وهذه المهارات قد تكون موجودة لديه وهو لا يعرف وهذا يرجع إلى إيجابية تأثير الموسيقى على الإنسان .

نرجو أن نكون في موقع قلمي قد وفقنا لشرح تأثير الموسيقى على الإنسان من جميع الجوانب .

المصادر: موقع ويكيبديا