التخطي إلى المحتوى

تعريف فترة الحمل ، إن الحمل هو الفترة التي تقع بين الإخصاب وبين مرحلة الولادة، حيث أنه في هذه الفترة ينمو الجنين بشكل تدريجي في رحم الأم، وتحسب فترة الحمل منذ أول يوم لانقطاع الدورة الشهرية عند الحامل، حيث أن هذا يعتبر أكبر دليل على أن السيدة حامل.

ويتم حساب فترة الحمل إما بالأسابيع أو بالأشهر حيث تختار الحامل الطريقة الأسهل بها بالحساب، والفترة الطبيعية للحمل تصل إلى سبعة وثلاثين أسبوعاً إلى أربعين أسبوعاً وفي الأسبوع الأخير من الحمل يكتمل وزن الجنين حيث يبلغ 4 غراماً، وسوف يحدثكم قلمي أكثر في هذا المقال عن فترة الحمل.

تعريف فترة الحمل:

لقد تحدث الكثير من الأطباء على فترة الحمل التي تشغل السيدة كثيرًا في جميع التفاصيل الخاصة بها فلقد قال عريب ابن سعيد القرطبي أن مدة الحمل في الغالب تصل إلى تسعة أشهر ونادراً ما تدوم إلى سبعة أشهر أو ثمانية أشهر، وقال أيضاً أن الحمل يستمر 265 يوم ونصف، ورأى محي الدين العلبي أن الحمل هو فترة طبيعية مؤقتة للمرأة الحامل لوجود كائن بداخلها يكتمل نتيجة لقاح نطفة الرجل مع البويضة الأنثوية، وبعد تسعة أشهر يخرج من المرأة مولود لاستمرار النوع الإنساني.

معلومات عن فترة الحمل:

فترة الحمل هي فترة مهمة جداً لأن كل سيدة تحلم بأن تكون أم وتنتظر هذه الفترة طوال عمرها، وهناك بعض المعلومات العامة عن الحمل التي يتوجب عن كل امرأة حامل معرفتها حتى يكون لديها القدرة على التصرف بطريقة صحيحة في هذه الفترة؛ ومن ضمن هذه المعلومات ما يلي:

  • يجب تجنب تناول الأغذية الدسمة أثناء فترة الحمل لتجنب الشعور بالغثيان والقيء فيفضل تناول الوجبات الخفيفة.
  • ينصح بزيارة الطبيب مرة كل شهر للتأكد أن الحمل طبيعي حتى الأسبوع الثلاثين، وبعد ذلك يفضل زيارة الطبيب أسبوعياً حتى الأسبوع السادس والثلاثين.
  • يجب على الحامل إجراء فحوصات لسكر الحمل ما بين الأسبوع الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل.
  • يفضل أن تقوم المرأة الحامل بإجراء التمارين الرياضية ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • يفضل تناول الفاكهة المجففة قبل النوم مثل البرقوق، والتمر، والتين ولا ينصح بشرب العصير لتجنب التعرض للإمساك.
  • يجب تناول ثماني أكواب من الماء يومياً.
  • يجب تجنب الأوضاع الغير صحيحة للجلوس، أو الوقوف، أو النوم.
  • يجب النوم ثماني ساعات يومياً على الأقل.
  • يجب تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.

أعراض الحمل:

يوجد الكثير من الأعراض التي تشعر بها السيدة قبل موعد الدورة الشهرية وتنقسم هذه الأعراض إلى عضوية ونفسية، وهذه الأعراض تتشابه بشكل كبير مع أعراض الحمل؛ لذلك يختلط الأمر على الكثير من النساء ويكونوا حائرين من هل تكون الأعراض بالفعل للحمل أم لا، وسنذكر في الآتي أهم الأعراض التي تشعر بها السيدة أثناء حالة الحمل والدورة الشهرية:

أولًا: آلام الثدي:

من المعروف أن آلام الثدي تعتبر ضمن اعراض الدورة الشهرية وهي تعتبر أيضًا ضمن اعراض الحمل، وفي حالة الدورة الشهرية تختفي آلام الثدي بشكل تدريجي نتيجة هبوط معدل البروجسترون، أما في حالة الحمل فتتزايد أوجاع الثدي يوم بعد يوم نتيجة ارتفاع معدل البروجسترون، وهناك علامة مميز للحمل هي التغير في لون الحلمة أو توسعها.

ثانيًا: آلام البطن والانقباضات:

في حالة الدورة الشهرية تشعر السيدة بانقباضات أسفل البطن قبل قدوم الدورة الشهرية وتستمر لمدة يوم إلى ثلاث أيام، وفي حالة الجمل تحدث الانقباضات تكراراً ومراراً مع الشعور بثقل في البطن والظهر والشعور بالغثيان والقيء.

