التخطي إلى المحتوى

دعاء حسبي الله ونعم الوكيل، لا شك أن الكثير منا يعلم أنه يجب علينا الرجوع إلي الله سبحانه وتعالى وقت الشدة والرخاء وأفضل ما يمكن التقرب به إلى المولى عز وجل هو الدعاء.

فالدعاء هو العبادة ومن أعظم الأعمال إلي الله، وله مواضع كثيرة ومختلفة ولكل موضع فضل خاص ومن تلك المواضع الدعاء بقولنا حسبي الله ونعم الوكيل وهذا هو محور مقالنا اليوم في موقع قلمي الشامل والتي سنتناولها بالتفصيل.

دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

يعتقد الكثير أن هذا الدعاء من باب الانتقام و الدعاء علي الظالم فقط، ولا يعلمون أنه قد يقال في مواقف كثيرة تقابلنا كأن نرددها وقت الضيق والشعور بإغلاق الأمور، ووقت الابتلاء الشديد.

ووقت الشعور بأن الناس قد جمعوا لنا بهدف الإيذاء، ووقت الشعور بالعجز عن إثبات الحقيقة والبراءة، ووقت الكرب الشديد والتعسر في الأمور، واستجلاب الرزق، وتعسر الفهم والإدراك.دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

معني دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

من الجدير بالذكر، أنه لهذا الدعاء عظيم النفع وشديد الأثر وسريع في راحة من يردده، لما به من ترك أموره وتفويضها لله سبحانه وتعالى فهنا يعني أن العبد قد وكل أمره كله بخيره وشره للخالق عز وجل،  وحسبي الله : أي أن الله حسب المسلم أي كافيه عن كل ما أهمه وأخافه وبعد عنه الأشرار .

ونعم الوكيل: جاءت بصيغة مدح وثناء  أن الله سبحانه وتعالى نعم المولي القادر علي تولي أمر المسلم وتدبير شؤونه وحفظه وكف الأذى عنه وحمايته وأخذ حقه ولو بعد حين، وجلب الرزق والسعادة وراحة البال له فمن توكل عليه كفاه وما خاب من رجاه . لقوله تعالى (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون) [البقرة: 186].

ولقوله تعالى أيضاً: (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم) [غافر:60]فيجب على المسلم مهما كان الأمر أن يظهر توكله علي الله سبحانه وأن يكون على يقين أن الله سينصره.

دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

فضل دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

هناك الكثير من تمتع الإنسان من فضل هذا الدعاء العظيم ويمكن أن نعرضها عليكم كما يلي:

  • من أفضل الأدعية التي لها أثر عظيم ونفع شديد لقائلها.
  • تكفي الإنسان من الهم والغم والإحساس بأخذ الحق والإعتماد على الله في نصرة حقه ودفع الظلم وكف الأذي عنه.
  • شعور الإنسان بالرضا التام عند ترديدها.
  • الرجوع إلى الله والاعتصام به في جميع أموره.
  • سبباً في جلب الرزق.
  • سبباً في حفظ الله له وحمايته من أي ضرر أو مكروه.
  • سبباً في جلب السعادة والطمأنينة في الدنيا والآخرة.
  • التوكل على الله وتفويض الأمر له سبحانه وتعالى.
  • سبباً في قذف الرعب والخوف الشديد في قلب الظالم والمعتدي ليقينها التام بقدرة المولى عز وجل على كل مقتدر وظالم.
  • سبباً في التقرب من الله و رضا الله عليه فهو سبحانه يحب العبد كثير الدعاء حتى إذا ما وكل المسلم أمره إلى الله  أفاض عليه بكرمه وجوده ورحمته.

دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

كيف وردت في القرآن الكريم؟

وردت في القرآن الكريم في قصة الصحابة الأفاضل  عندما أراد المنافقين بث الخوف والرعب في قلوبهم ليجعلوها يخافوا من المشركين وتثبيط هممهم وعزيمتهم، فكان سلاحهم القوي أنهم قالوا: حسبنا الله ونعم الوكيل، وقد زادهم هذا الدعاء قوة وعزيمة وإصرار على النصر وتوكل وثقة بالله وبنصره على هؤلاء الكافرين المنافقين.

وذلك في الآية الكريمة، لقوله تعالى:(الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ . الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ . فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) [آل عمران: 172،174].دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

كيف وردت في السنة النبوية ؟

  • وردت عندما رددها سيدنا إبراهيم عليه السلام في محنته الشديدة التي ابتلى بها عندما ألقي به قومه في النار بعد أن كاد لأصنامهم التي كانوا يعبدونها من دون الله وقام بتحطيمها وعندها قال حسبي الله ونعم الوكيل فجعلَ الله النارَ برداَ و سلاماً علي سيدنا إبراهيم.
  • دعاءٌ قالتــْـه السيدة عائشة – رضي الله عنها – يوم ركبت على ظهر دابة صفوان بن المعطّل فنزلتْ فيها آيات البراءة و الطـُهر.