التخطي إلى المحتوى

تعتبر دولة بريطانيا العظمى من أبرز الدول الأوربية، التي انفصلت مؤخرا عن الاتحاد الأوربي، وذلك في شهر يونيو من العام الماضي 2016، وتعبر دولة بريطانيا العظمى من أوائل الدول التي قامت فيها الثورة الصناعية في أوروبا، وذلك تحديدا في وسط القرن الثامن عشر الميلادي، وتحتوي بريطانيا على كثير من المعالم السياحية والحضارية التي منها على سبيل المثال ساعة بيج بن وبرج لندن وساحة البرلمان وقصر بكنغهام ونهر التايمز، وتبلغ مساحة دولة بريطانيا العظمى حوالي ٢٤٢٬٤٩٥ كم²، ويقدم لكم موقع قلمي هذا المقال المتكامل الذي يعرض لكم أهم المعلومات المتعلقة بدولة بريطانيا العظمى.

دولة بريطانيا العظمى

دول بريطانيا العظمى:

تضم دولة بريطانيا العظمى ثلاث دول وهم إنجلترا واسكتلندا وويلز، وتعتبر إنجلترا أكبرهم من حيث المساحة، تليها بعد ذلك اسكتلندا، ثم ويلز.

الفرق بين المملكة المتحدة، بريطانيا العظمي وإنجلترا:

يخلط كثير من الناس بين كلا من المملكة المتحدة، بريطانيا العظمي وإنجلترا باعتبارهم دولة واحده، لكن في الحقيقة يوجد كثير من الفرق بينهم فالمملكة المتحدة تشمل دولة بريطانيا العظمى التي تضم كلا من إنجلترا واسكتلندا وويلز، بالإضافة إلى إيرلندا الشمالية، أما إنجلترا فتعتبر أحد الدول الثلاث المكونة بريطانيا العظمى، ويقدم لكم موقع قلمي الفرق بين كلا من إنجلترا واسكتلندا وويلز بالتفصيل من خلال هذا المقال.

أولا إنجلترا:

تعتبر مدينة إنجلترا من أكبر الدول الأربع التابعة للمملكة المتحدة، حيث تبلغ مساحتها أكثر من  130 ألف كم²، ويحدها في الشمال الدولة الأسكتلندية، وبحر الشمال في الشرق، وتحتوي إنجلترا على لندن، التي تعتبر عاصمة المملكة المتحدة، والتي تبلغ مساحتها 1572 كم²، بعدد سكان يتجاوز 15 مليون نسمة.

وتعتبر لندن من أحد أهم المدن الأوربية بشكل عام، حيث تعتبر أحد أهم المراكز الاقتصادية والثقافية والسياسية وأيضا السياحة، حيث يقصدها كثير من السياح، وذلك لوجود عجلة الزمن، وجسر لندن والمتحف البريطاني بها، بالإضافة إلى قصر كينسيجتون، ويحد العاصمة لندن من الجنوب دولة ويلز.

هذا وقد سميت لندن بمدينة الضباب، وذلك لان كثير من سكانها قد استخدموا الأخشاب لتوليد الطاقة وذلك من خلال حرقها، وكان ذلك قبل استعمال الفحم في توليد الطاقة، وقبل ظهور الثورة الصناعية، كما ان مناخ المملكة المتحدة بشكل عام الذي تميز بهطول الإمطار المستمر على مدار السنة، قد تعبر أيضا هو السبب وراء هذه التسمية، حيث لا تظهر الشمس إلا في بعض الأوقات القليلة خلال السنة، وذلك بسبب وجود السحب الضبابية الكثيفة، إلا ان المناخ العام لدولة لندن يتميز بكونه معتدلا مقارنة بباقي الدول البريطانية، حيث لا تقل درجة حرارتها بالشتاء عن صفر درجة مئوية، أما في الصيف فلا تزيد درجة حرارتها عن 32 درجة مئوية.

