التخطي إلى المحتوى

حكم عيد الام ، لقد ظهرت العديد من الأعياد المختلفة والتي لا يوجد لها أي أساس في الشريعة، فجميعها بدعة ظهرت مؤخرًا ولم تكن موجودة في عهد السلف الصالح، ومعظمها قد أبتدعه غير المسلمين وقمنا بتقلديه والاحتفال به وهذا فيه تشبه بأعداء الله جل وعلى.

ونعرف جميعنا الاعياد الشرعية منها عيد الأضحى، وعيد الفطر، وعيد في نهاية كل أسبوع وهو يوم الجمعة، وأي عيد غير هؤلاء يعتبر باطل، ولا يجب على المسلمين الاحتفال به، وسوف يعرض لكم فيما يلي موقع قلمي حكم عيد الام.

اقرأ أيضًا: ما تاريخ عيد الام؟

حكم عيد الام:

لقد قال رسول الله صلوات الله وسلامه عليه: ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ)) وهذا يدل على أن جميع الاعياد غير التي شرعها لنا الله حرام، ولقد جاء الحديث بلفظ آخر: ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ)) فإن هذا دليل قاطع على أنه لا يجوز الاحتفال بعيد الام، فلا يجب على المسلمين تقديم الهدايا والتهنئة في هذا اليوم.

فيجب علينا جميعًا أن نكتفي بالأعياد التي قد شرعها لنا الإسلام فقط وهما ثلاثة كما ذكرنا ولا نقلد الغرب في كل شيء، فالشرعية الاسلامية كاملة في جميع الجهات وواضحة، فلقد قال الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً} [المائدة:3]، لهذا يجب جميعًا أن نلتزم بها ونبتعد عن المحدثات والبدع.

فإن الاحتفال بعيد الام لا يجب أن يكون يومًا واحدًا في السنة ولكن يجب علينا جميعًا أن نقدم الحب والرعاية والاهتمام للأم كل يوم وهذا ما أمرنا به الله تبارك وتعالى.

اقرأ: كلمات عن الام.