التخطي إلى المحتوى

دعاء من استصعب عليه امر هو عنوان مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم أدعية إسلامية التابع لموقع قلمي الشامل، حيث يعتبر اللجوء لله تعالى عز وجل في كافة امورنا الصعبة منها والسهلة وطلب العون منه سبحانه من أعظم منازل الإيمان، فالله سبحانه وحده هو من بيده مقاليد الأمور. قال تعالى (وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) سورة يونس الآية 107

دعاء من استصعب عليه امر

عن أنس رضي اللّه عنه؛ أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏: ‏ ‏”‏اللَّهُمَّ لا سَهْلَ إِلاَّ ما جَعَلْتَهُ سَهْلاً، وأنْتَ تَجْعَلُ الحَزْنَ إذَا شِئْتَ سَهْلاً‏”‏

فضل الطلب واللجوء لله:

قال الله تعالى في سورة غافر « وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ». فالدعاء والالتجاء والافتقار لله عز وجل له شأن كبير، فمعنى الدعاء في اصلة هو اظهار الضعف وطلب العون.

ويعتبر الدعاء من أعظم العبادات لله تعالى بما فيها من تعظيم لقدر الله والثناء علية وتنزيه عن ما لا يليق به فهو الكريم الجواد الزراق الوهاب المعطي سبحانه. فينبغي على الفرد المسلم أن يواظب على الدعاء والالتجاء لله لاسيما وأن الدعاء فيه راحة لنا من الهموم وتفريج لنا من الكروب ورفع للبلاء.

أنظر أيضا: ادعية للميت بالصور

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية