التخطي إلى المحتوى
سبب تسمية سورة المائدة

يرجع سبب تسمية سورة المائدة بهذا الاسم نظرا لاحتوائها على قصة سيدنا عيسى بن مريم علية السلام الذي أرسلة الله سبحانه وتعالى بالنبوة لبني إسرائيل، ليعبدوا الله عز وجل الواحد الأحد، لكن عدد قليل منهم أمنوا به واتبعوا الحق الذي انزله الله سبحانه وتعالى إليهم، وقد سموا بالحوارين، هذا وقد طلب الحواريون من سيدنا عيسى علية السلام ان ينزل الله عليهم مائدة من السماء، فسبب تسمية سورة المائدة، يرجع لورد هذه القصة بها.

سبب تسمية سورة المائدة

قصة الحوارين والمائدة:

ارسل الله سبحانه وتعالي سيدنا عيسى بن مريم بالنبوة، ويعتبر سيدنا عيسى من أولى العزم من الرسل واخر أنبياء بنى إسرائيل، وقد أرسل عيسى بن مريم بعد سيدنا موسى عليه السلام لبنى إسرائيل، ليخبرهم ان يعبدوا الله ويوحدوه، لكن لم تبع سيدنا عيسى الا القليل من الناس، سموا بالحوارين، والحوارين مفردها حوارى ومعناها أتباع سيدنا عيسى علية السلام الذين ءامنوا به وصدقوا انه رسول من عند الله عز وجل، وعلى ذلك فقد دافعوا عن سيدنا عيسى علية السلام وايدوه ونصروه، ومن صفات الحوارين أن نفوسهم وقلوبهم كانت طاهرة من الغش والخداع والنفاق، فهم قد اسلموا واخلصوا نيتهم لله عز وجل، وامنوا بكل ما انزل الله تعالى من قبل على كل الأنبياء والرسل، لكنهم في يوم من الأيام طلبوا من سيدنا عيسى علية السلام ان ينزل عليهم مائدة من السماء وقد ذكر ذلك في سورة المائدة في قولة تعالى(إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنـَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) سورة المائدة 112

الحوارين وطلب نزول المائدة:

هذا ويعتبر طلب الحوارين لنزول المائدة لم يكن لقلة ايمانهم او لعدم تصديقهم او لعدم اعتقادهم الكامل بنوة سيدنا عيسى أو قدره الله سبحانه وتعالي، وانما السبب الحقيقي لطلب نزول المائدة والذي هو سبب تسمية سورة المائدة بهذا الاسم، يرجع لكونهم أرادو نزول المائدة لكي يأكلوا منها وتطمئن قلوبهم، حيث ان بني إسرائيل في هذه الفترة كانوا قد ضيقوا على الحوارين اتباع سيدنا عيسى علية السلام في الرزق، وقد ذكر القرءان الكريم ذلك أيضا في قولة تعالى (قَالُوا نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ) سورة المائدة 113

اقرا ايضا  دعاء استفتاح الصلاة

والمقصود بقولهم (وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ)

ان الحوارين أرادوا ان يكونوا شهود على حصول معجزه، وقد ذكر تفسير ابن كثير في تفسير هذه الآية أن معناها هو: (قالوا نريد أن نأكل منها) أي: نحن محتاجون إلى الأكل منها (وتطمئن قلوبنا) إذا شاهدنا نزولها رزقا لنا من السماء (ونعلم أن قد صدقتنا) أي: ونزداد إيمانا بك وعلما برسالتك (ونكون عليها من الشاهدين) أي: ونشهد أنها آية من عند الله، ودلالة وحجة على نبوتك وصدق ما جئت به.

فالحورين في هذا الوقت كانوا بالفعل مؤمنين بوجود الله سبحانه وتعالي ووحدانية، وبنبوة سيدنا عيسى عليه السلام، لكنهم أرادوا معجزة نزول المائدة لزيادة ايمانهم وتصديقهم، وهذا أساسا يعتبر السبب الرئيسي وراء حصول أي معجزه لأي من الأنبياء أو الرسل الذين ارسلهم الله تعالى عز وجل.

