التخطي إلى المحتوى

دعاء جلب الرزق ، إن الدعاء يعتبر أهم وسيلة توصل العبد بالله عز وجل، والرزق من ضمن أسباب الراحة للإنسان، وقد يكون الرزق على هيئة أموال أو سعادة أو راحة بال أو علم أو غيرها من الأمور التي يطلبها الإنسان، فقد قال تبارك وتعالى: (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا) ولقد جاءت بعض السنن تحث الإنسان على الدعاء لطلب الرزق، وفي هذا المقال سوف يذكر لكم موقع قلمي دعاء جلب الرزق.

دعاء لجلب الرزق
دعاء لجلب الرزق

اقرأ أيضًا: دعاء للأرق.

دعاء جلب الرزق:

  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمن سواك.
  • يا كريم، اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مُطَّلِعَاً على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأُنسَا ً وفرجاً من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كلّه ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقرّ به أعيننا، وتُغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشيم، في بابك واقفون، ولجودك الواسع المعروف منتظرون، يا كريم يا رحيم.
  • اللهم ارزقني رزقاً واسعاً حلالاً طيباً من غير كدٍّ.. واستجب دعائي من غير رد.. وأعوذ بك من الفضيحتين: الفقر والدّين، اللهم يا رازق السائلين، يا راحم.
  • المساكين، ويا ذا القوة المتين، ويا خير الناصرين، يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين، إياك نعبد وإيّاك نستعين، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان رزقي في الأرض فأخرجه، وإن كان بعيداً فقرّبه، وإن كان قريباً فيّسره، وإن كان كثيراً فبارك فيه يا أرحم الراحمين، اللهم صلّ على محمد وآل محمد، واكفني بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمّن سواك يا إله العالمين، وصلّى الله على محمد وآله وصحبه أجمعين.
  • اللهمّ صن وجهي باليسار، ولا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق طالبِي رزقك، وأستعطف شرار خلقك، وأبتلى بحمد من أعطاني، وأُفتَن بذمّ من منعني، وأنت من وراء ذلك كلّه وليّ الإعطاء والمنع، إنّك على‏ كلّ شي‏ءٍ قدير.
دعاء لجلب الرزق
دعاء لجلب الرزق

يمكنك الاطلاع على: دعاء الهم والحزن.

شروط استجابة دعاء جلب الرزق:

يوجد العديد من الأسباب التي تجعل الدعاء يستجاب وسوف نقوم بتوضيحها فيما يلي:

دعاء لجلب الرزق
دعاء لجلب الرزق
  • يجب على الفرد أن يدعي الله وحده، فلا يدعي السلف الصالحين أو الأموات حتى يكون وسيط له مع الله، وهذا الأمر خاطئ تمامًا ومخالف للشرع فلا يوجد وسيط بين الله وبين العبد، فالله أقرب إلى العبد من حب الوريد.
  • ألا يكون في دعاء الفرد إثم يقوم به، أو قطعية رحم.
  • أن يشعر قلب الإنسان بعظمة الله سبحان وتعالى ويثق تمام الثقة أن الله سوف يقبل الدعاء.
  • لا يجب أن يكون الدعاء شاغلًا للإنسان عن الفروض الواجبة علية مثل الحج والصلاة، وأن يعتمد على الدعاء ويترك الأسباب فالدعاء هو مساندة للمسلم ولكنه ليس عوضًا عن الواجبات المناسبة إليه.
  • ألا يستعجل الإنسان في الدعاء وأن يتوكل عليه.

يمكنك الاطلاع على دعاء تعجيل الزواج.