التخطي إلى المحتوى

تحليل نظم المعلومات يتم من خلال  عدة مراحل متتالية وأهم هذه المراحل هي مرحلة التحليل والتي يتم من خلالها دراسة  تحليل نظم المعلومات المتعلقة بالنظام الحالي من خلال تحليل منطقي ومتسلسل بهدف تحديد نقاط القوة والضعف الموجودة في النظام والبحث عن طرق الترابط بين البيانات وبعضها البعض حتي يتثنى البحث عن حلول لها او بهدف تأسس نظام جديد.

متطلبات تحقيق أهداف تحليل النظم

  • القرارات المبرمجة.
  • التقنية.
  • المنهج العلمي
  • الاتصالات.
  • التكامل.

أهمية تحليل نظم المعلومات

  • هي في الواقع الأساس الذي يتم عليه تصميم النظام.
  • تساعد علي بناء فكرة عن النظام بأكمله وكيف يعمل وهذا يؤدي إلي سهولة عملية تطور النظام وإيحاد أفكار جديدة لبناء نظام بتلاؤم مع الوضع الحالي..
  • من خلالها تسطيع تحدي الهدف المطلوب أو المواصفات المطلوبة للنظام الجديد..
  • تساعد علي سهولة المقارنة بين البدائل التي سيتم من خلالها اختيار النظام الجديد.

أسباب تحليل نظم المعلومات

  • ظهور متطلبات جديدة وتقنيات حديثة لم تعد تلائم النظام الحالي.
  • النظام الحالي لم يعد ملائم أو عدم فعاليته للعمل حاليا..
  • التطور وزيادة التحسينات للنظام الحالي بشكل كامل وشامل.
  • استخدام الحاسب الآلي لإنشاء النظام الجديد حتي يتثنى تتبع المعلومات على شكل خرائط وتدفق للبيانات وربطها ببعضها البعض حتي يسهل الوصول إليها في أي وقت.
  • التحول من نظم المعلومات اليدوية إلي نظم المعلومات المعتمدة على الحاسب إلي أي التحول اليدوي إلى الآلي.

خطـوات تحـليل نظم المعلومات

  • الدراسة التمهيدية: تهدف إلي معرفة المشكلة وطبيعتها وما يتعلق بكافة التفاصيل التي تتعلق بها وتتم الدراسة التمهيدية علي المراحل التالية:
    • التعرف علي المشكلة الموجودة في النظام الحالي.
    • تحديد الأهداف التي تساعد علي حل المشكلة.
    • دراسة الجدوى: وهي الأساس بالنسبة إلي الدراسة التمهيدية ويتم إجراؤها بهدف معرفة النظام الجيد هل له جدوي أم غير مجدي وتتكون دراسة الجدوي من عدة دراسات مثل الجدوي الاقتصادية والجدوي الفنية والجدوي التنظيمية والجدوي العملياتية.
    • إعداد الخطة.
  • الدراسة التفصيلية: وهي عملية جميع المعلومات من مختلف المصادر سواء من الحاسب الآلي أو من التقارير الأخري ويتم خلال الدراسة التفصيلية تحديد تدفق المعلومات.
  • التصميم: ومن خلاله يتم تصميم البرنامج وتحديد اللغة الرسومية المستخدمة وأيضا تحديد لغات أو لغة البرمجة التي سوف تستخدم.
  • الترميز: هي التحويل بين الخوازميات المستخدمة إلي لغة البرمجة.
  • الاختبار والتكاملية: وهنا يتم بناء النظام بالكامل والعمل علي التحقق من تحقيق الدراسة التمهيدية والتفصيلية وهل تم تنفيذها كما تم وضعها أم لا.
  • التوثيق: وهذه اهم مرحلة من المراحل حيث يتم من خلالها توثيق النظام الداخلي حتي يسهل بعد ذلك اجراء التطوير والصيانة.
  • الصيانة والتطوير: وتهدف إلي متابعة النظام والتحقق من انه قادر على مواكبة التحدثيات وتعتبر من أطول مرحلة في المراحل ككل.