التخطي إلى المحتوى

جمهورية جورجيا العرب المسافرون ، تتميز جورجيا بالجمال والتاريخ والثقافة، وهي بلد التناقض في التضاريس الطبيعية.

فتوجد الثلوج قمم جبالها، والجو الاستوائي شواطئها، وتوجد بها الصحاري وأيضاً الغابات.

وتقع في منتصف غرب قارة آسيا، وشرق قارة أوروبا، والبحر الأسود هو حدودها، ولديها حدود مشتركة مع دولة روسيا، وتركيا، وأرمينيا، وأذربيجان.

وتسمي العاصمة الجورجية بمدينة تبليسي، واللغة الجورجية هي اللغة الأم لدولة جورجيا، وهي لغة من أقدم اللغات في العالم كله.

وسوف نتعرف في مقالنا اليوم بقلمي من قسم السياحة في الدول الأجنبية علي أهم الأماكن والوجهات السياحية في جمهورية جورجيا للعرب المسافرون.

جمهورية جورجيا العرب المسافرون
جمهورية جورجيا العرب المسافرون

جمهورية جورجيا العرب المسافرون:

سنتعرف في السطور التالية علي بعض الأماكن السياحية المميزة في جمهورية جورجيا.

بحيرة ريتسا:

يُفضل الكثير من الأشخاص الأماكن التي توجد بها ماء وخضرة، لذا تناسب بحيرة ريتسا هؤلاء الأشخاص كثيراً.

 مدينة تقع بحيرة ريتسا، والتي يمتزج فيها اللون الأزرق مع اللون الأخضر لتشكيل لوحة طبيعية جذابة، وساحرة، وباردة خاصةً في فصل الصيف، الذي يُفضل فيه زيارة هذه البحيرة.

وتتميز بحيرة ريتسا بعمقها، إذ يصل عمقها 117 متراً، لذا يُفضل التنزه بها بالقوارب، والاستمتاع فيها بهواية الصيد.

قلعة :

رغم تعرض البلاد زلزال شديد عام 1827، إلا إن هذا الحصن أو القلعة ظلت ثابتة بأسوارها ومبانيها، فلم يهدم منها إلا الجزء القليل،

وتعتبر قلعة مزار سياحي أثري يجذب إليه العديد من العرب المسافرون.

حديقة بولفارد و باتومي:

مدينة باتومي هي مدينة ساحلية سياحية خلابة، حيث أنها تطل البحر الأسود، وتحتوي مدينة باتومي العديد من الحدائق، أشهرها حديقة بولفارد، والتي يُفضلها العديد من العرب المسافرون جورجيا.

وذلك للتمتع بمناظرها وجوها، فهي تمتد  طول البحر الأسود، ويمكن القيام بالكثير من الأنشطة الترفيهية بها، ومن تلك الأنشطة (ركوب الدراجات، وحفلات السمر، والتنزه، والتمشية، والحصول صور تذكارية وطبيعية رائعة).

الترام الجوي:

منذ عام 2012 تواجد في جورجيا الترام الجوي بالعاصمة تبليسي؛وذلك لسهولة التنقل به، ومشاهدة المدينة القديمة، ومشاهدة نهر ميتكفاري، والأماكن السياحية، وأيضاً يستخدم كوسيلة تنقل للمواطنين.

جبل كازبيك:

عند منطقة جبال القوقاز الواقعة بين روسيا وجورجيا يقع جبل كازبيك، وهو  جبال المنطقة.

ويعلو هذا الجبل الثلوج بشكل جمالي ساحر،  إليه متسلقي الجبال من كل فج للتمتع بتسلقه، ومشاهدة المناطق والطبيعة الساحرة من قمته.

كاتدرائية جورجيا:

تحتوي مدينة مسخيتا أحد أشهر المدن التاريخية بجورجيا علي كاتدرائية سفيتيخوفيلي، وهي تعد أحد مواقع التراث العالمي الموجودة في قائمة اليونسكو.

وهي تحتوي الكثير من والرموز، والأحجار، وهي من التحف المعمارية القديمة، وتعد مزار سياحي ديني

وجدير بالذكر  هذه الكاتدرائية تعرضت لأكثر من هجوم من كل الغزاة الذين مروا جورجيا، ونجت الكاتدرائية من الأنهيار حتى بعد تعرضها لزلزال جورجيا المدمر.

الحديقة الوطنية:

تحد هذه الحديقة الجبال المغطاة بالنباتات، ويمكن من خلالها مشاهدة المنازل القروية البسيطة التي تم بالطوب الطيني، إضافة المزارع الخاصة بالأغنام.

ويمكن التمتع فيها بالتسوق من المنتجات الريفية الطبيعية، مثل الأصواف  المُصنع منزلياً، ويمكن أيضاً عند زيارة الحديقة الوطنية مشاهدة الغابات المشهورة .

العاصمة تبليسي:

لا يمكن زيارة جورجيا دون المرور بالعاصمة تبليسي; المدينة ذات العراقة والتاريخ، والحداثة والتقدم في نفس الوقت.

وتحتوي هذه المدينة علي التلال، والمنحدرات، والكنائس المصممة بالطراز القديم، وفي نفس الوقت تحتوي المباني المصممة بالطراز الحديث والحدائق، ونوافير المياه الحديثة، والحدائق.

 

كل تلك المناطق يمكن لأي شخص عربي مسافر إلي جورجيا زيارتها، والتمتع بكل معالمها، وقضاء وقت من الاسترخاء في الطبيعة الساحرة والخلابة  هناك.

والسفر جورجيا غير مكلف بالمرة، وهو وجهة مناسبة للسفر في الأجازة الصيفية للمسافرين العرب.