التخطي إلى المحتوى

يتسأل كثير من المسلمين عن تعريف الفقه في ظل استسقائنا منة الأحكام الشريعة الإسلامية من صوم وصلاه وغيرها من الأحكام المتعلقة بالدين الإسلامي. ويعرض لكم موقع قلمي في السطور التالية تعريف الفقه بما يشمل التعرض لـ مصادرة، ومذاهبه، وأبوابه، وذلك في السطور التالية.

تعريف الفقه

الفقه لغة:

يرجع أصل كلمة الفقه في اللغة العربية للفعل فقه أي عرف، فالفقه هو العلم بالشيء والمعرفة الجيدة به وفهمه جيدا.

الفقه اصطلاحا: يطلق لفظ الفقه على العلم الذي يتخصص بفهم أحكام شريعة الدين الإسلامي واستنباط أحكامها من ادلتها التفصيلية المعروضة بالقران الكريم والسنة النبوية المطهرة. هذا وتشمل أحكام الفقه كل ما يتعلق بشؤون الفرد المسلم على اختلافها؛ بما يتضمن الأفعال، العبادات، والمعاملات وغيرها، حيث يقرر الفقه الحكم الشرعي الخاص بالأمور المختلفة، سواء كان هذا الحكم حلال-واجب-حرام-مكروه-مندوب-مستحب.

مصادر التشريع:

تم استنباط الأحكام الشريعة المختلفة والموجدة بالفقه من مصادر التشريع ونعرضها لكم في السطور التالية في إطار هذا المقال الذي يعرض تعريف الفقه:

القرءان الكريم: وهو كلام الله تعالى المنول على خاتم المرسلين سيدنا محمد والمتعبد بتلاوته والمبدوء بسورة الفاتحة والمختوم بسورة الناس والمكون من 30 جزء.

السنة النبوية: تشمل السنة النبوية الأحاديث الشريفة التي وردت عن سيدنا محمد من قول أو فعل أو تقرير.

الإجماع: ويعني الأجماع أتفاق المجتهدين من أمة الإسلام بعد وفاة الرسول محمد على أمر من الأمور في عصر من العصور

يستند الإجماع إلى أصل من القرءان الكريم أو السنة النبوية المطهرة.

القياس: إلحاق أمر غير منصوص على حكمه الشرعي بأمر منصوص على حكمه لاشتراكهما في علة الحكم. ومن أبرز الأمثلة على ذلك تحريم المخدرات لاشتراكها مع الخمر في إذهاب العقل، فبالرغم أنه لم يرد أي نص في القران الكريم والسنة يدل على تحريم المخدرات، إلا انه بسبب اشتراكها مع الخمر في إذهاب العقل وتعتبر هذه هي العلة (والخمر محرم بالأدلة الصريحة والموجودة في مصادر التشريع الإسلامي) لذلك تم تحريم الخمر.

المذاهب الفقهية:

المذهب الحنفي: يمثل المذهب الحنفي فقه الكوفة، وإمامه أبو حنيفة النعمان.

المذهب المالكي: يمثل المذهب المالكي فقه المدينة المنورة، وإمامه مالك ابن أنس.

المذهب الشافعي : تم تأسيس المذهب الشافعي ببغداد،  وإمامه الشافعي.

المذهب الحنبلي: إمام المذهب الحنبلي أحمد ابن حنبل.

أبواب الفقه الإسلامي:

في إطار عرضنا لـ تعريف الفقه نعرض لكم الأمور التي يختص بها، وذلك فيما يلي:

  1. أحكام العبادات
  2. أحكام المعاملات
  3. الأحوال الشخصية
  4. أحكام الجنائيات
  5. أحكام الحدود
  6. الأحكام القضائية
  7. الأحكام الدولية
  8. أحكام الإمامة والخلافة والسياسة

ونعرض لكم فيما يلي تفصيل ذلك:

أولا: أحكام العبادات:

يشمل هذا الباب كل ما له علاقة بالأحكام العملية للمكلفين والذي تنظم علاقة الفرد المسلم بالله تعالى عز وجل، كما يشمل أيضا الشعائر الإسلامية التي يؤديها الفرد المسلم، ومنها الصلاة والصوم والزكاة والحج والطهارة.

ثانيا: أحكام المعاملات:

للفرد المسلم سمات خاصة كريمة يتميز بها عن أصحاب الديانات الأخرى، فيعتقد بعض الأشخاص أن الإسلام هو فقط أداء الشعائر أو العبادات المفروضة بدون تبني المعاملة الحسنة والطيبة كأسلوب رئيسي للتعامل مع مختلف الأفراد، فالمعاملات حين تؤدي امتثالا لشرع الله تتحول إلى لون من العبادة، وتشمل العبادات كل الأنشطة المتعلقة بالأمة الإسلامية والتي تنظم العلاقة فيما بينهم، ومنها فقه الأسرة والأحكام المدنية، والحدود، وغيرها.

ثالثا: الأحوال الشخصية:

تشمل الأحوال الخصية كلا من: الزواج-الطلاق العدة-النسب-الرضاعة-النفقة والحضانة-الحجر-الولاية.

رابعا: أحكام الجنائيات:

تشمل هذه الأحكام كل تعدي حصل على نفس الإنسان أو أعضائه أو أحد منافعة والعقوبة الذي حددها المشرع سواء كانت كفارة-قصاص-دية.

خامسا: أحكام الحدود:

الحدود تتعلق بالأفعال التي حرمها الله تعالي ومنها الزنا-شرب الخمر-القتل-السرقة، والعقوبات المترتبة عليها من رجم أو قطع أحد الأعضاء.