التخطي إلى المحتوى

خاتمة عن الصدقة

سوف يقوم موقع قلمي بتوضيح الصدقة وأنواعها وفوائد الصدقة وما هي افضل الصدقات من خلال قسم الإسلام .

الصدقة

في تعريف الصدقة قال الجرجانيّ: هي العطيّة يبتغى بها المثوبة من الله- تعالى- وقال الرّاغب: ما يخرجه الإنسان من ماله على وجه القربة كالزكاة، لكنّ الصّدقة في الأصل تقال للمتطوّع به، والزّكاة للواجب  .

وقال التّهانويّ: الصّدقة: عطيّة يراد بها المثوبة لا التّكرمة؛ لأنّ بها يظهر الصّدق في العبوديّة، وهي أعمّ من الزّكاة، وقد تطلق عليها أيضا  .

انواع الصدقة

لا تقتصر الصدقة على العطاء المادي بل أيضا العطاء المعنوي حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم  “تصدقوا ولو بقبضة أو ببعض قبضة ولو بشقة تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة، ولا يستكثر كثيرها فإنها تجارة رابحة” وايضا ورد عنه في حديث اخر «والكلمة الطيبة صدقة».

إذا يمكننا القول ان الصدقة كلمة شاملة لكل فعل خير نتج عنه زيادة صلة الرحم بين الأقارب وبين الناس وبعضهم العض وزيادة المودة بينهم بالكلمة الطيبة وقد بين الله أثر الكلمة الطيبة في قوله تعالى ” أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) ” سورة ابراهيم
وهناك صدقة جارية والتي يقوم بها الشخص ويستفاد منها الناس في حياته وبعد مماته مثل حفر بئر مياه او نشر علم وغيره .

فوائد الصدقة

  • تكفير الذنوب ورفع منزلة الفرد.

قال تعالى في كتابه العزيز ” خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم ( 103 ) ”  سورة التوبة من هذه الأية الكريمة يتضح ان الصدقة لها الفضل في تكفير الذنوب كما ورد عن النبيفي قوله صلى الله عليه وسلم: «والصدقة تطفىء الخطيئة كما تطفىء الماء النار» [صحيح الترغيب].  وتزكي الفرد حيث ترفعه من منازل المنافقين إلى منازل المخلصين كما قال صلى الله عليه وسلم: (إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعلم لله فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل) رواه الترمذي.

  • زيادة البركة في الرزق .

عندما يتصدق الفرد فإن ماله لا ينقص بل يزداد حيث أنها تجارة مع الله كما ورد  في الحديث القدسي: (يا ابن آدم! أَنفقْ أُنفقْ عليك) رواه مسلم. 

ووعد سبحانه -وهو الجواد الكريم الذي لا يخلف الميعاد- بالإخلاف على من أنفق في سبيله، فقال سبحانه: {وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين} (سبأ:39)، ووعد بمضاعفة العطية للمنفقين بأعظم مما أنفقوا أضعافاً كثيرة، فقال سبحانه: {من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة} (البقرة:245).

  • الوقاية من النار .

قال صلى الله عليه وسلم: (اتقوا النار ولو بشق تمرة) رواه البخاري.

  • النجاة من الابتلاءات .

قال صلى الله عليه وسلم: (صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة) رواه الحاكم وصححه الألباني.

  • زيادة المودة وصلة الرحم .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إن الصدقة على المسكين صدقة , وعلى ذي الرحم اثنتان : صدقة وصلة”

  • الفوز بالبر .

حيث قال تعالى (لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (92)). ال عمران

  • حماية المسلم من التسول ومنع إنتشار الفقر بين المسلمين .

افضل الصدقات

افضل الصدقات كما ورد من دار الإفتاء

ليس في أفضلية الصدقة قاعدة مطلقة، بل هي أفضلية نسبية، تتفاوت بحسب اعتبارات كثيرة، منها:
1- حال المتصدق: فصدقة الفقير أفضل من صدقة الغني، وصدقة الصحيح أفضل من صدقة المريض مرض الموت.
2- حال المتصدق عليه: فالصدقة على القريب أفضل من الصدقة على البعيد، والصدقة على المحتاج أفضل من الصدقة على غيره.
3- ماهية المتصدَّق به: وقد وردت عدة أحاديث في بيان ما هو أفضل شيء يتصدق به المسلم، منها: تعليم العلم، لما روي عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَليْهِ وسَلَّمَ قَالَ: (أَفْضَلُ الصَّدَقَةِ أَنْ يَتَعَلَّمَ الْمَرْءُ الْمُسْلِمُ عِلْمًا ثُمَّ يُعَلِّمَهُ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ) رواه ابن ماجه (رقم/243)، ومنها: إطعام الطعام الوارد في قوله صلى الله عليه وسلم: (أَفْضَلُ الصَّدَقَةِ أَنْ تُشْبِعَ كَبِدًا جَائِعًا) أخرجه البيهقي في “شعب الإيمان” (5/60)، ومنها: سقي الماء، فقد روي (أن سَعْدًا أَتَى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ: أَيُّ الصَّدَقَةِ أَعْجَبُ إِلَيْكَ؟ قَالَ: الْمَاءُ) رواه أبو داوود (رقم/1681).
والأفضل عند الله عز وجل ما كان خالصا لوجهه الكريم، ليس فيه شوب رياء ولا شوب سمعة، فإذا كانت الصدقة كذلك تقبلها سبحانه بقبول من عنده، وهو عز وجل يقول: (إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ) الحديد/18. والله أعلم.