ثم عرض القرءان الكريم ما حدث بعد ذلك من تضرع سيدنا عيسى لله عز وجل ان ينزل المائدة، وذلك في قولة تعالى (قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) سورة المائدة 114

أي نجعل اليوم الذي نزلت فيه المائدة علينا من السماء، يوم عيد نعظمه نحن ومن يلينا.

اقرا ايضا  اذاعة مدرسية عن الامانة

وكان رد الله سبحانه وتعالى على طلب سيدنا عيسى، وذكر ذلك في قولة تعالى

(قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ) المائدة 115

أي ان الله سبحانه وتعالي أخبر الحوارين أصحاب سيدنا عيسى بن مريم، أنه سيستجيب لدعوة سيدنا عيسى بنزول المائدة، لكن من سيكفر بعد حصول معجزة المائدة، فإن الله سبحانه وتعالى سيعذبه عذابا اليما شديدا.

معجزة المائدة وسبب تسمية سورة المائدة

المعجزة ومعناها:

المعجزة هي أمر خارق للعادة، وتعتبر من أعظم دلالات النبوة، حيث انها لا يفعلها إلا الأنبياء والرسل فقط، ويكون ذلك بتايد من الله تعالى عز وجل، لتكون بمثابة دليل واضح على انهم مرسلون من عند الله، وذلك لكي يتبعهم الناس ويؤمنوا بهم ويصدقوهم.

معجزات سيدنا عيسى علية السلام:

من معجزات سيدنا عيسى علي السلام نزول المائدة وهو سبب تسمية سورة المائدة بهذا الاسم.

وأيضا من المعجزات الأخرى لسيدنا عيسى المذكرة في سورة ال عمران في قولة تعالى (وَرَسُولًا إلى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الموتى بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) ال عمران 49

فسيدنا عيسى أعطاه الله سبحانه تعالى القدرة على عمل تماثيل من الطين على هيئة طيور ثم النفخ فيها فتتحول لطائر حقيقي، وايضا اعطاه الله سبحانه وتعالي القدرة على إحياء الموتى وأيضا علاج كلا من الأعمى والأبرص.

وكل هذه المعجزات هي بتايد ونصر من الله تعالى عز وجل، فسيدنا عيسى علية الرسول رسول من عند الله تعالى عز وجل، وليس بإلهه.

اقرا ايضا  الإسلام في روسيا

معجزات الأنبياء:

أيد الله سبحانه وتعالى الأنبياء والرسل بالمعجزات
فمعجزه سيدنا موسى علية السلام هي انشقاق البحر بعصاه.
ومعجزه سيدنا محمد علية السلام خاتم الأنبياء والرسل هي نزول القرءان الكريم علية.

سورة المائدة:

تعبر سورة المائدة من إحدى سورة القرءان الكريم الذي يتكون من 114 سورة، وسورة المائدة من السور الطوال وترتبها 5 في القرءان الكريم، وعدد آياتها 120 وهي سورة مدنية، انزلها الله تعالى عز وجل على سيدنا محمد.

وتعتبر سورة المائدة من أواخر السور التي نزلت على سيدنا محمد علية الصلاة والسلام، فقد نزلت في حجة الوداع، وتحتوي سورة المائدة أيضا على أخر ايه نزلت في القران الكريم كما في إحدى الروايات والتي هي الآية الثالثة في سورة المائدة (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ۚ فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ ۙ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ). وسورة المائدة هي سورة مدنية، أي نزلت بعد هجرة سيدنا محمد من مكة إلى المدينة المنورة.

سبب تسمية سورة المائدة وأسماء سورة المائدة:

لسورة المائدة أيضا أسماء أخرى منها:

1-سوره العقود، وذلك لان أول ايه في سورة المائدة تبدأ بنداء يحث على الإيفاء بالعقود، وذلك في قولة تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ).

2-سورة المنقذة، حيث ورد في إحدى الأثار المرفوعة ـ معنى يفيد أن سورة المائدة تنقذ قارئها من الملائكة المختصين بالعذاب في جهنم.

3-سورة الأخيار: حيث ورد في سورة المائدة الكثير من الآيات التي تحث على الوفاء بالوعد، ومن المعروف أن الوفاء بالوعد والأمانة هم من صفات الأخيار.