ثالثًا: الإقبال الشديد على الطعام:

في حالة الدورة الشهرية تتغير الشهية عن طريق تناول كميات كبيرة من الوجبات والرغبة في تناول السكريات والحلويات، أما في حالة الحمل تشعر المرأة بالانزعاج الشديد من رائحة الطعام وتنجذب إلى الأطعمة التي لم تتناولها من قبل.

رابعًا: الشعور بالإرهاق والتعب:

في حالة الدورة الشهرية تشعر السيدة بآلام في المفاصل وفي عضلات الجسم مع الإصابة بأرق، وفي حالة الحمل تظهر مشاكل عديدة في العظام والمفاصل وفد تصل حدة الإعياء إلى الشعور بالدوخة والغثيان.

أعراض عامة للحمل:

  1. كثرة التبول على مدار اليوم وعدم القدرة على حبسه وذلك يرجع إلى زيادة السوائل الموجودة في الجسم.
  2. ارتفاع درجة الحرارة الجسم مع زيادة مفرطة في العرق.
  3. الكثير من السيدات يشعرن بالضيق والغثيان من رائحة العطور والصابون والبخور.
  4. الإصابة بالإمساك نتيجة تغيرات هرمونية.

تحاليل الدم أثناء فترة الحمل:

تعتبر تحاليل الدم من الأمور التي يجب أجرائها أثناء فترة الحمل، ففي البداية يتم إجراء تحليل الدم للتأكد من حدوث الحمل وفي السطور الآتية سنستعرض معكم تحليل الدم في مراحل الحمل المختلفة:

تحليل الدم الأول في الحمل:

تحتاجه الحامل بعد الزيارة الأولى للطبيب للتأكد من حدوث الحمل ولكي يتأكد الطبيب من الحالة الصحية للأم ولمتابعة كافة التغيرات التي تطرأ على الأم أثناء فترة الحمل ويشمل تحليل الدم الأول معرفة فصيلة الدم وعامل ريسوس وهو مسألة حيوية جداً للأم للتأكد إن كانت كرات الدم الحمراء تحمل ريسوس أم لا وإن كانت النتيجة سالبة فهذا يعني أنها لا تحمل ريسوس أما إن كانت إيجابية فيجب الحصول على حقنة خاصة قبل الولادة.

ويشمل تحليل الدم الأول التعرف على نسبة الهيموجلوبين في الدم لأن من المعتاد أن تصاب الحوامل بنقص الحديد وهذا خطر لأن الجسم يحتاج إلى حديد لتوفير التغذية الدموية للطفل، ويفضل أن يتم التشخيص مبكراً لتجنب مضاعفات نقص الأنيميا وذلك عن طريق تناول المأكولات التي تحتوي على نسب عالية من الحديد مع إضافة المكملات الغذائية.

وتكمن أهمية تحليل الدم الأول في التعرف على الأمراض المعدية أو التي تؤثر على الحمل وتنتقل إلى الجنين مثل الحصبة الألمانية، والإيدز، الالتهاب الكبدي الوبائي ب وج.

إجراء تحليل الدم عند بداية الثلث الثالث من الحمل:

وهذه الفترة تكون في بداية الشهر السابع لكي يتم قياس نسبة الهيموجلوبين في الدم وإعطاء العلاج المناسب في حالة نقص الحديد، ولقياس نسبة السكر في الدم، وللتأكد من عمل وظائف الكلى بشكل طبيعي.

غذاء الحامل:

يجب أن تهتم الحامل كثيراً بالتغذية لأنها من الأمور المهمة أثناء فترة الحمل لكي تضمن الحفاظ على صحتها وعلى صحة الجنين، ولكي تمنع من الإصابة بالمشاكل الصحية أثناء فترة الحمل مثل مشاكل الحبل الشوكي عند الجنين نتيجة لنقص حمض الفوليك، وفي الآتي سوف نقدم لكم أفضل غذاء للحامل:

الحليب ومنتجات الألبان:

يجب تناول هذه الأغذية بكثرة لأنها مصدراً هام للكالسيوم المسئول عن بناء العظام والأسنان، ويجب تناول المنتجات التي تحتوي على الدهون والبروتينات لأنها مهمة لصحة الجنين.

الأسماك واللحوم:

تعتبر هذه الأطعمة مصدراً غنياً بالأحماض الأمنية والبروتينات لأنها مصدر غني باليود المسئول عن صحة الغدة الدرقية وسلامتها.

الخضروات:

تعد الخضروات مصدر غني بالمعادن والفيتامينات والألياف؛ لذلك ينصح الإكثار بتناول الجزر، والخيار، وورق العنب، واللوبياء، والسبانخ لأن هذه الأغذية غنية بكافة العناصر التي يحتاجها جسم الحامل والجنين.

الفواكه:

تحتوي الفواكه على كميات كبيرة من الفيتامينات خاصة فيتامين سي المهم لجسم الحامل، ويفضل تناول الليمون لأنه يمنع الشعور بالغثيان والقيء.