التخطي إلى المحتوى

يقدم لكم موقع قلمي في هذا المقال تقرير عن التعاون ، في زمن اصبح فيه التعاون من الصفات النادرة في عالمنا العربي، على الرغم من ان التعاون من احدى السمات الحميدة التي حثنا الدين الإسلامي على تطبيقها في حياتنا حيث وردت الكثير من النصوص في القرءان الكريم والسنة النبوية المطهرة توضح فضل التعاون علي البشرية أجمع، ونقدم لكم في هذا الـ تقرير عن التعاون كلا من تعريف التعاون، وفوائده، ووسائله وآثاره، وذلك لعرض كل الجوانب المتعلقة بالـ تقرير عن التعاون ، وذلك فيما يلي :

تقرير عن التعاون

تعريف التعاون:

التعاون كلمة مشتقة من كلمة أعان، وأعان فعل رباعي يعني تقديم الخدمة ومساعدة الأخرين، وغالبا ما تكون هذه المساعدة دون أي مقابل، سواء كان مقابل مادي أو معنوي، وذك لتحقيق النفع لكافة أفراد المجتمع.

فوائد التعاون:

في إطار هذا الـ تقرير عن التعاون نعرض لكم فوائد التعاون فيما يلي:

  1. زيادة الترابط المجتمعي
  2. ادخال السرور والفرح
  3. حصول بركة الله
  4. انتشار الإحسان
  5. التغلب على الأنانية

أولا: زيادة الترابط المجتمعي:

عندما يجد الشخص ان الأخرين يسعوا لمساعدته على الفور لسد حاجة ومساعدته على تجاوز الصعوبات وذلك بدون أي مصلحة، يشعر الفرد عندئذ بالترابط مع من ساعدوه، وبالتالي تزيد الألفة ويسود الود بالمجتمع، كما ان الأخرين عندما يجدوا مثل هذا السلوك الحسن منتشرا بالمجتمع سيقومون أيضا بتبنيه وبالتالي يزيد الترابط المجتمعي بشكل كبير.

ثانيا: ادخال السرور والفرح:

عندما يقع الإنسان في مشكلة أو ازمة ويشعر بانة غير قادر على تجاوزها وحده، ومن ثم يجد تعاون ومساعدة من الأفراد حولة فإن ذلك بشكل أساسي يدخل السرور على قلبة. بالإضافة إلى ذلك تشير الدراسات أيضا بأن عمل الخير ومساعدة الأخرين يؤثر بشكل أساسي على شعورنا الداخلي بالسرور والسعادة.

ثالثا: حصول بركة الله:

روى الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “يد الله مع الجماعة”، فالتعاون ومساعدة الأخرين وفك كروبهم من الأسباب الرئيسية لحصول بركة الله تعالي عز وجل.

رابعا: انتشار الإحسان:

قال الله تعالي عز وجل (هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ) بمعنى: جزاء من أحسن هو الإحسان، فالخير الذي تفعله سوف يردد لك، فمن يفعل الخير والمعروف والأمور الصالحة بجزى بها، لذلك يساعد التعاون على انتشار الإحسان.

خامسا: التغلب على الأنانية

تعتبر الأنانية من أحد أسوء الأمور التي تعيق نمو الإنسان وتطوره الشخصي، وليس فقط نمو وتطور المجتمع، فتطبيق مبدا التعاون وإيثار الأخرين يحد من الأنانية، خصوصا عندما يجد الإنسان ان مساعدته للأخرين ادت إلى تخفيف معاناتهم والتقليل من المشاكل الصعبة التي يمروا بها في الحياة.

وسائل التعاون:

في إطار عرضنا لهذا الـ تقرير عن التعاون ، نقدم لكم وسائل تحقيق هذا الأمر، فقد قال الله تعالي: (أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ ۚ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا ۗ وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ ) سورة الزخرف32 ، بمعنى ان الله سبحانه وتعالي خلقنا مختلفين في الأحوال الاجتماعية، ليتسخر هذا في خدمة هذا، ويحصل هذا التسخير بأكثر من صورة، ويعد التعاون واحدة من تلك الصور، ونقدم لكم فيما يلي تفصيل ذلك:

  1. مساعدة الأخرى
  2. إنشاء الجمعيات الخيرية
  3. التبرع للمحتاجين
  4. تعليم الأخرين

أولا: مساعدة الأخرين:

تعد مساعدة الاخرين من احدى الأشكال الأساسية للتعاون، ويعني هذا الأمر مساعدتهم على تجاوز الصعوبات في حياتهم من خلال التواجد بجانبهم وتقديم لهم يد العون والمساعدة عند الضرورة، فقد يكون الإنسان في ضيق ولكن يعتبر هذا الضيق من النوع النفسي الذي يحتاج الفرد فيه لمساندة الأخرين لعبور هذه المرحلة، ويشمل مساعدة الاخرين أيضا إمدادهم بالأفكار والمقترحات التي يمكن أن تزيد من جودة حياتهم، حيث عندما يمر الفرد بموقف صعب، تجد انه في معظم الأحوال يتوقف عقلة عن التفكير بسبب شدة الموقف الذي يتعرض له، فالتواجد بقرب الأخرين ومساعدتهم وقت الحاجة يعد من احد اهم اشكال التعاون الهامة.

ثانيا: إنشاء الجمعيات الخيرية:

تهتم الجمعيات الخيرية بمساعدة الفقراء والمحتاجين لتوفير متطلبات الحياة الضرورية الغير متوفرة لهم، ومنها توفير الطعام والشراب والسكن والدواء، وتقوم بعض الجمعيات الأخرى بتوفير الدعم النفسي أو المعنوي للأفراد وخاصة كبار السن، ويعتبر هذا من احدى اهم اشكال التعاون المذكورة في هذا الـ تقرير عن التعاون .

ثالثا: التبرع للمحتاجين:

يعتبر التبرع للمحتاجين من أحد أشهر اشكال التعاون بين الأفراد وذلك بالمساعدة المباشرة لهم من خلال تقديم النقود لكفاية حاجتهم اليومية.

رابعا: تعليم الأخرين:

يعتبر تعليم الأخرين وتنميتهم فكريا واستكشاف مواهبهم من أحد أفضل اشكال التعاون الممتدة التأثير، حيث يفيد هذا الأمر فينا بعد في كسب قوتهم اليومي المساهمة في تحسين حالة الفراد المادية، فلا يصبح محتاج للتبرعات بل يصبح هو بنفسه متبرعا.

آثار التعاون:

للتعاون آثار عظيمة على نهضة الفرد والمجتمع نقدمها لكم في إطار عرضنا لهذا الـ تقرير عن التعاون فيما يلي:

  1. انتشار الود والرحمة والحب بين الأخرين، ويؤدي ذلك في النهاية إلى نهضة المجتمع وتقدمة.
  2. الاحساس بالثقة بالنفس، وذلك عندما يجد الشخص انه قادر على تحسين ظروف الأخرين والنهضة بحياتهم.
  3. رضا الله تعالي عز وجل وحصول الأجر والثواب منه سبحانه في الدنيا والأخرة.
  4. تعميق مشاعر الأخوة بين جميع أفراد المجتمع.