التخطي إلى المحتوى

حالات شفيت من القولون التقرحي ، مرض القولون التقرحي وبالإنجليزية Ulcerative colitis هو أحد أمراض الأمعاء المزمنة ويؤدي إلى حدوث التهابات شديدة وقرح في القناة الهضمية حيث أنه يؤثر على الطبقة الداخلية المبطنة للأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم.

وقد يؤدي القولون التقرحي إلى بعض المضاعفات الصحية الخطيرة مثل سرطان القولون، وعلى الرغم من عدم وجود علاج محدد للشفاء بشكل تام من هذا المرض إلا أنه يوجد بعض أنواع العلاج سواء الطبيعي أو الطبي التي تساعد على تقليل أعراضه.

ومن خلال موقع قلمي اليوم سوف نتعرف على أهم أعراض المرض وطرق علاجه بالإضافة إلى معرفة قصص مجموعة حالات شفيت من القولون التقرحي

أعراض القولون التقرحي

  • إسهال شديد مصحوباً بالدم والصديد، وأحياناً يحدث إمساك شديد أيضاً.
  • ألم شديد وتقلصات بالبطن.
  • آلام المستقيم.
  • فقدان الوزن.
  • الغثيان
  • الحمى
  • وفي الأطفال يحدث فشل في النمو.

أنواع القولون التقرحي

قام علماء الطب بتقسيم القولون التقرحي لأنواع وفقا لمكانه وهي:

  • التهاب المستقيم التقرحي: وهنا يكون الالتهاب مقتصراً على المنطقة القريبة من الشرج وهي المستقيم ومن أهم علامات الإصابة به حدوث النزيف المستقيمي.
  • التهاب المستقيم والسيني: وهو يعني حدوث الالتهابات في المستقيم وفي النهاية السفلى من الأمعاء الغليطة (القولون)، وأهم أعراضه الإسهال الدموي وآلام وتقلصات البطن وآلام شديدة أثناء عملية الإخراج ويسمى ذلك بـِ (زحير).
  • التهاب القولون الأيسر: وهنا تمتد الالتهابات من المستقيم وحتى القولون السيني والقولون النازل، وأهم أعراضه كذلك الإسهال الدموي وآلام البطن خصوصاً في الجانب الأيسر، وفقدان كبير وملحوظ في الوزن.
  • التهاب القولون التقرحي الحاد: يؤثر هذا النوع من الالتهابات على كل أجزاء القولون كاملاً ويؤدي إلى حدوث آلام حادة وشديدة وإسهال شديد مصحوباً بالنزيف بالإضافة إلى الحمى وعدم القدرة على تناول الطعام.

علاج القولون التقرحي بالأعشاب

  • الكركم:

الكركم يحتوي على مادة الكركمين ذات الخواص القوية المضادة للالتهابات ولذلك فهو يعتبر من أهم أنواع الأعشاب التي تعالج وتخفف ألم والتهابات القولون، ويستخدم الكركم لذلك من خلال إضافة ملعقة من مسحوق الكركم إلى كوب به ماء مغلي وتركهم لمدة لا تقل عن 15 – 20 دقيقة وعندما يُصبح دافئاً تضاف إليه ملعقة من العسل ويتم تناوله كل صباح على الريق.

  • لسان الحمل:

أشارت الكثير من التقارير الطبية أن لسان الحمل علاج عشبي ممتاز لتخفيف آلام وأعراض القولون التقرحي؛ ويرجع ذلك إلى خواصه المضادة للالتهابات والحساسية وقدرته على تعزيز قوة وصحة الجهاز المناعي.

  • اللبان الهندي:

يساعد مستخلص اللبان الهندي على إعاقة عمل بعض المركبات التي تسبب الالتهابات والمرتبطة بحدوث التهابات القولون الشديدة، ويمكن استخدام اللبان الهندي لذلك من خلال إضافة 350 مل منه إلى كمية مناسبة من الماء الساخن وتركهم لبعض الوقت ثم تصفية الخليط وتناوله 3 مرات يومياً لمدة 6 أسابيع.

حالات شفيت من القولون التقرحي

أظهرت دراسة أجريت بجامعة كوين ماري في لندن أن هناك بعض الحالات المرضية المصابة بالقولون التقرحي وعددهم 44 مريض تم إعطائهم 100 مل من جل الصبار يومياً لمدة 4 أسابيع، وأشارت النتائج إلى انخفاض أعراض وآلام المرض بشكل كبير بنسبة شفاء وصلت إلى 30 %.

وهناك بعض الحالات المرضية التي شفيت كذلك من القولون التقرحي باستخدام الشعير، حيث تم إجراء اختبار على مجموعة من المرضى في قسم الطب الباطني بجامعة Shiga للعلوم الطبية في اليابان من خلال إعطائهم 20 – 30 جرام من الشعير النابت بشكل يومي لمدة 4 أسابيع؛ وكانت النتائج مبشرة؛ حيث تم شفاء المرضى من كل أعراض المرض بنسبة مرتفعة دون حدوث أي أعراض جانبية أو مضاعفات صحية.