التخطي إلى المحتوى

الدعاء هو اللجوء إلى ربنا سبحانه وتعالى فى كل الحالات فى الفرح والحزن فى السر والعلانية والتذلل لله طلبا منه لتحقيق ما تتمنى من امور الدنيا والآخرة وقيل أن الدعاء هو مخ العبادة وهو من العبادات المحببة إلى رب العالمين وسنتطرق اليوم إلى ذكر بعض الاحاديث التى جاء فيها دعاء الإنتهاء من الطعام.

دعاء الإنتهاء من الطعام عن أبى أمامه رضى الله عنه وأرضاه أن النبى عليه الصلاة والسلام كان إذا رفع مائدته قال: “الحمد لله كثير طيبا مباركا فيه غير مكفى ولا مودع ولا مستغنى عن ربنا” رواه البخارى, وقيل فى رواية أخرى أنه صلى الله عليه وسلم قال “الحمد لله الذى كفانا وأرانا غير مكفى ولا مكفور”.

اقرا ايضا  دعاء الكرب والهم

دعاء الإنتهاء من الطعام

وعن أنس رضى الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله تعالى ليرضى عن العبد يلأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها” رواه مسلم.

وفى سنن أبى داوود وكتاب الشامل وكتاب الجامع للترمزى رحمه الله عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن النبلا صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من طعامه قال “الحمد لله الذى أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين”.

روى أيضا فى سنن أبى الداوود والترمذى بن ماجه عن معاذ بن أنس رضى الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”من أكل طعاما فقال: الحمد لله الذى أطعمنى هذا ورزقنيه من غير حول منى ولا قوة, غفر له ما تقدم من ذنبه” حسنه الترمذى.

اقرا ايضا  أجمل دعاء في الدنيا

كما ذكر أيضا فى سنن النسائى وكتاب بن النسائى بإسناد حسن عن عبدالرحمن بن جبير التابعى أنه حدثه رجل خدم النبى عليه صلوات الله ثمانى سنين أنه كان يسمع النبى صلى الله عليه وسلم إذا قرب منه طعاما يقول “بسم الله فإذا فرغ من طعامه يقول : اللهم أطعمت وسقيت وأغنيت وأقنيت وهديت وأحسنت, فلك الحمد على ما اعطيت”.

كما روى أيضا فى سنن أبى داوود والترمزى وكتاب بن السنى عن بن عباس رضى الله عنهما أنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أطعمه الله طعاما فليقل :اللهم بارك لنا وأطعمنا خيرا منه ,ومن سقاه الله تعالى لبنا فليقل :اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه, فإنه ليس شئ يجزى من الطعام والشراب غير اللبن”.

اقرا ايضا  دعاء سريع الاجابة للانتقام من الظالم

وكما روى بن السنى فى كتابه بإسناد ضعيف عن عبدالله بن مسعود رصى الله تعالى عنه قال :”كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شرب فى الإناء تنفس فيع ثلاثا, يحمد الله تعالى فى كل نفس ويشكره آخره”.

وكما روى عن أبو داوود عن أيوب الأنصارى قال :”كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل أو شرب قال: الحمد لله الذى أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجا”.