التخطي إلى المحتوى

حاجة الجسم للماء أمر مهم كأهمية الطعام والهواء لكن لنسئل أنفسنا أولاً ماحاجتنا للماء ومما تتكون وتأثيرها على الإنسان والأرض.

مما يتكون الماء؟

الماء عبارة عن جزيئات مترابطة مع بعضها البعض، وكل جزء مكون من ثلاثة ذرات هم 2 ذرة هيدروجين

و 1 ذرة اوكسيجين. فبتركيب كل قطرة ماء يدخل الملايين من هذه الجزيئات.

أسباب حاجة الجسم للماء

إن ثلثي جسم الإنسان مكون من الماء ولهذا يجب علينا شرب مايكفي يومياً لكي نبقي اجسامنا في حالة

نشاطها المعتاد وللحفاظ على رطوبة أجسادنا و نضارة بشرتنا، أيضاً وكما نعلم لايستطيع الإنسان البقاء بدون

ماء أكثر من بضعة أيام ، كما انه يلعب دوراً في الحفاظ على درجة حرارة جسم الإنسان، وعدم حصولنا على

السوائل بما يكفي يعني أننا قد نصاب بالدوار أو الخمول والتعب والصداع ويعد الماء أحد مركبات اللعاب والدم،

والسوائل التي تحيط بالمفاصل.

حاجة الجسم للماء وكمية ما يحتاجه من الماء.

أول سؤال قد يخطر في بالنا هو كم نحتاج من الماء يوميا؟
دعني أجيبك عزيزي القارئ، إن كمية السوائل التي نحتاجها تختلف من فرد لآخر باختلاف نشاطه، عمره، وجنسه،

كما أن الطقس أحد العوامل الأساسية المؤثرة في ذلك. لكن الخبرات الاوروبية توصي بشرب 1.6 إلى 2.5 لتر من

السوائل يوميا.

حاجة الجسم للماء حسب العمر

  • الأطفال ما فوق السنة :

عودي طفلك من صغره على شرب المياه دورياً في ساعات اليوم وخصوصاً في فصل الصيف الحار فالطفل

يحتاج مايقارب 1 لتر إلى 1.2 لتر في اليوم.

  • الأطفال بعمر 2 إلى 3 سنوات:

1.3 لتر من الماء يوميّاً.

  • الأطفال بعمر 4 إلى 8 سنوات:

1.6 لتر من الماء يوميّاً.

  • الفتيان بعمر 8 إلى 13 سنة:

من 1.9 حتى 2.2 لتر من الماء

  • المراهقون :

     

    لأن حركة المراهقين كثيرة وتنقلاتهم أيضاً فمن الأفضل شرب 1.8 ليتر من الماء على الأقل مايعادل

    12 كوب تقريباً.

  • البالغين:

يحتاج الشخص البالغ مايقارب 2 الى 2.5 ليتر في اليوم وتزيد بإزدياد درجة حرارة الطقس.

  • المرأة الحامل والمرضع :

يتوجب على المرأة الحامل شرب 0.3 لتر إضافي بسبب بذلها طاقة أكبر من المرأة غير الحامل، أما المرأة

المرضع فتحتاج إلى شرب 0.7 لتر إضافي يومياً لتروي حاجة الجسم من الماء.

وهذا حسب الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية.

وينصح أيضاً كل من يقوم ببذل جهد بدني أو يقطن في مدينة حارة أو يشكو من الحمّى أو إقياء أو إسهال برفع

النسب أعلاه حيث أن على الرياضيين أو من يبذل مجهود عضلي أو بدني شرب الماء خلال فترة تدريبه دون

إنتظار إحساس العطش لأن هذا يعني أن الجسم بدء التهيؤ للإنتقال لمرحلة التجفاف أيضا يإمكانك إضافة حامض

الليمون إلي قارورة المياه التي تحملها معك في الخارج وذلك سيعطيك مذاقاً منعشاً  ويمنحك دفعة من الطاقة

وتستطيع بذلك شرب أكثر من حاجة الجسم للماء

ماهي الأطعمة التي نحصل منها على مايكفي من حاجة الجسم للماء؟

يعد شرب السوائل والماء من المصادر الطبيعية كالعصائر المنزلية من أنفع مصادر الماء الغذائية
خصوصاً تلك الأطعمة التي تحتوي نسبة ماء عالية جداً كالبرتقال والبطيخ والبندورة والأناناس والتفاح وغيرهم.
حيث أن المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي الكافئين ليست مصدراً جيداً للحصول على الماء

خصوصاً أنها تسبب إدراراً للبول وتدفع الجسم لطرح السوائل بدلاً من تخزينها،المشروبات الغازية أيضاً ليست

خياراً مفضّلاً (عدا الدايت منها) فهي تعطي سعرات حرارية عالية فضلاً عن أضرارها كزيادة الوزن وهشاشة العظام.