ثانيا اسكتلندا:

تعتبر دولة اسكتلندا من ثاني اكبر دول بريطانيا العظمي من حيث المساحة الإجمالية، حيث تبلغ مساحتها  78.77 كم²، بعدد سكان يتجاوز ال5.2 مليون نسمة، وتقع دولة اسكتلندا في شمال دولة بريطانيا العظمى، وهى بذلك تحتل الثلث الشمالي منها، و عاصمة اسكتلندا هى مدينة إدنبرة، هذا وتقع العاصمة إدنبرة في الجزء الشمالي الشرقي من اسكتلندا، تحديدا على شاطي البحر الشمالي الشرقي، وتشتهر هذا المدنية بكثرة الجامعات التعليمة بها، حيث تضم جامعة أثينا الشمال، وتعتبر مدينة إدنبرة من أكثر مدن الجذب السياحي بعد لندن في دولة بريطانيا العظمى، حيث تحتوي على كثير من الآثار القيمة التي ضمتها منظمة اليونسكو إلى قائمة التراث العالمي، وبجانب ذلك فإن مدينة إدنبرة تضم كثير من المهرجانات المختلفة أشرهم على سبيل المثال مهرجان الكتب، والذي يعد أحد أهم المقاصد السياحة على مستوى العالم، حيث يمتاز هذا المهرجان بكونه مهرجان عالمي ضخم.

رغم ان اللغة الإنجليزية تعتبر هي اللغة الرسمية لدولة اسكتلندا، إلا أن هناك بعض اللغات المحلية المنتشرة في اسكتلندا، منها اللغة الغاليكيّة، والأسكتلندية.

ثالثا ويلز:

تعتبر دولة ويلز ثالث في الترتيب من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها 200.000 كم²، وتقع ويلز في غرب بريطانيا، وتشتهر دولة ويلز والتي هي عاصمتها كارديف، بكثره الأراضي الزراعية بها، حيث تشكل الأراضي الزراعية أكثر من 80% من أجمالي المساحة الكلية لها، وبالنسبة للغة المستخدمة فإن دولة ويلز يتحدث بعض أهلها اللغة الويلزية.

عملة دولة بريطانيا العظمى:

يعتبر الجنية الإسترليني هو العلمة الرسمية لدولة بريطانيا العظمى، ويعتبر الجنية الإسترليني من أقوى العملات حول العالم، حيث يشغل المركز الثالث في احتياطي العملة بعد كلا من الدولار الأمريكي واليورو الفرنسي، كما أنه من أكثر العملات تداول في سوق الصرف الأجنبي بعد كلا من الدولار واليورو والين الياباني.

مناخ دولة بريطانيا العظمى:

يتميز مناخ دولة بريطانيا العظمى بكونه مناخ معتدل، لكن رغم ذلك تهطل الأمطار الغزيرة بشكل مستمر على مدار العام، وتختلف درجات الحرارة باختلاف فصول السنة، حيث تقل درجة الحرارة لتصل إلى ما دون الصفر، وتحديدا 11-درجة مئوية في الشتاء، وتزيد في الصيف لتصل إلى 35 درجة مئوية.

نظام الحكم:

يعتبر نظام الحكم المطبق في المملكة المتحدة بشكل عام، ودولة بريطانيا العظمى بشكل خاص، هو نظام الحكم الملكي الدستوري، هذا تحكم المملكة المتحدة حاليا الملكة إليزابيث الثانية، التي ولدت في عام 1926 وتسلمت الحكم تحديدا في 1952، كما تتطبق المملكة المتحدة النظام البرلماني، ويدار الحكم من لندن عاصمة إنجلترا، وذلك حيث تتركز الحكومة في هذه الدولة.

لغات دولة بريطانيا العظمى:

تعتبر اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية في دولة بريطانيا العظمى، ولكن رغم ذلك تختلف اللهجات واللكنات باختلاف الدول، وتتميز دولة ويلز بوجود لغة خاصة بها دونا عن باقي الدول الأخرى الواقعة في المملكة المتحدة، حيث تتحدث اللغة الويلزية، هذا بالإضافة إلى تحدث بعض سكان اسكتلندا اللغات المحلية والتي منها اللغة الغاليكيّة، والأسكتلندية.

مستعمرات دولة بريطانيا العظمى:

منذ قديم الأزل، كانت الدولة البريطانية من أقوى الدول وأكثرها استعمارا للدول الأخرى، ولكن مع بدايات القرن العشرين بدأت كثير من الدول بالتخلص من السيطرة والاحتلال البريطاني والحصول على الاستقلال والحكم الذاتي، لكن بقيت بعض المستعمرات التي لاتزال باقية تحت الحكم البريطاني، رغم أن بعض تلك الدول يتمتع بالفعل بالاستقلال الذاتي.

أبرز الأراضي التابعة للدولة البريطانية العظمي حول العالم:

برمودا
إقليم أنتاركتيكا البريطاني
إقليم المحيط البريطاني الهندي
جزر فيرجن البريطانية
جبل طارق
مونتسيرات
جورجيا الجنوبية وجزر الجنوب
جزر تركس وكايكوس