التخطي إلى المحتوى

سن المراهقة عند الفتيات ، المراهقة تلك المرحلة العمرية البينية الخطيرة في حياة كل فتاة، والتي تحتاج فيها للدعم الشديد من الأم والأب وكل المحيطين بها، حيث تمر الفتاة بالعديد من التغيرات النفسية والجسدية سنتناولها بالتفصيل في منصة قلمي مع تحديد سن المراهقة عند الفتيات، والتفرقة بين البلوغ والمراهقة، وشرح علامات البلوغ عند الفتاة،وواجب الأم والأسرة في التعامل مع الفتاة في سن المراهقة.

سن المراهقة عند الفتيات:

سنتناول في الفقرة التالية كل ما يخص سن المراهقة عند الفتيات وما يصاحبه من تغيرات فسيولوجية ونفسية كبيرة.

متى يبدأ سن المراهقة:

المراهقة هي مرحلة سنية بين العاشرة من العمر والثامنة عشر من العمر وفي بعض الأبحاث الحديثة يمتد سن المراهقة ليصل إلى سن 24 عاماً، ونظراً لما يرتبط به سن المراهقة من نضوج للجسم والعقل فإن نوعية الغذاء وطبيعة المكان تؤثر على سن المراهقة، وهذا يفسر بداية سن المراهقة في الدول المتقدمة في سن التاسعة حيث الغذاء السليم والرعاية الصحية على الرغم من أنه كان يبدأ من قبل في سن الثانية عشر.

الفرق بين مفهوم البلوغ ومفهوم المراهقة:

البلوغ: يقصد به اكتمال النمو الجسدي لجسد المراهق حتى يصل للنمو الكامل لأعضائه التناسلية بحيث يمكن للذكر أو الأنثى الزواج والإنجاب.

المراهقة: تشمل بلوغ المراهق جسدياً بالإضافة للتطورات النفسية الكبيرة التي تحدث في تفكيره وعلاقاته الاجتماعية بالآخرين.

علامات البلوغ عند الفتاة في سن المراهقة

  • تبدأ علامات البلوغ في الفتاة عندما يقوم المخ بتنشيط الغدد النخامية والتناسلية لتحدث تغيرات عقلية وجسدية في جسم الفتاة.
  • تبدأ هذه التغيرات بحدوث الدورة الشهرية عند الفتاة في سن الثانية عشرة تقريباً ويختلف ذلك من فتاة لفتاة ومن دولة لأخرى حيث تنضج الفتيات السمينات بسرعة أكبر من الفتيات النحيفات ويحدث الطمث عندهن في سن أقل.
  • يبدأ جسد الفتاة في النمو في الطول والوزن، مع ظهور علامات الأنثى على الفتاة مثل: نمو الثدي، وظهور شعر الإبط والعانة والذي يمثل ظهوره إزعاجاً لدى كثيراً من الفتيات ويجب عليها اللجوء للأم لترشدها بطريقة إزالة هذا الشعر إن أمكن.
  • ظهور الحبوب في وجه الفتاة نتيجة للنمو في الغدد الدهنية لذلك يجب على كل فتاة العناية بنظافة بشرتها كي تمر هذه المرحلة بدون التأثير على جمال بشرتها.

كيف تتعاملين مع ابنتك في سن المراهقة:

  • تصبح الفتاة في مرحلة المراهقة حساسة جداً ومتهورة في انفعالاتها؛ فعلى الأم احتوائها ومصادقة ابنتها حتى تكون هي سرها ولا تلجأ الفتاة لغير الأم من أجل النصح.
  • على الأسرة توفير الغذاء الصحي السليم للفتاة في سن المراهقة حيث تحتاج لغذاء مكتمل العناصر الغذائية لكي تنمو بطريقة سليمة في هذا السن الخطر.
  • يجب على الوالدين التخلي عن أسلوب الأوامر المفرطة في التعامل مع فتياتهن المراهقات، وفتح باب الحوار معهن، وأخذ رأيهن في الكثير من الأمور،فهذه الفترة هي التي ستساعد في نشأة الفتاة وقدرتها على اتخاذ القرارت وتحمل المسئولية في المستقبل.
  • كثير من الفتيات يشعرن بالخجل من أجسامهن ويحتاجون لمعاونة الأم وإلا سيتحول هذا الخجل إلى انطواء وانعزال عن المجتمع، فيجب على الأم إحاطة ابنتها بالحب والعناية أثناء فترة المراهقة وأن تشعرها بأن هذه التغيرات الجسدية التي تمر بها هي أمر طبيعي تمر به جميع الفتيات في عمرها، كما مرت به ملايين الفتيات قبلها، مما يساعد الفتاة على التأقلم مع هذه التغيرات بسرعة وبدون مشاكل.
  • على الأم تعريف ابنتها بأن الحيض هو بداية إعداد جسد الفتاة لتصبح في المستقبل أم، مما يخفف عن البنت كثيراً من آلام الحيض، كما يجب إخبار الفتاة بأن الله يحبها لذلك فقد عفاها من الصلاة والصيام وقت الحيض.
  • على الأم إخبار ابنتها بأنه ستظهر بعض الإفرازات في ملابسها الداخلية، وطالما هذه الإفرازات غير كريهة الرائحة وغير مصحوبة بحكة في المنطقة التناسلية فهي إفرازات طبيعية تحافظ على رطوبة الفرج وسلامته،أما إذا كنت مصحوبة بحكة أو رائحة كريهة فعلى الابنة إخبار أمها لإصطحابها للطبيب لوصف العلاج المناسب.
  • على الأم إرشاد ابنتها للطريقة الصحيحة للعناية بجسدها ونظافته خاصة أثناء فترة الحيض، حتى لا تتعرض للالتهابات أو أي مشاكل صحية.
  • في مرحلة المراهقة ستبدأ الفتاة ولأول مرة في معرفة المحاذير الكثيرة التي يفرضها عليها المجتمع الشرقي في التعامل مع الجنس الآخر، فهذا الولد الذي كانت تتعامل معه كأخيها، عليها الآن أن تتعامل معه ببعض المحاذير وأن لا تتجاوز في معاملاتها مع الشباب، ويجب على الأم تعريفها بالطريقة الصحيحة للتعامل مع الجنس الآخر.
  • على الأم تعريف ابنتها بأفضل طرق العناية ببشرتها ونظافتها حتى تتجنب ظهور حب الشباب، وإذا ظهر في وجه الفتاة حب الشباب على الأم مساعدتها بالذهاب للطبيب لوصف العلاج الملائم.
  • على الأم اكتشاف مواهب ابنتها وتوجيهها للأنشطة التي تناسبها لتشغل وقت فراغها “فالنفس إن لم تشغلها في طاعة شغلتك في معصية”.
  • يحاول المراهق في هذه الفترة تقوية شخصيته والشعور بخصوصيته وانه غير مراقب من الأهل فعلى الأهل السماح لابنتهم المراهقة ببعض الخصوصية مع مراقبة مكثفة من بعيد ودون أن يلاحظ.
  • يجب إشراك الفتاة في مسئوليات المنزل والمطبخ وميزانية المنزل؛ فهي مهام ضرورية لها في المستقبل كما أنها ستشعرها بأهميتها.

في نهاية مقالنا نرجو أن نكون قد أجبنا على تساؤلاتكم بخصوص سن المراهقة عند الفتيات، وكيفية التعامل مع المراهقة في هذا السن كي تتخطى هذه المرحلة العمرية شديدة الصعوبة بأمان، لا تنسونا من تعليق بخبراتكم في التعامل مع بناتكم في سن المراهقة .