التخطي إلى المحتوى

تعديل السلوك، بالإنجليزية Behavior Modification، هو إستعمال أساليب وطرق معينة لتغيير السلوك السيء للفرد والتخلي عنه و تأهيله بشكل علمي ومدروس، لكي يصل إلى مكانه أحسن مما هو فيه، فتعديل السلوك يهدف إلى تحسين الضبط النفسي للفرد وتحسين مهاراته وقدراته.

ويتم تعريفه أيضاً بأنه وسيلة تعمل على تقويم السلوك الخاص بالفرد، عن طريق عدد من القواعد التي تعمل على تنظيم سلوك الفرد من خلال الإلتزام بتطبيق التغييرات الفكرية والاجتماعية التي تساعد في تحسين السلوك الجديد والقضاء على السلوك القديم، والشخص الذي يعمل على تطبيق تعديل السلوك يسمى معدل السلوك، وفي الغالب يكون معالج أو طبيب نفسي.

أنواع تعديل السلوك

تطبيق تعديل وتحسين السلوك يعتمد على تحديد نوع السلوك الذي يؤثر على شخصية الفرد، وينقسم تعديل السلوك إلي نوعين:

  • السلوك الاستجابي: يتم تعريفه بأنه السلوك المرتبط بوجود عدد من العوامل التي تتسبب في حدوثه من خلال تأثير الأشخاص به، مثال: عندما نقوم بتقطيع البصل العين تستجيب للأشياء التي تخرج منه، فيتسبب ذلك في التأثير على القناة الدمعية، ونتيجة ذلك تخرج الدموع من العين.
  • السلوك الإجرائي: يعرف بأنه هو السلوك الذي يرتبط بتأثيرات الأفراد من حوله، فيؤدي ذلك إلى تبديل السلوك الذي تعود عليه بسبب تأثير هذا السلوك عليه، مثل التأثيرات الاقتصادية، والسياسية، وغيرها الكثير، أمثلة عن السلوك الإجرائي: تقليل المنشآت العامة مصروفاتها لفترة زمنية معينة في حال مرورها بكساد إقتصادي.

خصائص تعديل السلوك

تعديل السلوك يتميز بالعديد من الخصائص، وهي:

  • التنبؤ: هو قدرة الشخص على اكتشاف طبيعة السلوك قبل أن يحدث، عن طريق ربطه مع عدد من العوامل التي تؤثر علي شخصية الفرد، فيقوم بدراسة معدل سلوك شخصية الفرد، ويقوم بتحديد طبيعة تأثره بالأشياء التي حوله ليعرف السلوك الصحيح الذي يناسبه ويعاونه علي القضاء من السلوك الحالي.
  • الضبط: هو بناء الأحداث من جديد التي تكون قبل صدور السلوك من الفرد، فمعدل السلوك سوف يساعد في القضاء على المؤثرات السلبية التي لها علاقة بالسلوك، ويقوم بتعديلها إلى سلوك إيجابي.
  • القياس: هو تعيين مدى تأثر الفرد بالسلوك المطلوب تبديله من خلال كتابة عدد من الملاحظات والأفكار لكي يتم الوصول إلي حلول تعاون في تحسين تطبيق سلوك جديد.

خطوات تعديل السلوك

يرتبط تطبيق تعديل السلوك بالخطوات الأتية:

  • تحديد السلوك المراد تعديله ، أو القضاء عليه من خلال القيام بمعالجتها.
  • القيام بتحديد عدد من الأفكار المهتمة بدراسة طبيعة السلوك بمتابعة الفرد، والسماع له خلال فترة العلاج.
  • طلب العون والمساعدة من أفراد العائلة عن طريق طرح عدد من الأسئلة حول السلوك المطلوب تعديله في الفرد.
  • الحرص على كتابة خطة منظمة لكي يتم تحديد العلاج المناسب في تعديل السلوك، واستخدام الطرق والوسائل لتقويمه بطريقة صحيحة.
  • تقييم فعالية الخطة من خلال ملاحظة تبديل سلوك الفرد عن طريق سؤاله شخصياً، وأيضاً سؤال الأشخاص المقربين له، والقيام بدراسة تأثير السلوك السابق علي شخصيته.