ماذا يحدث عند نقصان سوائل الجسم؟

عند حاجة الجسم للماء مرحلة مابعد العطش يصيبنا التعب تدريجياً مصاحباً بصداعٍ وألم، في الرأس وقد

نفقد الوعي اذا مابقينا في جوٍ حار لمدة طويلة بدون ماء ويؤدي إلى التجفاف. وفي حالات التجفاف الشديد

قد يكون مهدداً للحياة خصوصاً عند الأطفال.

أيضاً عند نقصان الماء في الجسم سيصبح جريان الدم صعباً بسبب زيادة لُزوجته ثم سوف ينقُص الأوكسيجين

الذي يتكفل الدم بنقله إلى الأعضاء وهذا سوف يتسبب في زيادة ضربات القلب وسرعتها وسينتج عما سبق

إنخفاض ضغط الدم وجفاف الجلد والأغشية المخاطية. وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية عند كبار السن.

حاجة الجسم للماء ودوره على الجهاز الهضمي

دور الماء في الجهاز الهضمي:

حاجة الجسم للماء فهو يساعد في مضغ الطعام وتمريره من الفم عبر المريء وصولاً للمعدة، كما يقوم

بتليين الطعام في المعدة لجعله مائعاً سهل الإمتصاص وتخفيف قساوة البراز. ف الماء عامل أساسي في

عملية تكسير جزيئات البروتين و الكربوهيدرات وتستمر هذه العملية في الخلايا الحية. وبذلك يلعب الماء مرةً

أخرى دوراً أساسياً بمساعدته للجهاز الهضمي كاملاً ،ونقص السوائل تؤدي أيضاً إلى بطئ العملية الهضمية

وصعوبة وألم أثناء خروج الفضلات من الجسم. وعلى المدى الطويل سيؤدي نقص السوائل إلى تضرر الكلية

وظهور التجاعيد في سن مبكر.

هل من المضر شرب الماء مع الطعام؟
لا، شرب الماء مع الطعام لن يسبب مشاكل هضمية حيث أنه يساعد في عملية الهضم يساعد في تفتيت

الأطعمة وزيادة ليونة البراز وهذا يبقيك بعيداً عن الإمساك.

اضرار نقص الماء بالجسم

حاجة الجسم للماء تحتم على بعض الأجهزة تعويض النقص من أعضاء أخرى، فمثلاً لن تتعرق بشكلٍ طبيعي

وسيصبح البول أقل من المعتاد وستلاحظ صلابة البراز. أيضاً الكلى تحتاج إلى كميات وافرة من الماء لتقوم بعملية

الغسل الطبيعية ونقص السوائل بشكلٍ دوري يعرضك لخطر الإصابة بالحصى.

الأن نحن نعرف مدى أهمية المياه لحياة الإنسان، وكم هو مهم لزرع الحياة، ولكن ماذا عن الأرض

بشكلٍ عام؟ ما مدى أهمية المياه في التوازن البيئي للأرض؟

هناك بالفعل أجزاء من العالم حيث يمكننا أن نرى كيف ستتغير الحياة إذا لم يكن هناك ماء. يمكننا أن نرى

ذلك إلى حدٍ ما في الصور الفضائية من المريخ والقمر، وغيرها من الهيئات الفضائية “الميتة”، فالماء حياة!

الماء يُبرّد الأرض عندما تسخن ويدفئها عندما تبرد. وعندما تنخفض درجة الحرارة بما فيه الكفاية، يتجمد الماء،

ويفرج عن الحرارة التي بداخلهِ ليرفع درجة حرارة الهواء وعندما ترتفع درجة الحرارة بما يكفي يتبخر الماء ويأخذ

معه بعضاً من حرارة الجو و يبرد بذلك الهواء الساخن والماء يغطي ثلثي سطح الأرض والجسم البشري يتكون

من 75 في المئة من الماء، وتتدفق المياه من جوف الأرض كما تتدفق في جسم الإنسان، فمن الواضح جداً أن

الماء هو واحد من العناصر الرئيسية المسؤولة عن وجود الحياة على سطح الأرض.

يمكنكم قراءة ايضا: كيف تحافظ على صحتك فى سن الأربعين

 

 

اقرا ايضا  اسباب تقيؤ الدم