التخطي إلى المحتوى

خاتمة عن العمل حثت الكثير من الأحاديث الشريف، والآيات القرآنية على العمل وأكدت على ضرورة السعي لطلب الرزق، ويوجد أقوال كثيرة أيضًا وصفت العمل على أنه أمر عظيم وعلت من شأنه، ووصفت الإنسان العامل أنه انسان قيمته عالية فهو يبحث عن عمل ورزق يعيش منه هو وأسرته حتى لا يحتاج إلى أن يطلب أي مساعدة من أي شخص، ولقد قال عمر بن الخطاب “رضي الله عنه” حول مكانة الرجل طالب الرزق” أرى الرجل فيعجبني، فإذا قيل لا صناعة له سقط من عيني”.

يوم مخصص للاحتفال بعيد العمال

و نظرًا لعلو مكانة العمل وعظمتها تم تخصيص يوم في العام للاحتفال به كعيد قومي وهذا اليوم هو أول يوم في شهر مايو من كل عام، وهذا هو اليوم الذي يتم احترام وتقدير العمال الذين يسعون جاهدين لرفعة الوطن وتقدمه، ولقد ذكر الله تعالي العمل في كتابه العزيز وجعل لها شأن كبير في الإسلام، فاعتبره انه عبادة من العبادات التي يؤديها المسلم فهو وسيلة للتقرب إلى الله عز وجل.

والجدير بالذكر أن الله تعالى ذكر بكتابه الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

{هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} الآية 15 سورة الملك

وهذه الآية أكبر دليل على مدى تأكيد الدين الإسلامي على ضرورة العمل والسعي لطلب الرزق وتأثيره على المجتمع من ازدهار، وتقدم، وتطور.

الاهتمام بالعمال

من الواجبات التي لابد تقدم للعمال هي توفير الأمان لهم، والحفاظ على حقوقهم كاملة عن طريق إعطائهم جميع مقومات العمل اللازمة لإخراج أفضل النتائج بأعلى مستوى ممكن من الجودة، بالإضافة إلى تخصيص عدة برامج لتدريب العمال كل عامل تدريب في تخصص عمله سواء نجار أو مهندس او طبيب او دكتور وغيرها من المهن المؤثرة على المجتمع وعلى الوطن ككل.

ويجدر الإشارة إلى ان العمال هم الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها الاقتصاد بأي دولة كانت فبدون العمل الوطن لن يتقدم نهائيًا وسيصبح فارغًا بدون أهمية ولا هوية فالعمل هو الذي يرفع من شأن الأمم، نظرًا لما يقدمه من جد وإتقان وروح التعاون والجهد الذي يصب لصالح الإنتاج الوطني بشكل عام وبالتالي يؤثر على مكانة أي دولة بين الدول الأخرى.

وهناك أيضًا مقولة اشتهرت على مر السنين وهي العمل العبادة وبالفعل العمل هو أساس استمرار الحياة البشرية فإذا كان الانسان استسلم من بداية الخليقة للتواكل فلم يكن سيستمر حتى الآن ولم يجد سبل العيش في الحياة وهذا بالتالي كان سيؤثر بشكل كبير على الحياة البشرية بشكل عام، فالحياة بلا عمل ليست حياة بالمرة، لذا يجب على الانسان أن يعمل بجد وإتقان حتى يكون سبب في إعمار الكون بالموارد البشرية، والعمل عامل أساسي لتنظيم حياة الإنسان.

خاتمة عن العمل

والجدير بالذكر أن العمل لها أهمية كبيرة للغاية بحياة جميع البشر وهو يعتبر الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها محاولاتنا في الوصول إلى طموحاتنا وأهدافنا اليومية التي نسعى بكل جهد وإتقان لتحقيقها، ولقد خلقنا الله تعالى في هذه الأرض لإعمارها وخلق لكل منا وظيفته ودوره الذي تكتمل من خلاله دورة الحياة البشرية بشكل عام.

وفي النهاية قدمنا اليك من خلال موقعنا قلمي خاتمة عن العمل يمكننا القول أن العمل هو أساس الحياة، وهو وقود الحياة البشرية فكلما زاد الجهد والعمل تطورت الحياة البشرية أكثر وتطور البشر أيضًا، فهذه هي طبيعتنا التي خلقنا الله تعالى عليها، وهذا هو الدور الذي خلقنا من أجله العمل ثم العمل من أجل استمرار الحياة.

اقرأ ايضا خاتمة عن ضغوط العمل

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية